"التعليم العالي" توضح آلية اكتشاف مكاتب الخدمات الجامعية غير المرخصة.. فيديو

محليات
نشر: 2020-06-28 11:15 آخر تحديث: 2020-06-28 11:15
وزارة التعليم العالي - ارشيفية
وزارة التعليم العالي - ارشيفية

قال مدير مديرية مؤسسات التعليم العالي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عوني طبيشات إن الوزارة تطلق كل فترة وأخرى تحذيرات للطلاب حتى لا يقعوا ضحايا مكاتب غير مرخصة، تقدم خدمات جامعية، مثل القبول الجامعي والتسجيل في جامعات خارج الأردن.

وأضاف خلال مشاركته في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج "دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا أن الوزارة لاحظت وجود إعلانات على مواقع التواصل الاجتماعي، موجهة لطلاب التوجيهي، تروج فيها خدمات تقدمها، تتعلق بالحصول على القبولات الجامعية والتسجيل في جامعات خارج الأردن، وتبين أنها مكاتب غير مرخصة، لذا فتحركت الوزارة، لضبط هذه المكاتب، للحيلولة دون وقوع الطلاب ضحايا لتضليل مكاتب خدمات جامعية غير مرخصة.


اقرأ أيضاً : صندوق المعونة يتحدث لـ رؤيا حول موعد دعم الخبز - فيديو


وحذر طبيشات الطلاب من تكرار تجارب زملاء لهم، تورطوا مع مكاتب خدمات جامعية غير مرخصة، وبعد أن خسروا سنوات من أعمارهم، اكتشفوا أنهم وقعوا ضحية عملية تضليل، لذا فإنه يؤكد على الطلبة ضرورة الدخول إلى الرابط الآتي (اضغط هنا).

ولمعرفة أسماء مكاتب الخدمات الجامعية المرخصة، وعددها 33 مكتبًا فقط.

وأشار إلى أن الطالب سيجد عند فتح الرابط، والدخول إلى إيقونة مكاتب الخدمات الجامعية، كل التفاصيل المطلوبة عن هذه المكاتب، عنوان المكتب، واسم الشخص المسؤول، والبريد الإلكتروني، ورقم الهاتف، وتفاصيل أخرى.

لكن، على الطالب، وفق طبيشات، أن يحرص على توقيع عقد مع المكتب، وذلك لحماية حقوقه، بشرط أن يقرأ تفاصيل العقد، حتى يكون ضحية بنود يكون فيها مذعنًا لعقد يجهل تفاصيله.

وتناول في حديثه بعض قصص طلاب وقعوا ضحايا براثن مكاتب جامعية غير مرخصة، فأحد الطلاب تخرج من كلية الهندسة في إحدى الجامعات خارج الأردن، وعند عودته إلى أرض الوطن مهندسًا، احتفى به الأهل، ولمّا راجع الوزارة لمعادلة شهادته، تبين أن الجامعة التي تخرج فيها غير معترف بها، وتبين أن المكتب الجامعي الذي حصّل له القبول غير مرخص.


اقرأ أيضاً : مصابون بفيروس نقص المناعة المكتسب في الأردن يتزوجون وينجبون أطفالًا أصحاء - فيديو


ومن القصص أيضًا، كما يقول طبيشات، إن احد الطلاب درس في إحدى الجامعات ثلاث سنوات بتخصص الطب، وعند مراجعته طبيشات نفسه، واستفساره عن موقفه الأكاديمي، تبين أن معدله 69 في المئة، وأن صاحب المكتب قال له إن لديه المعلومات أن وزارة التعليم العالي ستغير التعليمات الخاصة بالحد الأدنى للمعدلات الخاصة بدراسة التخصصات المختلفة، فنصحه طبيشات أن يغير تخصصه، ويكفيه أنه خسر ثلاث سنوات، وتبين أن الطالب لم يوقع عقدًا، وأن المكتب غير مرخص ومغلق.

وحول قيمة بدل الخدمات الجامعة، بين طبيشات أنها تتراوح بين 15 إلى 500 دينارًا، وذلك تبعًا لنوعية الخدمة المطلوبة، وأكد أنه يتطلب من كل مكتب أن يعلق تعليمات بدل الخدمات في مكان بارز، حتى لا يدفع الطالب مبالغ إضافية.

وقال إن العقوبات التي قد يتعرض لها صاحب أي مكتب غير مرخص قد تصل إلى السجن، صحيح أنه قد تبدأ بإغلاق المكتب، لكن في حالات يمكن أن يتعرض صاحب المكتب إلى السجن، وغالبًا ما تخاطب وزارة التعليم العالي في البداية عند اكتشاف أحد المكاتب غير المرخصة وزير الداخلية بخصوص وجود مكاتب جامعية غير مرخصة، وبالتالي فإن المحافظ أو المتصرف يستدعي صاحب المكتب، ويوقعه على تعهدًا بعدم الإعلان وتقديم الخدمات الجامعية، وفي حال التكرار، يجري إغلاق المكتب، والسجن في حال التكرار مرة اخرى.   

أخبار ذات صلة