الحكومة اللبنانية تتخذ "معا للإنقاذ" شعارا لها

عربي دولي
نشر: 2021-09-16 19:15 آخر تحديث: 2021-09-16 19:17
الحكومة اللبنانية الجديدة مع رئيس مجلس النواب ورئيس الجمهورية في قصر بعبدا
الحكومة اللبنانية الجديدة مع رئيس مجلس النواب ورئيس الجمهورية في قصر بعبدا

أقرت الحكومة اللبنانية، الخميس، البيان الوزاري بالإجماع مع بعض التعديلات الطفيفة، متخذة "معا للإنقاذ" شعارا لها.

وقال وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي، ونقلت عنه الرئاسة اللبنانية، إنه "تم إقرار البيان الوزاري بالإجماع مع بعض التعديلات الطفيفة، وشعار الحكومة "معا للإنقاذ".

وأقرت الرئاسة بانتهاء جلسة مجلس الوزراء في قصر بعبدا، بعد أن شكر رئيس الحكومة نجيب ميقاتي أعضاء اللجنة والوزراء الذين شاركوا على التعاون الذي أبدوه، متمنيا أن تسود هذه الروح دائماً من أجل مصلحة لبنان.

جدير بالذكر أن الرئيس اللبناني، ميشال عون، ورئيس الوزراء، نجيب ميقاتي، وقعا الجمعة الماضية في قصر بعبدا، على مرسوم تشكيل الحكومة، بحضور رئيس مجلس النواب، نبيه بري، وذلك بعد فراغ حكومي استمر لأكثر من عام.

وتعهدت حكومة ميقاتي بالقيام بالإصلاحات الضرورية لإنقاذ لبنان، ووقف الانهيار الذي يعاني منه منذ أزمة انفجار مرفأ بيروت في 4 آب/أغسطس من العام الماضي.

وفي سياق منفصل، شهدت بلدة بريتال اللبنانية اشتباكات بعدما استخدم مطلوبون مسلحون القذائف في مواجهة حملة تفتيش للجيش في البلدة.

وذكرت وسائل إعلام لبنانية أن قوة من الجيش اللبناني داهمت بلدة حورتعلا- شرقي بعلبك، بحثا عن مطلوبين، وعملت على تفتيش بعض المنازل وسط البلدة، ثم انتقلت إلى بلدة بريتال حيث دارت اشتباكات قرب ميدان الشهداء في البلدة، تخللها إطلاق نار وقذائف.


اقرأ أيضاً : عون: هناك إرادة دولية لمساعدتنا للخروج من الضائقة التي نحن فيها


ولم تتضح هوية المطلوبين الذين داهم الجيش المنطقة بحثا عنهم، إلا أن موقع ليبانون قال إن الجيش داهم بلدة حورتعلا بحثا عن سيارة فان تمت سرقتها من جمعية إنسانية، وحدد جهاز تحديد المواقع أنها في البلدة.

وبعد مداهمة البلدة انتقلت الإشارة إلى بريتال التي توجهت إليها قوة من الجيش، حيث واجهها مسلحون بإطلاق قذيفة ورد الجيش على مصدر النيران.


اقرأ أيضاً : بعد استدعائه للقضاء.. رئيس حكومة لبنان السابق يغادر إلى أمريكا


 

أخبار ذات صلة

newsletter