الجيش اللبناني: الفتنة على مسافة خطوات

عربي دولي
نشر: 2021-12-22 17:01 آخر تحديث: 2021-12-22 17:13
الجيش اللبناني خلال أزمة 2019
الجيش اللبناني خلال أزمة 2019

حذّر قائد الجيش اللبناني، جوزيف عون، "من أن الفتنة هي على مسافة خطوات، لكننا لن نسمح بوقوعها".


اقرأ أيضاً : جنبلاط يشيد بالدعم الأردني لجيش وشعب لبنان


وقال عون في تصريح صحفي، اليوم الأربعاء، خلال حديثه إلى الضباط في اجتماع استثنائي عقده في اليرزة (مقر القيادة) شرق بيروت، وفق بيان للجيش: "على العسكريين أن يدركوا أنهم أمام مهمة مقدسة، فتجربة 1975 كانت تجربة مريرة ولن نسمح بتكرارها، ولا أحد يقبل بعودة سيطرة الميليشيات والعيش تحت رحمة العصابات المسلحة والإرهاب أو المخدرات".

وقال "إن تضحيات العسكريين وجهودهم هي التي حالت دون انهيار لبنان رغم ما حدث منذ تشرين الأول 2019 لغاية اليوم، فمن التظاهرات إلى تفشي وباء كورونا وانفجار المرفأ شهد لبنان أوضاعا مأزومة، لكننا استطعنا أن نحافظ على السلم الأهلي بفضل ثقة شعبنا وثقة المجتمع الدولي بنا، وهذا ما شجع الكثيرين على مساعدتنا".

وكان وزير الدفاع اللبناني، موريس سليم، أصدر قرارا قضى بتجميد مفعول تراخيص الأسلحة على الأراضي اللبنانية كافة، خلال فترة الأعياد وحتى الثاني من كانون الثاني المقبل، لافتا إلى أن كل مخالفة لأحكام هذا القرار تعرض مرتكبها لأشد العقوبات، وخاصة الملاحقة القانونية".

ويمر لبنان منذ أكثر من عامين بأزمة اقتصادية حادة، صنفها البنك الدولي واحدة من بين أشد 3 أزمات اقتصادية عرفها العالم أدت إلى انهيار مالي ومعيشي، وارتفاع بمعدلات الفقر والبطالة على نحو غير مسبوق.


اقرأ أيضاً : حاكم مصرف لبنان: 12 إلى 15 مليار دولار تساعد على إعادة تحريك الاقتصاد


وفي ما يتعلق بالمفاوضات غير المباشرة لترسيم الحدود البحرية مع الاحتلال، واعتبر عون أنّ الجيش "قام بواجبه الوطني بالمطالبة بحقوق لبنان البحرية وأظهر احترافاً عاليا، وهو ينتظر القرار السياسي للبتّ بالموضوع".

وأردف "من المهم جدا أن تستمر هذه المفاوضات"، مشيرا إلى أنها "تسير بطريقة بطيئة بسبب الشروط التي يتم وضعها".

أخبار ذات صلة

newsletter