20 مليون يورو لتسريع التحاق الطلبة السوريين بالتعليم الرسمي

محليات
نشر: 2016-08-15 18:01 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
20 مليون يورو لتسريع التحاق الطلبة السوريين بالتعليم الرسمي
20 مليون يورو لتسريع التحاق الطلبة السوريين بالتعليم الرسمي

وقعت وزارة التربية والتعليم وبنك الاعمار الالماني الاثنين، اتفاقية يقدم بموجبها البنك منحة بقيمة 20 مليون يورو، لدعم خطة تسريع التحاق الطلبة السوريين بالتعليم الرسمي من خلال مشروع تمويل رواتب المعلمين والإداريين في المدارس ذات الفترتين التي تستوعب الطلبة السوريين.

ووقع الاتفاقية نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات ومدير مكتب بنك الاعمار الالماني في عمان فلوريان رابا، بحضور الامناء العامين للوزارة.

وتأتي الاتفاقية في إطار المتابعة الحكومية الحثيثة، لمخرجات مؤتمر لندن وكتاب التكليف السامي، ومتابعة دعم المجتمع الدولي لقطاع التعليم بناءً على العقد مع الاردن، وتنفيذا للتعهدات والالتزامات التي قطعتها المانيا على نفسها لدعم الاردن خلال مؤتمر لندن.

وقال الدكتور الذنيبات، ان هذه الاتفاقية تاتي ضمن جملة الالتزامات التي تعهدت بها الجهات المانحة لمساعدة وزارة التربية والتعليم، في تنفيذ الخطة التي اعدتها حول تاثير الازمة السورية على التعليم في الاردن وتسريع الوصول الى التعليم الرسمي لأطفال اللاجئين السوريين.

واضاف ان المنحة تهدف بشكل أساسي الى تمويل رواتب المعلمين والموظفين الاداريين في المدارس العاملة بنظام الفترتين في وزارة التربية والتعليم للعام الدراسي 2016/ 2017 لتسريع وصول الاطفال السوريين للتعليم الرسمي في الاردن وبما لا يؤثر على جودة التعليم للاردنيين.

وقال ان قيمة المنحة ستصرف على دفعتين خلال السنه الدراسية المقبلة، بقيمة 10 ملايين يورو لكل دفعة، ستصرف الدفعة الاولى خلال الايام القليلة المقبلة لتمكين وزارة التربية والتعليم من تغطية رواتب شريحة الموظفين المستهدفين من هذا البرنامج.

كما تشتمل خطة تسريع وصول الاطفال السوريين للتعليم الرسمي عددا من المحاور اهمها يدور حول زيادة عدد المدارس العاملة بنظام الفترتين 102 مدرسة إضافية، ليصبح اجمالي المدارس العاملة بنظام الفترتين 200 مدرسة ضمن المناطق المستضيفة (لا تشمل المدارس في المخيمات)، واستهداف زيادة عدد الطلاب السوريين في المدارس الحكومية بنحو 50 الف طالب جديد، ليصل اجمالي عدد الطلاب السوريين في المدارس الحكومية حوالي 193 الف طالب وطالبة.

وأعرب الدكتور الذنيبات عن شكره للجمهورية الالمانية لدعمها للمؤسسة التربوية الأردنية، وهي تنهض بمهام كبيرة في تعليم الطلبة السوريين وغير الأردنيين على الأرض الأردنية في الوقت الذي تنفذ فيه خططها لتطوير العملية التربوية برمتها.

وأشار إلى حرص الوزارة على تقديم التعليم للطلبة السوريين وغير الأردنيين في المدارس الأردنية بنفس الجودة التي تقدمها للطلبة الأردنيين.

وأكد مدير بنك الاعمار الألماني دور الاردن المحوري وجهوده التنموية والانسانية والاصلاحية، مؤكداً التزام جمهورية المانيا بدعم الاردن "الذي يمر بمرحلة غير مسبوقة".

وقال ان المانيا مستمرة بتقديم الدعم للاردن في جهوده في تخفيف العبء عن السوريين الذين لجؤوا اليه.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني