الناصر يبّشر بـ " علامة فارقة " في الأغوار الجنوبية

محليات نشر: 2016-08-13 14:04 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الناصر يبّشر بـ " علامة فارقة " في الأغوار الجنوبية
الناصر يبّشر بـ " علامة فارقة " في الأغوار الجنوبية
المصدر المصدر

أصدر مجلس ادارة سلطة وادي الاردن في جلسته التي عقدها برئاسة وزير المياه والري حازم الناصر قرارا يقضي بالسماح بزراعة أشجار النخيل والعنب في كامل مساحة الوحدات الزراعية الواقعة في مناطق الاغوار الجنوبية التي لاتتجاوز مساحتها 30 دونما بهذه الاصناف الزراعية ضمن الخطط الحكومية الرامية الى تعظيم العوائد الاقتصادية الوطنية على المزارع وعلى الناتج القومي الوطني .


واوضح الناصر ان القرار يشكل علامة فارقة لكل أصحاب الوحدات الزراعية في مناطق الاغوار الجنوبية.


وبين أن هذا الموضوع يرتبط بعدة عوامل تشمل مدخلات الانتاج الزراعي والاساليب والتكنولوجيات المستخدمة والقدرات التسويقية وطبيعة الارض وملائمتها لمثل هذه الاصناف وتحملها للظروف الجوية اضافة الى زيادة العائد الاقتصادي للمتر المكعب الواحد من مياه الري الذي يشكل هدفا اساسيا تسعى وزارة المياه والري ضمن خطتها الاستراتيجية لتحسين قدرة المزارعين الاقتصادية وتعظيم القدرة الانتاجية.


واضاف الوزير ان الزراعة الوطنية تشكل دعامة رئيسية من دعائم الأقتصاد الوطني كونه احدى القطاعات الاقتصادية المهمة التي تساهم في تشغيل الايدي العاملة الوطنية المحلية وعائلاتهم ويحقق لهم عائدا ماديا جيدا اضافة الى تغطية معظم المنتجات الاساسية للاستهلاك الاسري.


وأكد أن ادارة قطاع المياه تعمل وبخطوات مدروسة وواثقة على الاستمرار بدعم الزرعات المروية في وادي الاردن وخاصة المحمية منها وتشجيع الأصناف الجديدة صاحبة الميزة التنافسية والتي تتوافق مع بيئة وادي الاردن كحالة فريدة على مستوى العالم في توفير اصناف زراعية في أوقات مختلفة من العام وتأمين المزارعين باحتياجاتهم من مياه الري والنهوض بقطاع الري وتطوير أدواته وايجاد كل اشكال الدعم الممكنة حتى يستمر بالنماء والتطور بالرغم من تعاظم التحديات المائية في العالم أجمع ومنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا كونها الاكثر جفافا وبالرغم من ازدياد الطلب على المياه فيها نتيجة الاحداث المتتالية التي تشهدها منطقتنا واخرها موجة اللجوء السوري مما يوجب قطاع المياه على العمل بجهد اكبر لتوفير مياه اضافية للزراعة والشرب على حد سواء ورفع كفاءة الاستخدام لكل منها.


وشدد الناصر على ان الاستراتيجية الوطنية للمياه تعنى بالزراعة الوطنية من خلال العمل بخطوات مدروسة وواثقة على الاستمرار بتطوير الزراعات المختلفة في وادي الاردن التي تسويقها في اسواق مفتوحة بكلف معقولة وبأسعار تحقق عوائد كبيرة مبينا ان خطط الوزارة تسير قدما في تطوير مناطق جديدة خاصة تطوير منطقة وادي عربة عبر التوسع في الحصاد المائي من خلال تنفيذ السدود الجديدة لتوفير 36 مليون م3 من المياه العذبة اضافة الى 94 مليون م3 من المياه المعالجة للزراعات المقيدة والتي ستتكفل بري اكثر من 80 الف دونم جديدة اضافية.


واوضح وزير المياه والري ان القرار جاء بعد دراسة مستفيضة للواقع الزراعي في مناطق الاغوار الجنوبية حيث تم رصد شرائح واسعة من المزارعين التي تمارس انماطا زراعية تقليدية مما يجعلها تدور في حلقة مفرغة من الانتاج الزائد عن الطلب لمحاصيل غير مجدية اقتصاديا وتخلق اختناقات تسويقية ومردود اقتصادي متدني في الوقت الذي تستهلك فيه هذه الانماط كميات كبيرة من مياه الري مما يجعلها غير قادرة على المنافسة في الاسواق المحلية والخارجية مما اوجب الانتقال الى زراعات متطورة تستطيع اقتحام الاسواق التصديرية بقوة ووتجني مداخيل وطنية كبيرة .

أخبار ذات صلة