بالفيديو.. تعرف إلى أول مدبغة للجلود في فلسطين والأردن

فلسطين
نشر: 2021-10-05 13:44 آخر تحديث: 2021-10-05 14:38
دباغة الجلود في فلسطين إرث وطني مستمر رغم المخاطر
دباغة الجلود في فلسطين إرث وطني مستمر رغم المخاطر

على حالها تحافظ أول مدبغة للجلود في فلسطين والأردن، تحديدا في مدينة الخليل المشهورة منذ القدم بدباغة الجلود والصناعات الجلدية، على الرغم من وجود مخاطر تهدد هذه الصناعة ومنها الاستيراد الخارجي، لتبقى إرثا عائليا تتعهد عائلة الزعتري بالحفاظ عليه.

وتعتبر مهنة المدبغة ضمن أشهر الصناعات وأقدمها في مدينة الخليل. أكثر من تسعين عاما لم تهدأ فيها أصوات آلات دباغة الجلود في أول مصنع بني في فلسطين.

عائلة الزعتري التي تعتبر واحدة من العائلات التي اشتهرت بهذه الصناعة بقيت محافظة عليها ليومنا الحالي.


اقرأ أيضاً : بالفيديو.. وقفة احتجاجية في غزة بسبب حظر تصدير محصول البندورة


وبهذا الحال يصل الجلد الى المصنع قبل أن تبدأ عملية التنظيف والتصنيع، وفي النهاية يصبح الجلد بهذه الصورة وبألوان مختلفة بحسب طلب السوق. 

عملية طويلة ومعقدة تمر فيها الجلود قبل أن تصل إلى شكلها النهائي الجاهز للبيع لأصحاب المصانع والحرف التي تعتمد على الجلد أساسا، مثل صناعة الأحذية التي تشتهر فيها مدينة الخليل، لكن جائحة كورونا التي تركت أثرها على مختلف مناحي الحياة أصابت هذا القطاع أيضا، ليتقلص الإنتاج عما كان عليه في السابق.


اقرأ أيضاً : انخفاض كميات الزيتون العام الحالي تنعكس على المعاصر في غزة - فيديو


وفي الأسواق المحلية وبحسب حاتم الزعتري تصارع صناعة الجلد المحلي للبقاء في ظل انتشار الجلود المستوردة من الخارج لكن ما يميز هذه الصناعة القديمة جودتها العالية مقارنة بالمنافسين نظراً لاستخدام المواد الطبيعية فقط.

أخبار ذات صلة

newsletter