السعودية.. جدل كبير بسبب حوادث تحرش في اليوم الوطني و"الداخلية" تتوعد - فيديو

هنا وهناك
نشر: 2021-09-25 07:04 آخر تحديث: 2021-09-25 07:16
جزء من الاحتفالات باليوم الوطني السعودي
جزء من الاحتفالات باليوم الوطني السعودي

انتشرت مقاطع فيديو وصور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، توثق عددا من حالات التحرش، وذلك عقب احتفالات اليوم الوطني في المملكة العربية السعودية، الأمر الذي دفع وزارة الداخلية هناك لنشر بيان توعدت فيه بمعاقبة المتحرشين.


اقرأ أيضاً : للمرة الأولى.. نساء بزي عسكري يشاركن في احتفالات العيد الوطني الـ91 للسعودية - فيديو


وظهر في أحد مقاطع الفيديو شاب يتحرش بفتاة كانت قد خرجت من نافذة سيارة تركبها رافعة العلم السعودي، بينما كان يقوم بالاقتراب منها وتصويرها وهي تحاول إبعاده عنها.

وبالإضافة إلى الحوادث الفردية، وثقت المقاطع المتداولة وقوع حوادث تحرش جماعي في بعض الحالات.

وفي أحد الفيديوهات المتداولة، ظهرت مجموعة كبيرة من الشبان الذين التفوا بكثافة حول سيدة وتحرشوا بها وسط محاولتها الابتعاد عنهم.

وقام أحد الشبان في فيديو آخر بملامسة جسد سيدة، حتى ظهر رجل أبعد المتحرشين عنها. 

كما بين مقطع آخر محاولة شبان التحرش بسيدة منقبة كانت تجلس داخل سيارتها.

وأظهر هذا الفيديو عملية تحرش جماعي أخرى بفتاة ترتدي عباءة سوداء، لا يظهر منها سوى وجهها وشعرها، في شارع بدا كما لو كان مليئا بالمتحرشين بشكل كثيف.

من جهتها، غردت وزارة الداخلية السعودية، الجمعة، موضحة النظام المتبع لمكافحة "جريمة التحرش" في البلاد.

وأوضحت الوزارة أن المتحرش معرض لعقوبة بالسجن لمدة لا تزيد عن سنتين، وغرامة مالية لا تزيد عن 100 ألف ريال، أو بواحدة منها.


اقرأ أيضاً : اضاءة جسر عبدون بالاخضر احتفالا باليوم الوطني السعودي


وأشارت الوزارة إلى أن العقوبة سيتم تغليظها لتصل إلى خمس سنوات في السجن، وغرامة مالية تصل 300 ألف ريال، في حال تكرار التحرش أو ممارسته بحق فئات معينة تشمل الأطفال وذوي الإعاقة.

وطالب عدد من المغردين بإيقاع أقسى العقوبات على المتحرشين الظاهرين في المقاطع.

وأيد وزير الداخلية السعودي، الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف، تغريدة قال ناشرها إن "الخطر ليس في سلوكيات فردية شاذة تحدث في #اليوم_الوطني_السعودي …فهذه يقف لها القانون بصرامة… تحت طائلة قانون التحرش أو الذوق العام…الخطر الحقيقي في من يستغل تلك السلوكيات ليقتل فرحة وطن… محرضاً تارة… ومحبطاً تارة أخرى… لا يخدعونكم… احذروهم ولا تسمحوا لهم بتعكير فرحتكم".

أخبار ذات صلة

newsletter