حملة وطنية شاملة للنظافة في محافظات المملكة- فيديو

محليات
نشر: 2021-09-18 20:17 آخر تحديث: 2021-09-18 21:26
حماة نظافة عامة في محافظات المملكة
حماة نظافة عامة في محافظات المملكة

انطلقت، السبت، في مختلف محافظات المملكة، حملة النظافة الشاملة تحت شعار "بسواعدنا"، بمشاركة فعاليات رسمية وشعبية ومؤسسات مجتمع مدني.

وفي محافظة الكرك، قال نائب المحافظ، رئيس لجنة البلدية فراس ابو الغنم، إن حملة النظافة الشاملة تأتي استعدادا لفصل الشتاء وديمومة النظافة بالحفاظ على جمالية المناطق والساحات العامة ونشر ثقافة الاهتمام بالأماكن والشوارع وعدم القاء المخلفات عشوائيا. واضاف ان الحملة ستشمل تنظيف مجاري الاودية والمتنزهات العامة وعبارات تصريف مياه الامطار والشوارع والساحات العامة والجزر الوسطية وازالة الاعشاب من المقابر والمنازل المهجورة داخل قصبة المدينة.

من جانبه، اكد مدير بيئة الكرك الدكتور راشد المعايطة تطبيق الاجراءات القانونية على كل من يخالف تعليمات وارشادات البيئة بهدف الوصول الى سلوك جماعي حريص على جمالية ونظافة المكان.


اقرأ أيضاً : حملة نظافة شاملة في بني كنانة.. والمتصرف القضاة: الهدف إثراء قيم المواطنة الفاعلة - صور


وأشار رئيس فرع نقابة المهندسين بالكرك المهندس وسام المجالي الى ان الاهتمام بنظافة الاماكن العامة ثقافة وسلوك مجتمعي تشارك بتفعيله جميع الجهات الرسمية والمؤسسات المدنية باعتباره نهجا أخلاقيا ودينيا وحضاريا يعكس مدى ارتباطنا بالمكان.

وفي محافظة عجلون، أطلقت بلدية عجلون الكبرى، فعاليات حملة النظافة الشاملة، في منطقة اشتفينا.

وقال نائب محافظ عجلون رئيس لجنة البلدية الدكتور علي اللوزي الذي رعى اطلاق الحملة مندوبا عن محافظ عجلون خالد الجبور، ان محافظة عجلون تتمتع بميزات نسبية بيئية وطبيعية وسياحية وتشهد حركة نشطة من قبل الزوار محليا وخارجيا، الامر الذي يستدعي تكاتف الجهود للحفاظ عليها نظيفة لتبقى جاذبة للسياح.

ودعا الى تعزيز العمل الجماعي المنظم بين الجهات المعنية للحد من الممارسات السلبية تجاه البيئة ومنها الرمي العشوائي للنفايات وترك المخلفات.

وبين ان كوادر البلدية كانت قد عملت على تنفيذ حملات حيث اطلقت مبادرة تحت شعار "أترك المكان كما تحب أن تراه" اشتملت على توزيع أكياس النفايات على السياح لجمع النفايات ومخلفات التنزه بها بدلا من رميها بشكل عشوائي وتركها في مكانها وتحت الاشجار ما يتسبب بتلوث البيئة.

وأكد اللوزي أهمية العمل جنباً إلى جنب وبروح الفريق الواحد بين جميع الجهات ذات العلاقة والمؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني والهيئات التطوعية والشبابية بهدف توزيع الأدوار والمهام وتعزيز مبدأ التشاركية في العمل لتحسين الوضع البيئي في جميع مناطق البلدية.

من جانبه، بين مدير الاعلام في البلدية منسق الحملة الصحفي محمود العبود ان البلدية حرصت على مشاركة الجميع في هذه الحملة والحملات التي تطلقها في مختلف مناطق البلدية لجمع النفايات أولا بأول من اجل عدم تراكمها في الشوارع والطرق الرئيسية والفرعية وبين الاحياء السكنية.


