المنطقة العسكرية الشرقية تنفذ تمرينا تعبويا "صولة الفرسان"

محليات
نشر: 2021-09-22 15:49 آخر تحديث: 2021-09-22 15:49
تمرين "صولة الفرسان"
تمرين "صولة الفرسان"

نفذت كتيبة الحسين الآلية/2 إحدى وحدات المنطقة العسكرية الشرقية، اليوم الأربعاء، تمريناً تعبوياً "صولة الفرسان"، في أحد ميادين التدريب المخصصة، بحضور قائد المنطقة العميد الركن حسان عناب.


اقرأ أيضاً : رئيس هيئة الأركان المشتركة يزور مديرية أمن وحماية المطارات.. صور


واستمع قائد المنطقة إلى إيجاز قدمه قائد الكتيبة عن مجريات التمرين والإجراءات المتخذة لتنفيذه، والذي يأتي ضمن البرامج التدريبية التي تنفذها القوات المسلحة وصولاً إلى أعلى مستويات الكفاءة والجاهزية والاستعداد القتالي لدى منتسبيها.

واشتمل التمرين على تدريب القادة كيفية التخطيط والقدرة على تنفيذ القتال في المناطق المبنية، وعمليات الأمن الداخلي والتدريب على إجراءات العزل والتطويق داخل المناطق المبنية، إضافة إلى فتح نقاط الغلق والتفتيش، وكيفية طلب الإسناد الجوي، وتدريب مرتبات الوحدة على الرماية الليلية والنهارية بمختلف أنواع الاسلحة وتطبيق مهارات الميدان (النار والحركة)، حيث أظهر المشاركون في التمرين مهارة عالية في تنفيذ المهام لمختلف مراحل التمرين ودقة في إصابة الأهداف.

وحضر التمرين عدد من قادة التشكيلات والوحدات في المنطقة.

وكان رئيس هيئة الأركان المشتركة، اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، قد تابع مع عدد من قادة الجيوش الشقيقة والصديقة، يوم الخميس الماضي، اختتام فعاليات تمرين النجم الساطع 2021، في جمهورية مصر العربية، والذي نُفذ بمشاركة قوات من البلد المضيف والأردن والسعودية والولايات المتحدة الأميركية وقبرص واليونان والباكستان وبريطانيا إلى جانب 13 دولة بصفة مراقب.

واستمع الحضور إلى شرح مفصل من القائمين على التمرين عن كيفية التخطيط للعمليات غير التقليدية والتعامل مع التنظيمات والجماعات الإرهابية والعمليات المدنية والعسكرية، واختبار عناصر المنظومة الأمنية والإدارية كافة، والتدريب على التخطيط وأسلوب صنع القرار، والذي بُني على فرضيات تحاكي السيناريوهات المتوقعة، لمواجهة التهديدات الحالية والمحتملة ضمن منطقة المسؤولية.


اقرأ أيضاً : انطلاق فعاليات التمرين البحري المشترك في قيادة القوة البحرية والزوارق الملكية


واشتمل التمرين الذي استمر لمدة أسبوعين على تدريب القادة وهيئات الركن على إجراءات التحضير للمعركة، وتخطيط وتنفيذ العمليات العسكرية المشتركة، وجمع وتحليل المعلومات وأسلوب السيطرة على القوات أثناء الحركة وتنفيذ المهام، إضافةً إلى تخطيط وإدارة العمليات التعرضية، وتنسيق عمل القوات بمختلف صنوفها البرية والبحرية والجوية، وتدريب المرؤوسين على الاستخدام الأمثل للأسلحة والمعدات وصقل مهاراتهم القتالية، ومعاونة القادة في السيطرة على المعركة والعمل بروح الفريق الواحد. وتضمنت المرحلة النهائية للتمرين، التي استمرت لمدة 3 أيام، على تنفيذ سيناريوهات عسكرية تعبوية ركزت على كيفية التعامل مع السفن المعادية والقرصنة البحرية وتفتيش السفن واقتحامها بواسطة إنزال الحبل السريع وقوارب رد الفعل السريع وتطهير الشواطئ وتأمينها، وانتشار قوات المشاة البحرية ضمن مناطق المسؤولية.

أخبار ذات صلة

newsletter