عزام الأحمد يكشف لرؤيا عن قمة أردنية فلسطينية مصرية قريبا

فلسطين
نشر: 2021-08-26 16:36 آخر تحديث: 2021-08-26 16:36
عزام الأحمد
عزام الأحمد

كشف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عزام الأحمد، في تصريحات لرؤيا الخميس، عن قمة ثلاثية أردنية فلسطينية مصرية ستعقد خلال الأيام المقبلة مرجحا أن تكون في العاصمة القاهرة .


اقرأ أيضاً : بينيت فور وصوله واشنطن: لا سلام مع الفلسطينيين


وقال الأحمد وهو عضو في المركزية لحركة "فتح"، إن انعقاد القمة يأتي لتنسيق المواقف قبيل توجه الرئيس محمود عباس (أبومازن)إلى الأمم المتحدة.

وستنعقد القمة الثلاثية على مستوى زعماء الدول ووزراء الخارجية.

 ودعا الأحمد الإدارة الأمريكية التي يقودها الرئيس جو بايدن، لممارسة مزيد من الضغوط على الاحتلال الإسرائيلي، من أجل الانخراط في عملية السلام والقبول بحل الدولتين. 

وتحدث الأحمد في تصريحه قائلا "لدينا معلومات أن الإدارة الأمريكي أبلغت رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينيت بأن يأتي إلى أميركا ولديه شيء بخصوص الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، بينما استبق هو الأمور وصرح أنه لا يوافق على إقامة دولة فلسطينية، وإنه سيواصل الاستيطان".

وأكد قائلا "لا نقبل الآن ولا في المستقبل أن تتولى أميركا إدارة عملية السلام وحدها، ومتمسكون بما طرحه الرئيس محمود عباس حول عقد مؤتمر دولي للسلام بمشاركة الرباعية الدولية، ودول أخرى، على أساس قرارات الشرعية الدولية"

والأربعاء، أكد رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت، فور وصوله الولايات المتحدة، أنه يعارض إقامة دولة فلسطينية وأنه سيواصل البناء الاستيطاني في الضفة الغربية.

وتحدث بينيت عن الحاجة إلى تشكيل تحالف إقليمي ضد إيران، بالتعاون مع الولايات المتحدة والدول العربية، مضيفًا أن "إسرائيل هي ركيزة للاستقرار ومستعدة للقيام بعملها للحفاظ على منطقة أكثر أمانًا".


اقرأ أيضاً : هدم المنازل.. أداة الاحتلال الإسرائيلي لتهجير المقدسيين من مدينتهم - فيديو


وصرح بينيت في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز أن النزاع الإسرائيلي الفلسطيني لن يحل في المستقبل القريب ، لكنه أضاف أنه لن يقدم خطة لضم أجزاء كبيرة الضفة الغربية ولن نوقع اتفاق سلام مع الفلسطينيين".

وبحسب بينيت فإن محادثات السلام لن تتم في الحكومة الحالية.

وأضاف أنه يعارض بشدة اقامة دولة فلسطينية". 

وأضاف بينيت أن "هذه الحكومة لن تقوم بضم اراض أو إقامة دولة فلسطينية ، الجميع متفق على ذلك. أركز على إيجاد حل وسط ، والتركيز على ما يمكننا الاتفاق عليه".

وقال بينيت إنه سيواصل سياسة توسيع المستوطنات، مشيرا إلى أن "إسرائيل ستستمر في السياسة المعيارية للنمو الطبيعي".

وأعلن بينيت في الوقت نفسه، رفض المخططات الأمريكية لإعادة فتح القنصلية في القدس.

وقال بينيت "القدس عاصمة إسرائيل وليست عاصمة شعوب أخرى".كما قال بينيت إن الحصار المفروض على قطاع غزة سيبقى حصارًا على حماس ، مضيفًا أنه سيكون على استعداد لشن عملية عسكرية أخرى في قطاع غزة.

أخبار ذات صلة

newsletter