اقرأ أيضاً : بالصور.. حملة نظافة شاملة في إربد بمشاركة أكثر من مئة آلية ومئات العمال


وأكد مديرا السياحة محمد الديك والبيئة مشعل الفواز اهمية الاستمرار في تنفيذ مثل هذه الحملات بهدف المحافظة على نظافة الأماكن السياحية ومناطق التنزه.

وأشارا إلى أن وزارتي السياحة والبيئة تحرصان على تنفيذ حملات تعنى بالحفاظ على البيئة في المواقع السياحية والاثرية والغابات.

واشتملت الحملة على توزيع كمامات وقفازات ومواد صحية من مديرية البيئة وجمعية البيئة الاردنية.

كما اطلقت بلدية كفرنجه الجديدة فعاليات الحملة بمشاركة عدد من ممثلي مديرية الزراعة والمراكز الشبابية والهيئات التطوعية.

واكد متصرف كفرنجه رئيس لجنة البلدية الدكتور زياد القطارنه الذي اطلق الحملة اهمية المبادرات والحملات التي تنفذ بالتشاركية مع المؤسسات الرسمية والتطوعية لتوعية المواطنين بأهمية المحافظة على النظافة والبيئة بما يعكس الوجه الحضاري للمدينة امام مرتاديها.

وبين ان الحملة تهدف الى تعزيز الوعي البيئي وان يتحمل الجميع مسؤولياته تجاه البيئة والطبيعة من خلال عدم رمي النفايات بشكل عشوائي ووضعها بالحاويات والاماكن المخصصة لها من اجل الحفاظ على البيئة امنه صحيا.

وفي محافظة الطفيلة، أكد رئيس لجنة بلدية الطفيلة الكبرى، نائب محافظ الطفيلة الدكتور اسماعيل الصرايرة، أن حملة النظافة ستشمل مختلف المناطق الإدارية التابعة لبلدية الطفيلة الكبرى فضلا عن حملات مثيلة في لواءي الحسا وبصيرا.

واضاف أن حملة (بسواعدنا) التي عمت مختلف مناطق الطفيلة جسدت مضامين الشراكة العملية بين الجهات الرسمية المختلفة ومؤسسات المجتمع المدني والقطاعات الشبابية والنسائية والشعبية والمجتمعات المحلية مع البلديات، وذلك للمساهمة معاً في توفير البيئة الصحية والسليمة للمواطن والمحافظة المستمرة على النظافة. واشار الصرايرة إلى دور الحملة في إثراء قيم المواطنة الفاعلة وروح العمل الجماعي والتشاركية والتعاون، وتعميق مفاهيم العمل التطوعي في العمل العام الذي ينعكس على المواطن وعلى ضيوف وزوّار المملكة، ويُسهم في إشراك الجميع في حماية الموارد البيئية والثروات الطبيعية الوطنية والغابات والمتنزهات والحدائق العامة والمحافظة عليها من التلوث.

ولفت إلى مشاركة المئات من ابناء محافظة الطفيلة ممن يمثلون مديريات السياحة والبيئة والادارة الملكية لحماية البيئة والسياحة والهيئات الشبابية والتربوية والهلال الاحمر والأندية والمراكز الشبابية ومجلس الخدمات المشتركة وعمال الوطن وكوادر بلدية الطفيلة الكبرى وجمعيات تعاونية وخيرية وبيئية في الحملة التي تشمل مختلف الطرقات الرئيسية والفرعية والغابات والاحراش الطبيعية ومداخل المدن والتجمعات السكانية وغيرها.

ووزعت البلدية عددا من الحاويات على الأماكن التي شملتها الحملة لحث الزوار والسياح لوضع النفايات بداخلها بدلا من إلقائها تحت الأشجار وعلى جوانب الطرق.

وفي محافظة عجلون، أطلع نائب رئيس الوزراء ووزير الإدارة المحلية توفيق كريشان، على حملة النظافة الشاملة "بسواعدنا" التي نفذتها بلدية عجلون بمنطقة اشتفينا.

