مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

صاعقة رعدية

اليمن: مقتل امرأتين وإصابة ٣٠ أخريات بصاعقة رعدية

اليمن: مقتل امرأتين وإصابة ٣٠ أخريات بصاعقة رعدية

نشر :  
منذ سنتين|
اخر تحديث :  
منذ سنتين|

لقيت امرأتان مصرعهما، وأصيبت 30 أخريات، بصاعقة رعدية في محافظة ذمار اليمنية، أمس الأربعاء، بعدما ضربت الصاعقة منزلا، أثناء إحياء حفل زفاف للنساء في قرية الأقمر بمديرية ميفعة عنس شرقي المحافظة.


اقرأ أيضاً : حرائق مستعرة وتقرير يحذر من مناخ خطر لدول المتوسط


وأفاد مصدر في السلطة المحلية بمحافظة ذمار اليوم الخميس، إن الحادث أسفر عن مقتل امرأتين وإصابة نحو 30 أخريات، حالة إحداهن خطيرة، وجرى نقلهن إلى أحد مستشفيات المدينة.

وأوضحت مصادر أن صاعقة أخرى أدت إلى إصابة 3 أشخاص عندما ضربت منزلهم في قرية مرام بمديرية ميفعة عنس ذاتها.

وذكرت أن صاعقة رعدية تسببت يوم الجمعة الماضي، بمقتل ثلاثة أشخاص وإصابة ثلاثة آخرين أثناء قيامهم برحلة سياحية في منطقة ثماد بمديرية جحاف في محافظة الضالع وسط اليمن.

وتشهد غالبية المحافظات اليمنية أمطارا غزيرة وفيضانات وعواصف رعدية، أثرت على 28 ألف شخص على الأقل، وتسببت بإلحاق أضرار بالبنية التحتية والمنازل ومخيمات اللجوء.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت يوم الإثنين الماضي عن تقديم 165 مليون دولار إضافية على شكل مساعدات لليمن الغارق في أسوأ أزمة إنسانية في العالم، داعية أطراف النزاع إلى الإسراع في الجلوس إلى طاولة المفاوضات لإنهاء الحرب.

وقال مبعوث الولايات المتحدة لليمن تيم ليندركينغ في لقاء صحافي عبر الهاتف: "نعتقد أن اتّخاذ خطوات فورية للتخفيف من حدة الأزمة الإنسانية وإنقاذ الأرواح يمكن أن يسهم في إحراز تقدم في عملية السلام".

وأضاف "لهذا السبب تعلن الولايات المتحدة اليوم عن 165 مليون دولار كمساعدات إنسانية إضافية لليمن".

واندلع الصراع في اليمن العام 2014 بعد سيطرة المتمردين المدعومين من إيران على العاصمة صنعاء، وتواجههم القوات الحكومية بدعم من السعودية. ويسيطر الحوثيون على الجزء الأكبر من شمال البلاد. 


اقرأ أيضاً : السلطات الجزائرية تعلن توقيف 3 أشخاص يشتبه في إضرامهم النيران بالغابات


وتسبب النزاع في أزمة إنسانية هي الأكبر على مستوى العالم بحسب الأمم المتحدة التي قالت في آذار/مارس الماضي إنّ أكثر من 16 مليون شخص من بين 29 مليونا سيواجهون الجوع هذا العام، وهناك نحو 50 ألف يمني "يموتون جوعا بالفعل في ظروف تشبه المجاعة". 

كذلك، تحذر وكالات تابعة للأمم المتحدة من أن 400 ألف طفل دون الخامسة يواجهون خطر الموت جراء سوء التغذية الحاد في 2021، في زيادة بنسبة 22 بالمئة عن العام 2020.