النائب المجالي: ما حدث تحت القبة البرلمان "تصرفات فردية"

محليات
نشر: 2022-01-01 17:07 آخر تحديث: 2022-01-01 17:07
الصورة من مشاجرة في جلسة مجلس النواب
الصورة من مشاجرة في جلسة مجلس النواب

قال النائب أيمن هزاع المجالي، إن ما شهده مجلس النواب من أحداث أخيرة لاتتناسب ومتطلبات المشروع السياسي الوطني والتطلعات الملكية السامية التي يحرص عليها جلالة الملك في لقاءاته الدائمة مع السلطة التشريعية. 


اقرأ أيضاً : ماذا قال نشطاء عن مشاهد استقبال النائب الرياطي في العقبة؟


وأضاف المجالي في بيان له وصل رؤيا نسخة عنه، اليوم السبت، إن الجميع يدرك أن التصرفات الفردية التي صدرت عن بعض الزملاء لا تعكس الصورة الجماعية الحقيقية لمجلس النواب.

وتاليا نص البيان:

إن ما شهده مجلس النواب من أحداث أخيرة لاتتناسب ومتطلبات المشروع السياسي الوطني والتطلعات الملكية السامية التي يحرص عليها جلالة الملك حفظه الله في لقاءاته الدائمة مع السلطة التشريعية. 

فكما يدرك الجميع إن التصرفات الفردية التي صدرت عن بعض الزملاء لا تعكس الصورة الجماعية الحقيقية لمجلس النواب؛ فالمصلحة الوطنية العليا تحتم علينا إن يكون الاختلاف والاتفاق في الرأي مع ما يخدم الوطن ومصلحة المواطن، ولا يكون ذلك إلا من خلال الحوار وقبول الرأي الآخر بعيدا عن التعصب في الرأي المبني على الانفعالية المؤقتة التي ستفضي بنا الى أحداث أخرى مشابهة للأحداث الأخيرة مرة أخرى.


اقرأ أيضاً : حلبة مصارعة أبطالها نواب - فيديو


وعليه،  فالمطلوب من الجميع ضبط النفس انطلاقا من الوطنية الحقيقية والفهم لطبيعة المرحلة السياسية، سواء أكان ذلك في حديثنا تحت القبة أو في تصريحاتنا لوسائل الاعلام، أو عند استخدام وسائل التواصل الاجتماعي؛ كون ذلك سيؤدي إلى استغلال بعض الأطراف الداخلية والخارجية التي تسعى إلى تأزيم الشارع الأردني وتحقيق أهداف خارجية، وتكون بعيدة عن تقديم الحلول التي تراعي المصلحة الوطنية كما أنّها تبعدنا عن دورنا التشريعي والرقابي الذي من شأنه أن يؤطر لمرحلة سياسية جادة.

ولا بد من التأكيد على أن الاحتماء الشّعبوي الذي صدر من قبل البعض والذي يبرر التجاوزات الخاطئة سينعكس سلبا على مجتمعنا، وهو مضيعة لوقت المجلس الرقابي والتشريعي. 

حفظ الله الوطن والشعب وقيادته الهاشمية المظفرة

أخبار ذات صلة

newsletter