وأكد كريشان، خلال زيارته الميدانية، اليوم السبت، إلى محافظة عجلون، أهمية التنسيق والتشبيك بين جميع الجهات المعنية من أجل الحفاظ على نظافة المواقع السياحية التي يرتادها الزوار محليا وخارجيا، وإنجاح الحملة الوطنية "بسواعدنا" وضمان استمراريتها وديمومتها.


اقرأ أيضاً : حملة نظافة في غابات عجلون


وبين أنه يقع على عاتق الجميع دورا كبيرا في تعزيز الوعي للمحافظة على البيئة المحيطة وعكس الوجه الحضاري للمواقع السياحية والأثرية والغابات، مشيرا إلى أهمية تعزيز ثقافة التطوع والعمل الجماعي المنظم لحماية الموارد البيئية والثروات الطبيعية والغابات والمتنزهات والحدائق العامة ومنع الممارسات السلبية تجاهها لتعزيز التنمية وخدمة المصلحة العامة.

وفي تصريح لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) قال كريشان، إن الوزارة طرحت عطاء لتوفير 3500 حاوية ليجري توزيعها على البلديات من خلال مجالس الخدمات المشتركة، مبينا أنه سيجري تعيين عمال وطن بصفة دائمة من أجل الحفاظ على ديمومة النظافة في مناطق حدود البلدية وإعطاء الأهمية للحفاظ على المواقع السياحية خاصة التي تشهد حركة نشطة وتحتاج إلى تكثيف حملات ومبادرات تخدم البيئة والسياحة.

وفي المفرق، نفذت بلدية المفرق الكبرى، بالتعاون مع الهيئات التطوعية والشبابية والنسائية حملة نظافة شاملة في جميع المناطق والتجمعات السكانية.

وأكد رئيس لجنة البلدية الدكتور هاني الشورة أهمية المشاركة الكبيرة من كوادر البلدية وآلياتها والمتطوعين من أبناء المدينة في الحملة لما يشكله ذلك من نقلة نوعية نحو المزيد من العمل الدؤوب للمحافظة على نظافة المدينة التي تتطلب ديمومة تعاون الجميع مع البلدية بهذا الخصوص.

وأوضح مدير البلدية المهندس محمد العموش، أن الحملة تضمنت القيام بأعمال نظافة شاملة داخل الأحياء والتجمعات السكانية والشوارع الرئيسة ووادي المفرق إلى جانب تنظيف العبارات الصندوقية وبما يحافظ على النظافة العامة في المدينة. وفي محافظة الزرقاء، انطلقت حملة نظافة شاملة نظمتها بلدية المدينة وشارك بها مؤسسات مجتمع مدني وقطاعات شبابية ونسائية وشعبية. وقال رئيس لجنة البلدية حسن الجبور، إن ملف النظافة في مدينة الزرقاء من أهم واجبات البلدية ويستحق كل الاهتمام للوصول إلى مدينة نظيفة خالية من النفايات، موضحا أنه لا يقتصر على عمل البلدية بل يعتمد أيضا على وعي المواطن بأهمية نظافة المدينة للمساهمة معا في توفير البيئة الصحية والسليمة.

وأشاد الجبور بجهود المتطوعين الذين شاركوا في حملة النظافة مع البلدية، مؤكدا أنها مستمرة بشكل يومي وعلى مدار الساعة.

وفي محافظة معان، بدأت بلدية معان الكبرى وبالتعاون مع المؤسسات الرسمية والأهلية، اليوم، بتنفيذ حملة النظافة الشاملة التي أطلقتها وزارة الإدارة المحلية في مختلف بلديات المملكة تحت شعار "بسواعدنا"، والتي تهدف إلى ترسيخ الممارسات الإيجابية للحفاظ على البيئة داخل الأحياء السكنية والشوارع.

وقال رئيس لجنة بلدية معان الكبرى خالد الـ (بترا)،اليوم، إن الحملة استهدفت العديد من المواقع السكنية والأماكن العامة ومداخل مدينة معان، مشيرا إلى أن كوادر البلدية وآلياتها تكثف جهودها في تنظيف الشوارع والأحياء والساحات العامة والحدائق وصولا لبيئة نظيفة وآمنة.

