العمل الإسلامي يعتبر مبررات منع مهرجان قوائمه الانتخابية " واهية "

محليات
نشر: 2016-08-26 17:26 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
العمل الإسلامي يعتبر مبررات منع مهرجان قوائمه الانتخابية " واهية "
العمل الإسلامي يعتبر مبررات منع مهرجان قوائمه الانتخابية " واهية "

استنكر حزب جبهة العمل الإسلامي قيام الحكومة بمنع مهرجان إشهار القوائم الانتخابية للتحالف الوطني للإصلاح قبل ساعات من موعد إقامته رغم وجود موافقة رسمية مسبقة على عقد المهرجان، وذلك استناداً لـ "مبررات واهية" على حد وصف الحزب.

 

واعتبر " العمل الإسلامي " في تصريح صادر عن المهندس خضر بني خالد مسؤول الملف الوطني في الحزب أن هذا المنع يأتي من الحكومة للتأثير على إرادة الناخبين والتلاعب بالبيئة الانتخابية ومحاولة لتحجيم التحالف الوطني للإصلاح "بعد أن شعرت هذه الجهات أن الشعب الأردني يلتف حول هذا التحالف ويسانده".

 

وأكد بني خالد أن مثل هذا التدخل مرفوض ومستهجن "ولن يخدم إلا من يسعى لاستمرار إنتاج مجالس نيابية ضعيفة ولا تخدم إلا مصالح التخلف و قوى الشد العكسي" .

 

وأضاف " إن ثقتنا بجماهير الناخبين كبيرة وإن هذه التصرفات لن تزيدهم إلا التفافاً حول قوى الإصلاح ومحاربة الفساد".

 

ولفت بني خالد إلى أن رفض الحكومة إقامة المهرجان بدعوى أن المدرج الروماني منطقة أثرية يأتي فيما تقيم الحكومة " مهرجانات الرقص والطرب في الأماكن الأثرية في كل عام والتي كان آخرها مهرجان جرش 2016 قبل أيام" على حد وصفه .

 

وفيما يلي نص التصريح:


يستنكر حزب جبهة العمل الإسلامي قيام الحكومه بمنع مهرجان إشهار القوائم الانتخابية للتحالف الوطني للإصلاح قبل ساعات من موعد إقامته بعد أن كانت الحكومة قد أعطت تصريحا بإقامة المهرجان .


إن ما ساقته الحكومة من مبررات واهيه بحجة أن ان هذه مناطق أثريه أمر غير مقبول فهي تعلم أنها مناطق آثار قبل الموافقة.


كما أن الحكومة هي نفسها من يقيم مهرجانات الرقص والطرب في الأماكن الأرية في كل عام وآخرها مهرجان جرش 2016 قبل أيام معدودة.


إن هذا المنع إنما هو اجتهاد من الحكومة للتأثير على إرادة الناخبين والتلاعب بالبيئة الانتخابية وهو ما يعد محاولة لتحجيم التحالف الوطني للإصلاح بعد أن شعرت هذه الجهات أن الشعب الأردني يلتف حول هذا التحالف ويسانده.


إن مثل هذا التدخل مرفوض ومستهجن ولن يخدم إلا من يسعى لاستمرار إنتاج مجالس نيابية ضعيفة ولا تخدم إلا مصالح التخلف و قوى الشد العكسي .
إن ثقتنا بجماهير الناخبين كبيرة وإن هذه التصرفات لن تزيدهم إلا التفافاً حول قوى الإصلاح ومحاربة الفساد.

أخبار ذات صلة