مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

مضخة محروقات

هل تخفض الحكومة أسعار المحروقات في الأردن الشهر المقبل؟

هل تخفض الحكومة أسعار المحروقات في الأردن الشهر المقبل؟

نشر :  
منذ شهر|
اخر تحديث :  
منذ شهر|
  • الشوبكي يرجح تخفيض سعر مادة البنزين (90 و95) من 4.5 إلى 5 قروش/لتر 
  • عقل ييتوقع أن تخفض الحكومة سعر لتر البنزين (90 و95) 40 فلسا/ لتر

تتجه أسعار المحروقات في الأردن نحو انخفاض هو الأكبر منذ بداية العام، حسب توقعات خبراء مختصون في مجال الطاقة.

ويتوقع أن تخفض الحكومة أسعار المحروقات في الأردن لشهر حزيران/ يونيو المقبل، وفقا لتوقعات خبراء في مجال الطاقة.


اقرأ أيضاً : بالفيديو.. خبراء طاقة يزفون بشرى سارة للأردنيين بشأن أسعار المحروقات


الأكبر منذ بداية العام

ورجح الخبراء أن تخفض الحكومة أسعار المشتقات النفطية، بنسب هي الأكبر منذ بداية العام 2024.

وبحسب ما ذكره خبير الطاقة عامر الشوبكي، فإن من المتوقع أن تشهد أسعار مادة البنزين بشقيها (90 و95)، تخفيضًا يتراوح بين 4.5 إلى 5 قروش للتر الواحد، بنسبة تصل إلى 5 بالمئة، فيما يتوقع أن يكون تخفيض سعر الديزل بنسبة 5.5 بالمئة، بمقدار 4 قروش للتر الواحد.


اقرأ أيضاً : توقعات بانخفاض ملحوظ في أسعار المشتقات النفطية في الأردن لـ"حزيران"


خبير الطاقة هاشم عقل، بدوره أكد على هذه التوقعات، إذ رجح أن تخفض الحكومة سعر لتر البنزين (90 و95) 40 فلسا/ لتر بنسبة 3.3 بالمئة، فيما يتوقع تخفيض الديزل 35 فلسا/لتر.

عقل أوضح أن أسعار المشتقات النفطية لا تخضع لخام برنت، لافتا إلى أن هناك تسعيرة عالمية للمشتقات النفطية وهناك بورصات منها بورصة الخليج وكل هذه تحدد الأسعار.

وتأتي هذه التوقعات في ظل انخفاض أسعار النفط العالمية خلال الشهر الحالي بنسبة ثمانية بالمئة، وهو الأقل منذ بداية العام، وفق ما أشار الشوبكي.

وسيترافق هذا التخفيض المتوقع مع استمرار تثبيت أسعار الكاز واسطوانة الغاز المنزلي.

أسباب الانخفاض

ويعزى الانخفاض المتوقع في أسعار المشتقات النفطية إلى عدة عوامل، من بينها عدم خفض الفائدة على الفدرالي الأمريكي، وتراجع الطلب على البترول عالميًا، والتحديات التي تواجه الأسواق وتأثيرها على قبول العوامل المؤدية لارتفاع الأسعار.

تسعيرة شهر أيار

وكانت الحكومة قد رفعت أسعار المحروقات في الأردن لشهر أيار/ مايو، بمقدار 5 فلسات/لتر لمادة الديزل، 20 فلسا/لتر لمادة بنزين 90، 25 فلسا/لتر لبنزين 95.

ورفعت سعر الديزل لشهر أيار/ مايو، ليصبح 735 فلساً/لتر بدلاً من 730 فلساً/لتر، ورفع سعر بيع البنزين أوكتان 90 ليصبح 960 فلساً/لتر بدلاً من 940 فلساً /لتر، ورفع سعر بيع البنزين أوكتان 95 ليصبح 1200 فلس/لتر بدلاً من 1175 فلساً/لتر.

ضريبة مقطوعة

وتفرض الحكومة ضريبة مقطوعة على المشتقات النفطية، حيث تبلغ الضريبة المفروضة على كل لتر من البنزين أوكتان 90 مقدار 370 فلسًا، بينما تفرض ضريبة مقطوعة على كل لتر من الكاز والديزل بقيمة 165 فلسًا. أما البنزين أوكتان 95، فتبلغ الضريبة المفروضة عليه 575 فلسًا لكل لتر.

وتقوم لجنة التسعير في وزارة الطاقة والثروة المعدنية بتحديد أسعار جديدة للمشتقات النفطية في نهاية كل شهر، وذلك بناءً على مراجعة الأسعار العالمية ووفقًا لمعادلة التسعير التي بدأ العمل بها منذ 5 شباط/ فبراير 2008، بناءً على قرار مجلس الوزراء.

نتائج إيجابية

وتعكس هذه التوقعات الإيجابية نتائج محتملة تعود بالفائدة على الاقتصاد الوطني والمواطنين على حد سواء، حيث من المتوقع أن يسهم انخفاض أسعار المشتقات النفطية في تحفيز النشاط الاقتصادي وتقليص الأعباء المالية على الأسر والشركات.

أسعار النفط عالميا

شهدت أسعار النفط عالميا، الجمعة، تراجع طفيف بعد ارتفاع مفاجئ لمخزونات البنزين الأمريكية، وتتجه نحو تسجيل خسائر أسبوعية وشهرية.

وتأتي هذه التراجعات في ظل تفاعل المستثمرين مع تصريحات مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي بشأن عدم جدوى الشروع في خفض الفائدة في الوقت الحالي.

وأكدت رئيسة فرع الاحتياطي الفيدرالي في دالاس، لوري لوجان، على استمرار قلقها بشأن احتمالات ارتفاع التضخم، مما يجعل الفيدرالي يدرس البيانات بحرص ويبقي جميع الخيارات مفتوحة.

وفيما يتعلق بالأسواق، أظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية انخفاضًا في مخزونات النفط بمقدار 4.2 مليون برميل، لكن مخزونات البنزين ارتفعت بمقدار مليوني برميل، وهو ما أثر سلباً على أسعار النفط.

وفي سوق العقود الآجلة، شهدت العقود الخاصة بخام برنت انخفاضًا بنسبة 0.2% إلى 81.67 دولار للبرميل، بينما انخفضت العقود الخاصة بالخام الأمريكي بنسبة 0.3% إلى 77.68 دولار للبرميل.

وتتجه الأنظار نحو اجتماع أوبك+ المقرر في الثاني من يونيو، حيث يُرجح أن يوافق التحالف على تمديد بعض التخفيضات في إنتاج النفط حتى عام 2025، وهو ما يشمل خفضًا حاليًا يبلغ 5.86 مليون برميل يوميًا.