ودعا الحجاج المواطنين إلى المشاركة بالحملة، والعمل على ترسيخ ثقافة النظافة العامة، ومحاربة بعض الممارسات الخاطئة مثل إلقاء النفايات في غير أماكنها المخصصة، مبينا أن المطلوب هو توفير البيئات الصحية الخالية من الملوثات وإظهار المدينة بأجمل صورة.


اقرأ أيضاً : "الإدارة المحلية" تطلق حملة نظافة شاملة في الأردن


وفي ذات السياق، شاركت بلدية الشوبك في حملة "بسواعدنا" التي استهدفت المناطق التابعة للبلدية والشوارع الرئيسة والفرعية والحدائق والمقابر ومجاري السيول والعبارات.

وأكد متصرف لواء الشوبك ورئيس لجنة بلديتها بدر الفواز، دور أبناء المجتمع والمؤسسات الرسمية والأهلية في التعاون لتحقيق أهداف الحملة التي تتمثل في تعزيز الواقع الخدمي والبيئي والمحافظة على النظافة، وتوجيه النشء إلى أهمية النظافة ودورها في توفير بيئة آمنة وسليمة من الآفات.

وقال مدير قضاء أذرح ورئيس لجنة بلدية الأشعري بقضاء أسعد اللصاصمة، أن البلدية ومن خلال كوادرها وآلياتها والمتطوعين من أبناء المجتمع المحلي والمؤسسات الشريكة، بدأت صباح ،اليوم، بتنفيذ حملة "بسواعدنا" والتي تهدف الى تنظيف الشوارع والأماكن العامة ومجاري السيول والعبارات، وإظهار المناطق السكانية بأبهى صورة، مؤكدا أن وزارة الإدارة المحلية وجهت البلديات لتعزيز دورها الخدمي لخدمة المواطن من خلال حملات النظافة، وتعزيز كفاءتها وصولا إلى بيئة صحية خالية من التلوث والتشوهات البصرية.

كما باشرت بلدية الشراة الجديدة وبإشراف مدير قضاء المريغة ورئيس لجنة بلديتها محمد الرفايعة وبالتعاون مع القطاع الشبابي، بتنفيذ حملة "بسواعدنا" التي استهدفت جميع التجمعات السكانية في القضاء، حيث أكد رئيس اللجنة محمد الرفايعة أهمية تلك الحملة ودورها في إبراز المظهر الحضاري للأحياء السكنية والأسواق والشوارع، داعيا المواطنين إلى الانخراط في تلك الحملة لتحقيق أهدافها، ولتكون مرآة تعكس مدى انتمائهم لوطنهم ومؤسساتهم ومواقع سكناهم.

وفي محافظة اربد، شارك المئات من كوادر بلدية إربد الكبرى وهيئة شباب "كلنا الأردن" والوكالة الألمانية للتعاون الدولي بمبادرة "بسواعدنا" التي أطلقتها وزارة الادارة المحلية اليوم. وتمكن المشاركون في المبادرة من جمع مئات الأطنان من النفايات من ساحات وشوارع ومناطق استهدفتها الحملة التي انطلقت من حدائق الملك عبدالله الثاني.

وقال رئيس لجنة البلدية الدكتور قبلان الشريف، لـ(بترا) إنه شارك في المبادرة 70 آلية من بلدية إربد الكبرى، والتي عملت على جمع النفايات وتنظيف الساحات العامة من الأعشاب والحشائش إلى جانب تنظيف مجاري الأودية والعبارات وشبكات تصريف المياه لا سيما المناطق الحساسة التي عادة ما تشهد فيضانات في فصل الشتاء، لافتا إلى أنه جرى كذلك رش المبيدات الحشرية في المناطق التي شملتها المبادرة لمكافحة القوارض والحشرات في مختلف المناطق.

وفي نفس السياق، نفذت الجمعية الملكية للتوعية الصحية،مبادرة "النظافة ثقافة" لتنظيف غابات برقش من النفايات كجزء من أنشطة الجمعية ورسالتها التوعوية.

