هيئة الأسرى تحمل الاحتلال مسؤولية حياة الأسرى العارضة وقادري وزبيدي

فلسطين
نشر: 2021-09-11 09:54 آخر تحديث: 2021-09-11 09:54
أسرى فلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي
أسرى فلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي

حملت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم السبت، الاحتلال الإسرائيلي، المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى محمد ومحمود العارضة وزكريا الزبيدي ويعقوب قادري.


اقرأ أيضاً : عدنان يدعو للإضراب في فلسطين المحتلة غضبا بوجه الاحتلال ونصرة للأسرى


وأكدت الهيئة في بيان لها، أن المساس بالأسرى الذين جرى اعتقالهم، ما هو إلا مساس بالشعب الفلسطيني، مجددة تأكيدها على أن إعادة اعتقالهم لن تضعف من عزيمة الأسرى ومعنوياتهم.

وكانت الهيئة د أصدرت ذات البيان عقب إعلان سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء أمس الجمعة، اعتقال الأسيرين محمود العارضة (46 عاما) ويعقوب قادري (49 عاما)، اللذان أعاد الاحتلال اعتقالهما بعد خمسة أيام من انتزاعهما الحرية من سجن "جلبوع" برفقة 4 أسرى آخرين.

وقال رئيس الهيئة قدري أبو بكر، إن الحركة الأسيرة داخل سجون الاحتلال متماسكة وصامدة وموحدة.

وطالب أبو بكر المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية إلى تحمل مسؤولياتها والتدخل بصورة عاجلة لتوفير الحماية للأسرى وفقًا لكافة المواثيق الدولية والإنسانية.

هذا وأعلنت قناة "كان" العبرية، صباح اليوم السبت، اعتقال أسيرين آخرين من الأسرى المطاردين، ليرتفع بذلك عدد الأسرى المعاد اعتقالهم إلى أربعة من أصل 6 استطاعوا تحرير أنفسهم من سجن جلبوع قبل عدة أيام.

وأفادت القناة العبرية أن قوات خاصة اعتقلت الأسيرين زكريا الزبيدي ومحمد العارضة في موقف للسيارات قرب جبل الطور القريب من مرج ابن عامر شمال فلسطين المحتلة.

ويأتي ذلك بعد ساعات من إعادة اعتقال الأسيرين يعقوب قادري ومحمود العارضة في مدينة الناصرة.

وتواصل قوات الاحتلال البحث عن أسيرين آخرين هما مناضل انفيعات وأيهم كممجي اللذين كانا ضمن مجموعة الأسرى التي تحررت عبر نفق من سجن جلبوع فجر يوم الاثنين الماضي.

والجدير بالذكر أن شرطة الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت، مساء أمس الجمعة، الأسيرين، يعقوب قادري ومحمود عارضة، قرب جبل القفزة جنوب الناصرة، بعد بلاغ من أحد الأشخاص حول مكانهما.


اقرأ أيضاً : وسائل إعلام فلسطينية: مصر تعهدت بالضغط على الاحتلال لوقف الاعتداءات على الأسرى


وجاء في التفاصيل، أن شرطة الاحتلال الاسرائيلي اعتقلت الأسيرين بعد تلقيها بلاغا من قبل أحد المواطنين، في الوقت الذي لجئا فيه لطلب الطعام.

وكان ستة اسرى تمكنوا من تحرير أنفسهم قبل عدة أيام من سجن جلبوع في عملية نوعية من خلال حفر نفق من زنزانتهم إلى خارج السجن.

ومنذ ذلك الوقت، تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي عمليات البحث عن الأسرى الستة بواسطة عدد كبير من القوات والحواجز.

أخبار ذات صلة

newsletter