قرار الضم.. تحذيرات دولية وخيارات أردنية على الطاولة - فيديو

فلسطين
نشر: 2020-06-26 21:55 آخر تحديث: 2020-06-26 21:57
صورة من الفيديو
صورة من الفيديو

الثمن باهظ والاحتمالات مفتوحة.. تصريحات لأطراف مختلفة تلتقي جميعا على التحذير من تبعات قرار الضم الذي اتخذته تل أبيب وتعتزم بدء تنفيذه خلال أيام بإعلان فرض السيادة الكاملة لكيان الاحتلال على المزيد من الأراضي الفلسطينية في غور الأردن والضفة الغربية.


اقرأ أيضاً : الخارجية الفلسطينية تدين قرار الاحتلال بمنع عالق غزي من الدخول الى الضفة


نواب القائمة العربية الموحدة في الكنيست التقوا السفير الأردني في تل أبيب غسان المجالي مشددين على رفض قرار الضم والتمسك بالوصاية الهاشمية على المقدسات، فيما وجه السفير المجالي في تصريحات متداولة تحذيرات إلى الدوائر الدبلوماسية بأن مضي تل أبيب في مخططها يعني أن خيار استدعائه إلى عمان احتجاجا على الخطوة سيكون مطروحا بقوة.

التحذيرات جاءت أيضا على لسان أول سفير لتل أبيب في عمان عوديد عيران الذي لم يستبعد قرارا أردنيا بسحب سفير المملكة من تل أبيب، والتلويح بخطوات أخرى من بينها وقف العمل باتفاقية الغاز وتجميد العلاقات مع الكيان.

أصوات الرفض والتحذير صدرت عن عواصم وكيانات متعددة في العالم، لكن اللافت هو توسع جبهة الإدانة لهذا القرار بين صفوف السياسيين الأمريكيين، ومن بينهم من عرفوا بالوقوف تاريخيا في صف مواقف تل أييب.


اقرأ أيضاً : أول سفير للكيان في عمان: الأردن قد يستدعي سفيره ويجمد العلاقات احتجاجا على الضم


في محاولة تفسير هذه المعارضة اللافتة يشير محللون إلى أصوات رفض أخرى داخل الكيان، وإن كانت قليلة نسبيا، مؤكدين الرأي القائل بأن قرار الضم يشكل مسمارا جديدا في نعش الخطر الوجودي الذي يهدد الكيان.

مثل هذه الطروحات صدرت أيضا عن المبعوث الأمريكي السابق للسلام في الشرق الأوسط مارتن انديك الذي أعلن بوضوح أن على تل أبيب أن تحسب خطواتها بدقة وأت تجد حلا لما وصفه بالمشكلة الجوهرية التي يخلقها قرار الضم.

أخبار ذات صلة