"الزراعة النيابية" تناقش "إعلان النوايا" الأحد وتستمع للوزير الأسبق حدادين - فيديو

الأردن
نشر: 2021-12-19 07:33 آخر تحديث: 2021-12-19 11:19
مجلس النواب
مجلس النواب

ناقشت، اليوم الأحد، لجنة الزراعة والمياه والبادية النيابية "إعلان النوايا"، مع خبراء ومختصين بمن فيهم وزير المياه والري الأسبق منذر حدادين.

وكان مجلس النواب قد صوت الأربعاء الماضية على إحالة جميع توصيات أعضائه المتعلقة بملف المياه والمرتبط بإعلان النوايا، إلى لجنة الزراعة والمياه، وكلف اللجنة بدعوة الخبراء والمختصين بمن فيهم وزير المياه والري الأسبق منذر حدادين والاستماع إلى آرائهم في هذا الشأن، ورفع توصياتها للمجلس. 


اقرأ أيضاً : للجمعة الرابعة على التوالي.. فعاليات شعبية وحزبية رفضا لـ"إعلان النوايا" -فيديو وصور


وأكد رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة خلال الجلسة أن ما جرى التوقيع عليه في اتفاق النوايا يتعلق بإقامة دراسات جدوى تستمر لعام كامل، وستجيب هذه الدراسات على كثير من الأسئلة المتداولة حول الكلف، وإمكانية المضي قدماً في هذا المشروع.

وأوضح أن إعلان النوايا كتب باللغة الإنجليزية وليس العبرية، وهو متوفر على الموقع الإلكتروني لوزارة المياه والري، ونشر في جميع وسائل الإعلام المحلية.

وبين رئيس الوزراء أن هذا الإعلان لم يكن ضمن استراتيجية وزارة المياه بعيدة المدى، بل هو طرح وعرض عمره الزمني 5 أشهر، واشتبكنا معه وأصر الأردن على جميع الأطراف بتزويد المملكة بـ 200 مليون متر مكعب إضافية من المياه للمضي في الاتفاقية، لافتاً إلى أن الجانب الإسرائيلي التزم ببنود حصص الأردن من المياه بحسب اتفاقية السلام.


اقرأ أيضاً : الزعبي: "إعلان النوايا" حدد كمية المياه للأردن ولم يحدد كمية الطاقة للاحتلال


بدورهم، أكد النواب رفضهم المطلق لاتفاق النوايا مع إسرائيل والذي لا يصب بمصلحة الأردن، والذهاب إلى البحث عن مصادر مائية محلية منها بناء السدود وحفر الآبار واستئجار المياه من الآبار الزراعية والتوقف عن ردم الآبار الخاصة.

 

وبرر نواب رفضهم لهذا الاتفاق، بأن اسرائيل خرقت كل الاتفاقيات والمعاهدات الدولية بما فيها اتفاقية وادي عربة، مؤكدين أنها لن تلتزم باتفاق النوايا وما يترتب عليه من اتفاقيات أخرى.

وطالب رئيس مجلس النواب عبد الكريم الدغمي لجنة الزراعة والمياه والبادية النيابية بتوجيه دعوة لوزير المياه والري الأسبق منذر حدادين والاستماع لوجهة نظره حول ملف المياه.

يشار إلى أن اتفاق إعلان النوايا بين الأردن والإمارات والاحتلال الإسرائيلي، يرتكز على إنتاج المملكة 600 ميغاوات من الكهرباء بواسطة الطاقة الشمسية وتصديرها إلى إسرائيل، مقابل قيام إسرائيل بتزويد المملكة بنحو 200 مليون متر مكعب من محطات تحلية المياه.

مقرر اللجنة الزراعية النائب عطا ابداح قال، إنه لا بد من الخروج من حالة الشك للوصول إلى حالة اليقين لمعرفة حجم المصادر المائية في الأردن، عبر عقد اجتماعات ولقاءات مع أصحاب الاختصاص والمسؤولين السابقين. 

وأضاف ابداح في حديثه لـ"رؤيا" أن اللجنة لم تقترح الأسماء باستثناء اسم وزير المياه السابق منذر حدادين، الذي أثار تصريحه السابق حول وجود كميات المياه في الأردن تكفي لـ500عام، الجلبة تحت القبة أمس، مبينا أن اللجنة تعمل على حصر الأسماء التي ستتشاور معها.

وقال النائب ابداح إن اللجنة ستقرأ مشروع إعلان النوايا بطريقة فنية، بما يتلاءم مع مصالح الأردن السياسية والمائية.

وأضاف "سياسيا وشعبيا نرفض التعامل مع الاحتلال الاسرائيلي، وفيما يتعلق بملف المياه سنعمل على دراسته فنيا، في ظل التغير المناخي وتراجع الحصة المائية للفرد". 

لم يحدد النائب ابداح عدد الاجتماعات التي ستعقدها اللجنة لدراسة الملف، مبينا أن اللجنة ستعمل على عقد الاجتماعات لحين الوصول لمرحلة "الإشباع".

وأكد ابداح أن الجنة ستضع جميع أطراف الاستشارات وأهل الخبرة على الطاولة، وعقد حوار شامل للوصول إلى توافق يخدم المصلحة العامة للوطن. 

أخبار ذات صلة

newsletter