وتأتي هذه المبادرة، بحسب بيان صادر عن الجمعية، اليوم، في سياق المشاركة مع حملة النظافة الشاملة "بسواعدنا"، التي أطلقتها وزارة الإدارة المحلية بالتنسيق مع وزارة الآثار والبيئة والإدارة الملكية لحماية البيئة.

وأكّد البيان، أن تكاثف الجهود بهذا الخصوص له الأثر الكبير في المساهمة في النظافة العامة وحماية البيئة، مشيرا إلى أن هذه المبادرة تأتي في إطار برامج الجمعية التي تُعنى بالصحة والسلامة العامة، بما فيها النظافة العامة وإدارة النفايات والبيئة.

وانطلقت في ألوية غرب اربد (الكورة، والاغوار الشمالية، والوسطية، والطيبة) حملات نظافة بمشاركة كوادر البلديات والدوائر الرسمية والمؤسسات الأهلية.

وأكد متصرف لواء الكورة رئيس لجنة بلدية دير أبي سعيد الجديدة بكر الكعابنة، خلال رعايته اطلاق الحملة من موقع غابات برقش، أهمية تعزيز الاهتمام بالبيئة والحفاظ على نظافة الأحياء السكنية والغابات ونشر الوعي لدى المواطنين بضرورة الاهتمام بالنظافة.

وأشار إلى أن اطلاق الحملة من غابات برقش يجسد ضرورة الاهتمام بالغابات الوطنية التي تمثل وجهة سياحية وبيئية تستحق عناية مختلف المؤسسات الرسمية والأهلية بشكل دائم، واستغلال ميزتها السياحية وجماليتها الطبيعية ما ينعكس على تشجيع الاستثمار السياحي.

واشتملت الحملة التي شارك بها مديرو الزراعة والسياحة والآثار والبيئة بإربد، على تنظيف مواقع في غابات برقش إلى جانب تنظيف مجاري الأودية والسيول والأقنية وخطوط تصريف مياه الأمطار ونظافة الشوارع والساحات العامة ومداخل البلدات والمقابر في مناطق بالكورة .

وفي لواء الأغوار الشمالية، انطلقت حملة نظافة شاملة في بلديات اللواء الثلاث: معاذ بن جبل، وطبقة فحل، وشرحبيل بن حسنة. وتضمنت الحملة تنظيف الأسواق العامة وطريق الأغوار الدولي وساحات المدارس والأقنية والشوارع العامة .

وثمن متصرف اللواء الدكتور علي الحوامدة ،جهود مختلف كوادر البلديات والدوائر والجهات الرسمية والأهلية المشاركة في الحملة التي تشجع الجميع على العمل التطوعي الهادف الى خلق بيئة نظيفة .

كما انطلقت بلواء الوسطية غربي اربد فعاليات الحملة من أمام مبنى بلدية الوسطية. وقال متصرف اللواء رئيس لجنة البلدية خلدون ارتيمة، إن الحملة شملت مختلف مناطق اللواء بجهود كوادر البلدية والجهات الأهلية المساندة.

وبين أن الحملة ركزت على تنظيف أقنية مجاري تصريف مياه الأمطار استعداداً لفصل الشتاء المقبل، إصافة إلى تنظيف الشوارع العامة والجزر الوسطية والمقابر ومواقع في الغابات الحرجية.

وفي لواء الطيبة، شاركت كوادر بلدية الطيبة الجديدة جهود جمعيات أهلية ودوائر رسمية في حملة النظافة الوطنية.

وأكد متصرف اللواء رئيس لجنة البلدية الدكتور عمر الزيود، أهمية الحملة في تأطير العمل المؤسسي الجماعي لإدامة النظافة العامة في مختلف المواقع اسهاماً في عملية التنمية المستدامة، مثمناً جهود جميع الجهات المشاركة.

