تشييع جثمان الشهيد الفلسطيني إياد حامد

فلسطين
نشر: 2016-08-26 21:23 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تشييع جثمان الشهيد الفلسطيني إياد حامد
تشييع جثمان الشهيد الفلسطيني إياد حامد

شيع أهالي بلدة سلواد، الجمعة، جثمان الشهيد الشاب إياد زكريا محمد حامد (38 عاماً)، وهو من الأشخاص ذوي الإعاقة، ويحمل الجنسية الأمريكية، إلى مثواه الأخير في مقبرة بلدة سلواد، شرق مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة.


وكان الشاب حامد قد أعدم برصاص جنود الاحتلال، ظهر اليوم الجمعة، حين أطلق عليه الجنود المتمركزون في برج المراقبة العسكري النار، وهو يقود مركبته، فأصابوه، وتركوه ينزف حتى فارق الحياة، قبل أن تحتجز قوات الاحتلال جثمانه، ثم سلمته بعد عدة ساعات.


وتسلم ذوو الشهيد حامد جثمانه عند حاجز الجيب العسكري، ثم نقل إلى مجمع فلسطين الطبي، ومن هناك نقل الجثمان إلى بلدة سلواد، حيث كان الالاف في انتظار الشهيد، وفق ما نقلته وكالة معا الفلسطينية.


وحمل الشهيد على الأكتاف نحو منزله حيث كانت زوجته وأبناءه الثلاثة في انتظاره إضافة إلى المئات من نسوة البلدة، وساد الحزن والألم والبكاء في وداع الشهيد، الذي أعدم بلا أي سبب، وهو ما أقره جيش الاحتلال، والذي قال إنه فتح تحقيقاً في الحادث.

أخبار ذات صلة