العلماء يتوصلون لمتوسط فترة حضانة فيروس كورونا

صحة
نشر: 2020-03-10 07:29 آخر تحديث: 2020-03-10 07:30
الحجر المنزلي هل يقي من كورونا؟ 
الحجر المنزلي هل يقي من كورونا؟ 
المصدر المصدر

كشفت دراسة جديدة أجرتها كلية "جونز هوبكنز بلومبرغ"، عن فترة حضانة فيروس كورونا المستجد.


اقرأ أيضاً : عبيدات لـ "رؤيا": قسم العزل في مستشفى الأمير حمزة تم تجهيزه قبل يومين.. فيديو


ووفقا للعلماء الذين أجروا الدراسة، فان فترة حضانة فيروس كورونا، هي 5.1 يوما، على غرار السارس، الأمر الذي قد يفتح الباب على مصراعيه للسيطرة على الفيروس ومنع انتشاره.

العلماء ذاتهم حذروا من أن ما توصلوا إليه لا يعني بالضرورة أن ظهور أعراض "كوفيد 19" سيكون واضحا خلال هذه الفترة.


اقرأ أيضاً : قرار جديد لمنع وصول كورونا إلى الأردن.. وثيقة


وخلال هذه الدراسة تم فحص 181 حالة مؤكدة مصابة بفيروس كورونا الجديد، وخلصت إلى أن فترة الحضانة المتوسطة للمرض هي 5.1 يوم، كما بيّنت أن 97.5 في المئة من المصابين بالفيروس ستظهر لديهم أعراض في غضون 11.5 يوما.

ما هي فترة الحضانة؟ 

فترة الحضانة هي الفترة بين التعرض الأولي للكائن المسبب للمرض وظهور الأعراض في المضيف، ويمكن أن تختلف فترات الحضانة بشكل كبير حسب المرض، فعلى سبيل المثال، تبلغ فترة حضانة الأنفلونزا ما بين يوم و3 أيام، بينما تحتضن الحصبة ما بين 9 إلى 12 يوما قبل ظهور الأعراض.

الحجر المنزلي هل يقي من كورونا؟ 

وأوضح مؤلف الدراسة الجديدة جوستن ليسلر أنه "بناء على تحليلنا للبيانات المتاحة للجمهور، فإن التوصية الحالية البالغة 14 يوما للمراقبة النشطة أو الحجر الصحي معقولة، على الرغم من أنه في تلك الفترة سيتم تفويت بعض الحالات على المدى الطويل".

كما أفاد ليسلر، فإن هذه الدراسة تؤكد أنه سيكون هناك نسبة متدنية جدا من الحالات التي قد تكون فترة الحضانة فيها أطول من 14 يوما، إذ تقدر الدراسة أنه لكل 10 آلاف شخص مصاب، هناك حوالي 101 شخص من شأنه أن يصاب بالأعراض بعد 14 يوما.


اقرأ أيضاً : صحفية: خطاب الحكومة الإعلامي حول فيروس كورونا "مُرتبك و مُجمَّل".. فيديو


ومع ذلك، تشير الدراسة إلى أن التكاليف الاجتماعية والاقتصادية للحجر الصحي يجب موازنتها مقابل عواقب الفشل في تحديد حالة ما.

وفي بعض الحالات شديدة الخطورة، يُقترح أن تمتد المراقبة النشطة لمدة الأربعة عشر يوما السابقة، مثل عمال الرعاية الصحية الذين تعرضوا بشكل واضح للفيروس دون ارتداء معدات واقية.

أخبار ذات صلة