" المهندسين " تدعو للانتفاض نصرة للأقصى

محليات
نشر: 2016-08-14 15:24 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
" المهندسين " تدعو للانتفاض نصرة للأقصى
" المهندسين " تدعو للانتفاض نصرة للأقصى

دعت نقابة المهندسين الأردنيين، الأحد، للانتفاض نصرة للمسجد الأقصى، وطالبت الحكومة بإلغاء معاهدة وادي عربة والتي قالت إنها " لم يعد لها أية قيمة بعد ما أقدم عليه الاحتلال الصهيوني من انتهاكات خطيرة واقتحامات متواصلة للمستوطنين في باحات المسجد الأقصى.


وقالت النقابة في بيان وصل " رؤيا " نسخة منه، إنها " تابعت انتهاك المئات من قطعان المستوطنين الصهاينة لباحات المسجد الأقصى المبارك في ذكرى ما يسمى (خراب الهيكل ) استجابة لدعوات أطلقتها جمعيات يهودية متطرفة وأعضاء كنيست ومستوطنون".


ودانت النقابة " هذا الفعل الجبان والذي يتكرر كثيرا لتشير بداية الى خطورة هذه الاقتحام والتي تتمثل في افراغ المسجد الاقصى لاربعة ساعات كاملة لاستقبال قطعان المستوطنين تحت حماية الشرطة الصهيونية، بالاضافة الى بروز الجانب الرسمي الصهيوني كمحرض ومنظم لهذا الاقتحام دون أي التفات للوعود التي اطلقتها حكومة الاحتلال و عدم تقدير للدور الاردني في اعمار و الاشراف على المسجد الاقصى المبارك" .


واعتبرت النقابة في بيانها " أن تحريض أعضاء من الكنيست الصهيوني على اقتحام المسجد ، وتصريحات نائب وزير الدفاع الصهيوني بأن بناء الهيكل قد بدأ ، وان حكومته لن تمنع يهوديا من الصلاة فيه في أي وقت ، بالاضافة الى مشاركة وزير شؤون القدس في حكومة الاحتلال (زئيف إلكن ) وأعضاء في حزب الليكود في الاقتحام هو تطور خطير جدا يقدم عليه الجانب الرسمي الصهيوني في غفلة من الامة و عدم احترام للمعاهدات الدولية التي اعطت الاردن دورا في المسجد الأقصى المبارك".


وطالبت نقابة المهندسين الحكومة الأردنية " باتخاذ خطوات جادة ورادعة للاحتلال لضمان حماية المسجد الاقصى المبارك بموجب الوصاية الهاشمية عليه"، وطالبت أيضا " بالغاء معاهدة وادي عربة والتي لم يعد لها أية قيمة بعد ما أقدم عليه الاحتلال الصهيوني من انتهاكات خطيرة " .


ودعت النقابة كذلك " جماهير شعبنا الاردني ومؤسساته الى الانتفاض لنصرة المسجد الاقصى المبارك وعدم تركه في الساحة وحيدا يواجه صلف وطغيان الاحتلال".

 

أخبار ذات صلة