698 شكوى واردة لهيئة تنظيم الاتصالات على خدمات الاتصالات المختلفة

اقتصاد
نشر: 2021-08-11 13:27 آخر تحديث: 2021-08-11 13:29
أشخاص يحملون هواتف محمولة - تعبيرية
أشخاص يحملون هواتف محمولة - تعبيرية

أظهرت الاحصائيات الصادرة عن هيئة تنظيم قطاع الاتصالات ان مجموع الشكاوى الواردة للهيئة على خدمات الاتصالات والخدمات البريدية خلال شهر حزيران من العام الحالي بلغ ما مجموعه (698) شكوى، حيث بلغت نسبة المعالجة ما مجموعه (87%) من المجموع الكلي للشكاوى، اذا ما تم استثناء شكاوى التغطية والتي تتطلب وقتاً لمعالجتها وذلك للتحقق من المواقع المشار اليها في الشكاوى والقيام بالجولات الميدانية للتحقق من طبيعة الشكاوى.


اقرأ أيضاً : 642 الفا عدد طرود التجارة الإلكترونية الواردة إلى المملكة عام 2020


وأشارت الاحصائيات ان الشكاوى الواردة للهيئة توزعت على خدمات الهواتف المتنقلة بمجموع بلغ (180) شكوى وبنسبة (26%) من مجموع الشكاوى، وخدمات الهاتف الثابت بمجموع بلغ (18) شكوى وبنسبة (2%)، فيما بلغ مجموع الشكاوى المتعلقة بخدمات الانترنت (495) شكوى وبنسبة (71%)، وتلقي (5) شكاوى متعلقة بالخدمات البريدية بنسبة (1%).


اقرأ أيضاً : هل تخفض الحكومة ضريبة المبيعات على المطاعم غير السياحية؟


وتجدر الاشارة الى ان الهيئة تتعامل مع الشكاوى من خلال القسم المخصص لتلقي ومتابعة الشكاوى ومن خلال عدة قنوات مخصصة لهذه الغاية تمثلت باتاحة المجال للاتصال عبر الرقم المجاني (117000)، اضافة الى البريد الالكتروني (COMPLAINTS&[email protected]RC.GOV.JO)، وصفحة الهيئة على الفيسبوك: هيئة تنظيم قطاع الاتصالات - TRC Jordan، والموقع الالكتروني للهيئة والمرتبط بشكل مباشر مع النظام المؤتمت لتلقي ومتابعة الشكاوى. حيث يتم متابعتها من خلال ضباط ارتباط شركات الاتصالات المعتمدين لدى الهيئة لهذه الغاية والتواصل مع مقدمي هذه الشكاوى للتحقق من حل الشكاوى المقدمة من قبلهم وفقاً للقوانين والتشريعات النافذة.

وفي سياق آخر، قالت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات، إن عدد طرود التجارة الإلكترونية الواردة إلى المملكة عبر منصات التجارة الإلكترونية بلغ خلال العام الماضي 641 الفا و807 طرود.

وبينت الهيئة، أن هناك زيادة بنسبة 72 بالمئة في عدد الطرود خلال النصف الثاني من عام 2020 ، حيث فتحت الأسواق العالمية والمنافذ الجمركية أبوابها في النصف الثاني من العام بشكل أوسع عما كانت عليه في بداية العام في ظل استمرار جائحة كورونا.

ولفتت الهيئة الى وجود انخفاض في الطلب مقارنة مع الأعوام السابقة، على طرود منصات التجارة الإلكترونية مثل "علي بابا" و"أمازون" وغيرها بسبب إغلاق بعض الدول منافذها الجمركية مع بدء جائحة كورونا مثل الصين، التي تمتلك الكثير من مواقع التجارة الإلكترونية، وتوصل طلباتها لجميع دول العالم من خلال شركات التوصيل، مبينة انه مع بدء الجائحة وإغلاق المنافذ كان هناك انخفاض في الطلب والتوصيل بنسبة 51 بالمئة عما كانت عليه عام 2019 . 

وكشفت الهيئة أن 87 بالمئة من مشغلي البريد يخططون لإدارة خدمات التوصيل في ظل التجارة الإلكترونية على الرغم من العوائق التي تحول دون نمو التجارة الالكترونية والتي من أهمها تقديرات الضرائب والرسوم في الوقت الفعلي بجانب شفافية التكلفة.

 

أخبار ذات صلة

newsletter