صحفية: خطاب الحكومة الإعلامي حول فيروس كورونا "مُرتبك و مُجمَّل".. فيديو

محليات
نشر: 2020-03-09 10:05 آخر تحديث: 2020-03-09 12:57
تحرير: أسيل أبو عريضة
وزير الصحة سعد جابر
وزير الصحة سعد جابر

قالت الصحفية كوثر الصوالحة، إن الخطاب الإعلامي للحكومة المُمثلة بوزارة الصحة بما يخص فيروس "كورونا" خطاب مُرتبك و مُجمَّل، إذ أن الحكومة أعلنت جاهزيتها بعد بدء انتشار الفيروس في نهاية العام الماضي بعد وصول الأخبار عن بدء انتشاره في الصين، لكنها شكلت انطباعًا ورديًا عن واقع مليء بتفاصيل ليست وردية. 


اقرأ أيضاً : إصابة مؤكدة بـ "كورونا" لشخص حضر مؤتمرا سياسيا شارك فيه ترمب


وأضافت خلال مُشاركتها في فقرة "أصل الحكاية" ببرنامج " دنيا يا دنيا" على قناة رؤيا، أنه أزمة الثقة بين المواطنيين والحكومة كبيرة في الأاساس، وزاردت بعد أن أعلنت بأن جميع الإجراءات الإحترازية جاهزة وكامل، وتبين وجود ثغرات.. 

وأشارت إلى أن الخطاب الإعلامي لوزارة الصحة قُبيل وبعد اكتشاف أول إصابة بالكورونا كان مُرتبكًا، إذ أن الوزارة تعاملت من قبل مع حالات أوبئة في الأردن و كان الأداء الإعلامي لوزارة الصحة آنذاك موفقًا وناجحًا. 

وأكدت أنه من الضروري أن يكون ملف "كورونا" بين أيدي أصحاب الإختصاص بالأوبئة، والإعلاميين القادرين على تقديم خطاب واضح ومُتزن، يُجيب عن الأسئلة المعنية كافة. 


اقرأ أيضاً : "الصحة" توضح حول الكلف المادية للحجز والعزل الصحي في الأردن


ولفتت إلى أن المعلومات المُتمحورة حول الفيروس، لا يجري تلقيها من قِبل وزارة الصحة فقط، فالاعلام أيضًا معني بهذا، وتبعًا لذلك على الوزارة أن تُقدم المعلومات الدقيقة والمُتزنة كي يُعيد الإعلام تقديمها للمواطنيين، إذ أنه وبناءًا على تلك التصريحات يجري بث الرُعب أو الطمأنينة في نفوس الأردنيين، مُشددة على ضرورة أن يكون الخطاب الإعلامي واضحًا وأن يكون بعيد كُل البُعد عن الخوف والتهويل. 

وأفادت بأن الأردن لا تمتلك الموارد الضخمة لمُحاربة الفيروس، إلا أن الوزارة تُجمل خطابها وتصريحاتها، ما يشي بأنها مفصولة عن الواقع، وهذا ما يجعلُ المواطنين يتفاجئون بالواقع والحقائق من حولهم، مؤكدة أن الحصول على الأمان الصحي في قضايا الأوبئة هو الأهم والأساس. 


اقرأ أيضاً : أردنيون لوزير الصحة: "شو مواصفات السرير ابو 3 آلاف دينار"


حول ما يخُص الحجر الصحي، بينت أنه بروتوكول من بروتوكولات مُنظمة الصحة العالمية وتتبعه جميع دُول العالم، إلا أن المُشكلة في الأردن تكمُن في بيئة الحجر الصحي غير الصحية بتاتًا. 

وقالت أن الجانب الأكبر من الأردنيين تناولوا المرض بطريقة السُخرية وهذا لا يُعتبر أمر صحي، إذ أنه على النقيض أيضًا إثارة الرُعب والهلع بين المواطنيين، إلا أن على الوزارة أخذ تلك الأمور بعين الاعتبار. 

وبين استطلاع أجرته رؤيا على موقع فيسبوك الخاص بالبرنامج حول اعتقاد الأردنيين ما إذا كانت الحكومة موفقة في الخطاب الإعلامي المُتعلق بأزمة كورونا أم لا؟ فـ 71% من المُشاركين يرون أن خطابها لم يكن مُوفقًا، بينما 29% منهم يعتقدون أنها كانت موفقة.

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter