أوزبكستان تحقق فوزاً صعباً على سوريا

رياضة
نشر: 2016-09-01 22:28 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
أوزبكستان تحقق فوزاً صعباً على سوريا
أوزبكستان تحقق فوزاً صعباً على سوريا

حقق المنتخب الأوزبكستاني لكرة القدم فوزا صعبا على نظيره السوري 1-صفر الخميس في طشقند في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى ضمن الدور الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة الى نهائيات مونديال 2018 في روسيا.

وعلى ملعب بونيوكور في العاصمة الأوزبكستانية، خاض المنتخب السوري أول مباراة رسمية بإشراف المدرب الجديد ايمن حكيم بعد 4 لقاءات ودية، وفرض سيطرة في وسط الميدان وتحكم بالكرة دون أي خطورة حقيقية ومباشرة على مرمى الخصم في الشوط الاول الذي ندرت فيه الفرص من الجانبين.

وأبرز الفرص السورية تمثلت بتسديدة بعيدة المدى اطلقها عبد الرزاق الحسين فارتفعت كرته قليلا فوق العارضة (30)، وارضية زاحفة لحميد ميدو ابعدها الحارس الكسندر لوبانوف الى ركنية (45+1)، اضافة إلى ركلتين حرتين لم تستغلا بالشكل الأمثل.

في المقابل، لم يكن الأوزبكستاني أفضل حالا رغم دخول لاعبية المنطقة السورية مرات عدة، وسنحت لهم فرصة واحدة من رأسية اسلوم توهتاهوجاييف اثر ركلة حرة لكن الحارس ابراهيم عالمة امسك الكرة وحال دون وصولها الى مرماه (26).

واختلف اداء المنتخب المحلي مع بداية الشوط الثاني، وبدأ بهجمات ضاغطة متلاحقة كادت تسفر عن هدف سريع من ركنية وخروج خاطىء لعالمة فاحدثت ارتباكا ودربكة انتهت بسلام (48)، ثم رأسية من ايغور سرغييف ابطل عالمة مفعولها (56).

وتكررت المحاولات الاوزبكستانية مع ظهور ثغرات سورية من الأطراف خصوصا مع نزول البديل الكسندر غينريخ بدلا من سردار رشيدوف فأحدث اختراقات عدة في الجهة اليسرى، وحول أحمد الصالح إلى ركنية كرة خطرة نفذها غينريخ من ركلة حرة (71).

ونجح عالمة في ابعاد كرة سريعة سددها القائد اوديل احمدوف فارتدت إلى غينريخ الذي اعادها بقوة الى الشباك مسجلا الهدف الوحيد (73).

وتحول المنتخب السوري الذي كان هدفه المرجح الخروج بنقطة على الاقل، إلى الهجوم في وقت متأخر وسدد لاعبوه كرتين في احضان الحارس في الوقت بدل الضائع ليفوتهم القطار بانتظار اللقاء الثاني الثلاثاء المقبل في ماليزيا مع الضيف الكوري الجنوبي الذي تغلب اليوم على الصين بصعوبة 3-2.

 

أخبار ذات صلة