وفي محافظة البلقاء، أطلقت بلدية السلط الكبرى حملة نظافة شاملة شاركت بها مديريات الزراعة، و البيئة والشباب في المحافظة إلى جانب هيئة شباب "كلنا الأردن"، واتحاد المزارعين. وقال رئيس لجنة البلدية علي بطاينة، إنّ البلدية عملت منذ عدة أسابيع على تنفيذ أعمال صيانة عامة لجميع مقاطع تصريف مياه الأمطار، مبينا أنها تعمل باستمرار على إطلاق حملات نظافة شاملة بشكل عام في مدينة السلط ومناطقها.

وأشار أنّ الحملة، التي بدأت من منطقة متنزه "زي" السياحي، تضمنت تنظيف مداخل و مخارج المدينة والمقابر وتوزيع أكياس النفايات على المواطنين في مواقع التنزه، وتنظيف مجاري تصريف مياه الأمطار إلى جانب إزالة الأنقاض العشوائية، وإعادة تأهيل بركة تجميع مياه الصرف الصحي في منطقة إسكان المغاريب.

وأكد أهمية تعاون المواطنين للمحافظة على النظافة والتزامهم بوضع النفايات في الأماكن المخصصة لذلك، مشيدا بجهود جميع كوادر البلدية و المتطوعين من مؤسسات المجتمع المحلي والقطاعات الشبابية الذين شاركوا في إنجاح الحملة مع البلدية وتحقيق الهدفكما نظمت بلدية الشونة الوسطى حملة نظافة في مناطقها شهدت مشاركة شعبية واسعة. وقال متصرف لواء الشونة الجنوبية رئيس لجنة البلدية محمد العون، إن الحملة انطلقت منذ صباح ، اليوم، من منطقة الكرامة وستشمل مداخل اللواء والمناطق التي يرتادها الزوار والسياح، إضافة إلى المناطق السكانية الواقعة ضمن حدود البلدية.

وأكد العون أن هذه الحملة لن تكون الأولى وستستمر خلال الأشهر المقبلة من خلال التنسيق مع الجمعيات والأندية ومديرية التربية والتعليم إضافة إلى الجهات صاحبة العلاقة لإنجاح الحملة ولضمان مشاركة شعبية واسعة، مؤكدا أن البلدية ستواصل حملات النظافة بشكل دوري. وأشار إلى تنظيم البلدية الأسبوع الماضي حملة نظافة شملت طريق البحر الميت والمغطس وطريق وادي شعيب، داعيا مؤسسات المجتمع المحلي والأهالي الراغبين بالمشاركة في الحملة إلى مراجعة البلدية أو التواصل معها عبر صفحتها.

فيما أكد مدير البلدية التنفيذي موسى العدوان، خلال إشرافه على الحملة التي ستستمر لمدة أسبوعين، أن البلدية ستبدأ بتركيب عبارات أنبوبية في منطقتي الروضة والنهضة .

وفي محافظة جرش، انطلقت حملة "بسواعدنا" من أمام مركز الزوار باتجاه المدينة الأثرية بمشاركة الفعاليات الشعبية والرسمية في المحافظة.

وقال رئيس بلديه جرش الكبرى حمد الكرازنة، إن الحملة هي رسالة ليكون الوطن الغالي بأجمل صورة وأن يقف المواطن مع عامل الوطن وذلك بوضع المخلفات في مكانها الصحيح من خلال سلوك يومي ايجابي، بينما أشارت مديره التنمية الاجتماعية بالمحافظة بثينة العجلوني، إلى أن المديرية والجمعيات الخيرية في جرش تشارك في هذه الحملة بهدف إيصال رسالة توعوية بأن النظافة سلوك حضاري يومي في جميع مجالات الحياة في شوارعنا وغاباتنا وأمام منازلنا.

فيما بين مدير سياحة المحافظة فراس الخطاطبة، أن الحملة تهدف إلى بث رسالة توعوية بأهمية المحافظة على المواقع السياحية نظيفة وتغيير سلوكيات خاطئة إلى جانب إيصال رسالة حضارية حتى يرى الزائر والسائح نظافة بلدنا، بينما دعا مدير مكتب بيئة جرش مدحت العناقرة، المواطنين إلى عدم إلقاء النفايات عشوائيا ورميها في الحاويات للمحافظة على نظافة البيئة.

