قناة عبرية تتحدث عن "سلاح يوم القيامة" الموجود لدى السلطة الفلسطينية

فلسطين
نشر: 2020-06-27 21:35 آخر تحديث: 2020-06-27 21:35
الرئيس الفلسطيني محمود عباس - ارشيفية
الرئيس الفلسطيني محمود عباس - ارشيفية

كشفت قناة "كان" العبرية في تقرير لها السبت، ان مسؤولين في السلطة الفلسطينية ابلغوا مسؤولين أوروبيين وامريكان انه في حال طبقت تل ابيب مشروع الضم ستجمع السلطة كل الأسلحة والذخائر من أجهزة الامن الفلسطينية وتسلمها لقيادة جيش الاحتلال في الضفة.


اقرأ أيضاً : "الطريق الأمريكي".. مخطط يُقطع أوصال القدس ويربط المستوطنات ببعضها


ويقول المسؤولون الفلسطينيون "جهزنا قوائم الأسلحة التي لدينا وبعد الضم سننقلها الى بيت ايل بالشاحنات لتتسلم تل ابيب مسؤوليات الامن في الضفة" حسب ما نقله المسؤولون الاوربيون عن المسؤولين الفلسطينيين الذين اعتبروا هذا الكلام بمثابة تهديد من السلطة للاحتلال.

كما نقلت قناة مكان عن مسؤولين فلسطينيبن في السلطة الفلسطينية انه وفي حال ضم الاحتلال أراضي من الضفة – ستعلن منظمة التحرير انه لم تعد هناك سلطة فلسطينية ولم تعد هناك حكومة فلسطينية ولن يكون هناك من يدفع الرواتب للموظفين. 


اقرأ أيضاً : قرار الضم.. تحذيرات دولية وخيارات أردنية على الطاولة - فيديو


ونقلت القناة عن مصادر خاصة ان المسؤولين الأوروبيين والامريكان يأخذون تهديدات السلطة على محمل الجد هذه المرة.

المسؤولون في السلطة الفلسطينية قالوا انهم يدركون ان هذا هو "سلاح يوم القيامة" ولكن اتخاذ القرار النهائي بهذا الشان في حوزة الرئيس عباس الذي سيستخدمه ان لم تترك تل أبيب أي خيار اخر امامه وقامت حال بتنفيذ قرار الضم .

واشارت القناة انه وحسب التقديرات في رام الله فان الاحتلال ينوي ضم كل من معاليه ادوميم غوش عتسيون ومستوطنة اريئل.

أخبار ذات صلة