خبراء يحذرون من حالة هلع في حال وصول "كورونا" للأردن ويطالبون الحكومة باعلان "خلية أزمة".. فيديو

محليات
نشر: 2020-02-24 20:47 آخر تحديث: 2020-02-25 00:14
جانب من الحلقة
جانب من الحلقة
المصدر المصدر

طالب نقيب الاطباء الاسبق الدكتور أحمد العرموطي الجهات المعنية بضرورة التعامل بشكل جاد مع فيروس كورونا من خلال المزيد من التوعية الى جانب اتخاذ كافة الاجراءات اللازمة بمنع دخول حاملي "الفيروس " أو المصابين به الى اراضي المملكة .


اقرأ أيضاً : "الصحة" تكشف حقيقة إصابة مريضة بفيروس كورونا في الأردن


العرموطي قال في حديث له عبر "نبض البلد" على قناة رؤيا، مساء الاثنين، انه التساهل في التعامل مع كورونا سواء من قبل الحكومة او الاردنيين ، سيكون له عواقب خطيرة.

وطالب نقيب الأطباء الأسبق الحكومة باعلان خلية أزمة للتعامل مع فيروس كورونا. 

من جهته، قال الدكتور منتصر البلبيسي، خبير الاوبئة، ان رد وزارة الصحة الاردنية على التعامل مع فيروس كورنا كان جيدا منذ البداية.


اقرأ أيضاً : وزارة الصحة: هذا ما ننصح به الأردنيين في التعامل مع فيروس كورونا


وقال البلبيسي ان تكلفة فحص اي شخص مشتبه باصابته بفيروس كورونا تصل الى 150 دينار.

وبين أن الاردن اتخذ الاجراءات الصحيحة المتوافقة مع منظمة الصحة العالمية لمنع دخول كورونا الى اي بلد. 

وتوقع وصول فيروس كورونا الى الاردن خاصة مع انتشاره في الدول المجاورة، محذراً من حالة هلع في حال وصول "كورونا" للأردن.

البلبيسي قال في تصريحات لـ "رؤيا"، ان  كمامات الـ"10" قروش لا تجد نفعا للوقاية من الكورونا.


اقرأ أيضاً : الصحة: الأردن وسط منطقة ملتهبة تفشى بها فيروس كورونا


وفي السياق، اتفق الخبيران على أن قسم العزل في مستشفى البشير "لا يمتلك" اجراءات السلامة الكافية للوقاية من فيروس كورونا.

وبين الخبيران أن المشاهد واللقطات المسربة من داخل قسم العزل في مستشفى البشير، تظهر خروقات كبيرة، تسمح بانتقال العدوى من شخص لآخر اذا كان حاملا لكورونا.

وأشارا الى ان وجود أكثر من سرير في ذات غرفة العزل، أمر غير صحي اطلاقا، ويجب عزل كل شخص على حده .

ولاحقا، قال وزير الصحة الدكتور سعد جابر في بيان وصل رؤيا نسخة منه، إن وزارة الصحة نفذت سلسلة إجراءات لتعزيز الوقاية من فيروس الكورونا، في مقدمتها منع دخول المسافرين من الدول التي تشهد انتشار الوباء.

وأضاف جابر أن الجهود تتركز حاليا على منع وصول المرض للأردن، حيث تم منع دخول القادمين إلى المملكة من غير الأردنيين من الصين، وكوريا الجنوبية، وإيران، حيث ترتفع وتيرة انتشار المرض. ويتم متابعة توصيات منظمة الصحة العالمية وتقاريرها حول حجم انتشار الوباء، وسيتم تقييد دخول القادمين للأردن من أي بلد يشهد انتشارا للوباء، بالتوازي مع أهمية تفادي سفر الأردنيين لأي بلد يشهد انتشار للوباء، مبينا أن الأردنيين القادمين من دول تشهد انتشارا سيخضعون للحجر الصحي لمدة 14 يوما لحين التأكد عبر الفحوصات الخاصة من إصابتهم بالفيروس.

وبين جابر أن الإجراءات الاحترازية، التي تنفذ مع عدد من الوزارات والمؤسسات العامة المعنية، تتضمن زيادة عدد الفرق الطبية المدعمة بماسحات حرارية والمنتشرة على جميع معابر المملكة الجوية والبحرية والبرية، وزيادة إنتاج الكمامات الواقية، عبر تسريع ترخيص مصنعين إضافيين، ومنع تصدير المُستلزمات الطبية الى خارج المملكة، والتعاقد مع شركة متخصصة في وسائل الوقاية والتطهير لتنفيذ حملات تطهير وقائية، وتجهيز مستشفى ميداني بالتنسيق مع الخدمات الطبية الملكية. 

 وشدد الدكتور  جابر على أن وزارة الصحة بالتعاون مع وسائل الإعلام تعمل على تكثيف حملات التوعية للوقاية من المرض وتفادي الإصابة به.

وكانت وزارة الصحة أكدت خلو المملكة من أي إصابة لفيروس الكورونا، مهيبة بوسائل الإعلام والمواطنين تفادي تداول أي معلومات غير موثوقة تفاديا لإثارة القلق، وأهمية استقاء المعلومة من الوزارة كونها المرجع الرسمي المختص.

 

أخبار ذات صلة