إجراءات حكومية جديدة تتعلق بالحظر الجزئي وبعض الخدمات للمواطنين.. تفاصيل

محليات
نشر: 2021-06-16 00:50 آخر تحديث: 2021-06-16 00:50
الصورة ارشيفية
الصورة ارشيفية

دخلت الثلاثاء، إجراءات حكومية تخفيفية حيز التنفيذ، ضمن المرحلة الأولى لفتح القطاعات، وتشمل القطاعات التي لم يكن مُصرح لها بالعمل خلال الفترات السابقة، حيث يسمح لها بالعودة لممارسة عملها، مع الابقاء على ساعات الحظر من الساعة 10 للمنشأت و11 ليلا للأفراد.

وسُمح ابتداء من الثلاثاء إعادة تقديم "الأراجيل" فقط بالساحات الخارجية في المطاعم والمقاهي.


اقرأ أيضاً : إجراءات حكومية تخفيفية تدخل حيز التنفيذ في الأردن.. تفاصيل


وبحسب الإجراءات الجديدة فقط تم الغاء تصريح الحركة الإلكترونية خلال ساعات الحظر الجزئي والشامل إن وجد في حال عدم التسجيل على المنصة الخاصة بإعطاء المطعوم (vaccine.jo).

واعتبارا من الثلاثاء يسمح للأشخاص (بما فيهم سائقو النقل العام) الذين مضى أكثر من 21 يوم على تلقيه الجرعة الأولى من مطعوم كورونا بالتنقل والتجوال في جميع محافظات الأردن خلال ساعات الحظر الجزئي.


اقرأ أيضاً : الحكومة تعلن عن إجراءات لعودة الحياة لطبيعتها في الأردن.. فيديو


ويعتبر تصريح الحركة الالكتروني لاغياً في حال عدم تسجيل الشخص على منصة اللقاح.

كما يمنع دخول الشاحنات إلى منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة إلا بعد تلقي سائقيها الجرعة الأولى كحد أدنى.

وبين المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات أن هذه الشروط تنطبق على جميع الأشخاص الحاصلين على شهادات التطعيم والتي يمكن التعرف عليها من خلال بصمة QRCODE على تطبيق سند.

وكانت الحكومة قد أعلنت عن سلسلة إجراءات تهدف إلى عودة الحياة لطبيعتها مع إعادة الفتح التدريجي للقطاعات المغلقة بسبب الوضع الوبائي في الاردن.

وبينت أن خطّة الوصول إلى صيف آمن تتوزع على ثلاث مراحل:

- المرحلة الأولى بدأت في 1/6/2021، ويتخلّلها إعادة الفتح التدريجي لبعض القطاعات والأنشطة، وإجراءات لتنظيم دخول القادمين من خارج المملكة.

- المرحلة الثانية تبدأ في 1/7/2021وستشمل تقليص ساعات الحظر الليلي، وإجراءات تحفز السياحة، خصوصاً في منطقة المثلث الذهبي جنوب المملكة والتي تشمل العقبة والبترا ومخيمات وادي رم والديسي.

- المرحلة الثالثة تبدأ في 1/9/2021 ونستهدف من خلالها العودة لغالبية مظاهر الحياة الطبيعية، إذ سيتمّ إلغاء الحظر بمختلف أشكاله، وعودة التعليم الوجاهي في المدارس والجامعات، والسماح لغالبية القطاعات والأنشطة بالعمل في جميع الأوقات وبكامل طاقتها الاستيعابيّة.

وأكدت الحكومة أن الإجراءات التخفيفية، ضمن هذه الخطة، للمراجعة الدورية في ضوء الحالة الوبائية، وقدرة القطاع الصحي على التعامل مع الوضع الوبائي، وسير برنامج التطعيم.

أخبار ذات صلة

newsletter