حملة توعوية للحد من مخاطر الإصابة بالتجلط الوريدي

محليات
نشر: 2016-09-01 10:19 آخر تحديث: 2018-11-18 21:33
تحرير: حمزة الشوابكة
حملة توعوية للحد من مخاطر الإصابة بالتجلط الوريدي
حملة توعوية للحد من مخاطر الإصابة بالتجلط الوريدي

أطلقت مديرية الخدمات الطبية الملكية بالتعاون مع شركة سانوفي، الخميس في، مدينة الحسين الطبية حملة بعنوان " مدينة الحسين الطبية منطقة خالية من الجلطات الوريدية ".


وتهدف هذه الحملة الى زيادة الوعي الصحي حول خطورة الاصابة بالجلطات الوريدية وضرورة اخذ الاجراءات اللازمة للوقاية المبكرة منها.


استهدفت هذه الحملة العاملين في الخدمات الطبية لتوعيتهم حول اهمية الكشف المبكر عن الجلطات الوريدية واعطاء علاج وقائي للمرضى المعرضين للتجلط الوريدي بالاضافة الى اجراء تقييم روتيني لمخاطر الاصابة عند كل مريض يدخل المستشفى.


وعرض اللواء الطبيب علي عبيدات مدير المدينة الطبية نتائج دراسة اجريت داخل مدينة الحسين الطبية حول استخدام نموذج تقييم خطورة الاصابة بالجلطات الوريدية لعينة عشوائية شملت مرضى من قسم الجراحه العامه وجراحة العظام والنسائية والتوليد واستمرت لشهر كامل.


واستنادا لهذه النتائج اشار الكتور عبيدات الى ضرورة اطلاق مثل هذه الحملة التوعوية بالتنسيق مع شركة سانوفي للحد من مخاطر الاصابة بالتجلط الوريدي.


واكد الدكتور عماد الحاج استشاري الجراحة العامة من دولة لبنان الشقيقة على اهمية ادراج مسالة الوقاية من التجلط الوريدي في سلم اولويات نظام الرعاية الصحية واخذ تدابير فورية ابتداء من الارشادات التي يجدر اتباعها في المستشفيات وصولا الى تطبيق استراتيجيات لتحديد المرضى الذين يخضعون لمعالجة جراحية وطبي والمعرضين للاصابة بتجلط وريدي.

 

وحذر ايضا من خطورة الجلطات الوريدية بعد اجراء العمليات الجراحية التي قد تكون سببا للوفاة ولفت ان خطورة هذه الجلطاتتضاعف خطورة الاصابة بالسرطان الثدي والقولون.

 

يشار الى ان تجلط الاوردة مرض شائع ينتج عن تكون جلطة داخل احد الاوردة ويمكن ان يصيب اي منطقة في الجسم خاصة الاطراف السفلى والحوض ما يؤدي الى انسدادها بشكل كامل أو جزئي.

 

يذكر أن مدينة الحسين الطبية تستقبل 76 الف حالة سنويا ويبلغ عدد كوادرها 7 الاف موظف وسجلت خلال 2015، 1262 حالة سرطان جديدة.

 

أخبار ذات صلة

newsletter