وفي محافظة الكرك انطلقت، اليوم، في لوائي المزار الجنوبي الأغوار الجنوبية حملة النظافة الوطنية "سواعدنا" بمشاركة فاعليات رسمية وشعبية ومؤسسات المجتمع المدني.

وقال مشاركون، إن الحملة تهدف إلى استثمار جهود المؤسسات العامة والأهلية والقطاع الشبابي لضمان استدامة العمل التطوعي الهادف إلى الحفاظ على نظافة الأماكن العامة والمتنزهات، بالإضافة إلى غرس مفاهيم ومبادئ المواطنة الصالحة المستمدة من القيم الوطنية.

واشتملت الحملة، التي تأتي تأكيدا على مبدأ التشاركية بين مختلف المؤسسات الحكومية والمحلية والأهلية، على تنظيف الساحات العامة والمدارس والحدائق العامة والمقابر وصولا إلى إعطاء صورة حضارية عن المواقع العامة في المحافظة.

وفي محافظة الزرقاء نفذت بلديات: الرصيفة وبيرين الجديدة والازرق الجديدة، أعمال نظافة شاملة بمشاركة فرق تطوعية من مؤسسات المجتمع المحلي.

ففي الرصيفة نفذت كوادر البلدية حملة واسعة لجمع النفايات وتنظيف الشوارع والساحات وأعمال تجريف على طول سيل الزرقاء لتنظيفه وازالة تجمعات المياه لمنع تشكل مستنقعات تؤدي الى تكاثر الحشرات. وعبر متصرف لواء الرصيفة رئيس لجنة البلدية سلطان الماضي، عن اعتزازه بأبناء الرصيفة الذين يحافظون على نظافة مدينتهم ويعملون مع البلدية في الحفاظ على البيئة.

وفي بلدية بيرين واصلت كوادر البلدية وهيئات تطوعية من المجتمع المحلي اعمال تنظيف الغابات الحرجية وأماكن التنزه التي تتميز بها المنطقة بالإضافة إلى تنظيف الشوارع ومجرى سيل الزرقاء ومصارف مياه الامطار استعدادا لموسم الشتاء القادم.

وقال مدير القضاء رئيس لجنة البلدية محمد الملكاوي، إن الحملة تشكل فرصة مهمة للجميع للتأكيد على أهمية المحافظة على نظافة البيئة خاصة في المساحات الخضراء المهمة لبلدنا، معبرا عن شكره لجميع من شارك في الحملة لزيادة الوعي البيئي لدى ابناء المجتمع المحلي.

وفي الازرق، شاركت كوادر البلدية ومتطوعون من المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص في حملة لتنظيف شوارع البلدية والساحات العامة وحدائق التنزه إلى جانب فتح مجاري تصريف مياه الامطار وتنظيفها. وثمن مدير قضاء الازرق رئيس لجنة البلدية علي الجماعين، الدور الكبير الذي تقوم به كوادر البيئة والنظافة من اعمال يومية لإدامة اعمال النظافة والمحافظة على الصحة العامة، اضافة الى جهود الجميع من رجال الامن والدفاع المدني الذين يدعمون البلدية دائما في جهودها بالآليات والمتطوعين.

وفي محافظة العقبة واستجابة لحملة بسواعدنا باشرت بلدية قطر ورحمة شمال العقبة بإطلاق حزمة من الفعاليات الرامية الى تنظيف مناطق البلدية وزراعتها وتجميلها.

وقال رئيس لجنة البلدية المهندس سميح ابو عامرية، ان الفعاليات تضمنت حملة نظافة للمقابر من قبل فريق البحوث الزراعية المشارك في الحملة وأعمال زراعة وتجميل مدخل رحمة بمشاركة كوادر البلدية ومتطوعين من المجتمع المحلي.

وبين ان الحملة تهدف إلى تعزيز الشراكة بين الجهات الرسمية المختلفة ومؤسسات المجتمع المدني والقطاعات الشبابية والنسائية والشعبية والمجتمعات المحلية مع البلديات، مثمنا جهود المشاركين لإنجاح الحملة.

أخبار ذات صلة

newsletter