يوفنتوس يحقق فوزا صعبا على سامبدوريا

رياضة
نشر: 2021-09-26 18:06 آخر تحديث: 2021-09-26 18:06
فرحة لاعبي يوفنتوس بهدف الفوز في شباك سامبدوريا
فرحة لاعبي يوفنتوس بهدف الفوز في شباك  سامبدوريا

حقق يوفنتوس فوزا صعبا على نظيره سامبدوريا بنتيجة 3-2، في المباراة التي أقيمت على ملعب أليانز ستاديوم اليوم الأحد، ضمن منافسات الأسبوع السادس من الدوري الإيطالي.

و سجل أهداف يوفنتوس كل من باولو ديبالا في الدقيقة 10، وليوناردو بونوتشي في الدقيقة 43 ومانويل لوكاتيلي في الدقيقة 57، فيما أحرز أهداف سامبدوريا مايا يوشيدا في الدقيقة 44 وأنتونيو كاندريفا في الدقيقة 83.


اقرأ أيضاً : التعادل يحسم قمة يوفينتوس وميلان


بهذا الفوز، رفع يوفنتوس رصيده إلى 8 نقاط بالمركز التاسع، بينما توقف رصيد سامبدوريا عند 5 نقاط في المركز الرابع عشر.

مجريات اللقاء

وتمكن اللاعب ديبالا من تسجيل الهدف الأول في المباراة بالدقيقة العاشرة، بعد تسديدة لوكاتيلي ضربت الدفاع وارتدت له مجددا ليمررها إلى ديبالا على حدود المنطقة، ويسدد باولو تسديدة أرضية قوية على يسار الحارس أوديرو.

وفي الدقيقة 22، تعرض ديبالا لإصابة قوية فشل على إثرها في استكمال المباراة، ليخرج في الدقيقة 22 متأثرا بإصابته وهو يبكي ويحل محله ديان كولوسيفسكي.


اقرأ أيضاً : إنتر يبدأ الدفاع عن لقبه برباعية في شباك جنوى


وعقب نزوله، سنحت الفرصة أمام كولوسيفسكي بعدما استلم الكرة وتوغل باتجاه منطقة الجزاء، ليطلق تسديدة قوية لكنها مرت بعيدا عن المرمى.

واحستب حكم اللقاء ركلة جزاء ليوفنتوس، بعد لمس مدافع السامب مورو الكرة بيده داخل المنطقة، سددها ليوناردو بونوتشي بنجاح في الدقيقة 43، ليسجل ثانٍ أهداف السيدة العجوز.

الفرصة الأولى لسامبدوريا جاءت قبل نهاية الشوط الأول، بعدما استلم كوالياريلا الكرة خارج المنطقة، ليطلق تسديدة قوية يبعدها الحارس تشيزني إلى ركنية.

ومن الركنية في الدقيقة 44، تمكن المدافع الياباني مايا يوشيدا من تسجيل الهدف الأول لسامبدوريا، بعدما قابل العرضية برأسية متقنة في شباك تشيزني.

وفي الدقيقة 57، أضاف لوكاتيلي الهدف الثالث ليوفنتوس، بعد أخطاء دفاعية بالجملة من لاعبي سامبدوريا، حيث فشل تورسبي في تشتيت الكرة ليحصل عليها كولوسيفسكي الذي مرر الكرة إلى لوكاتيلي لحظة خروج الحارس من مرماه، ليضع مانويل الكرة بكل سهولة في الشباك الخالية.

الأوروجواياني بنتانكور كاد أن يضاعف النتيجة ليوفنتوس، بعدما راوغ لاعب سامبدوريا على حدود المنطقة، وأطلق تسديدة صاروخية بقدمه اليمنى، تألق الحارس أوديرو وأبعدها بقبضة يده لتخرج إلى ركنية.

وفي الدقيقة 83، تمكن كاندريفا من تقليص النتيجة لسامبدوريا، بتسجيله الهدف الثاني بعدما وصلته الكرة داخل المنطقة، ليسدد الكرة من مسافة 12 متر في الشباك.

أخبار ذات صلة

newsletter