الأحتلال يقتحم منشآت سكنية وتجارية في سلوان

فلسطين
نشر: 2016-07-27 22:13 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الصورة ارشيفية
الصورة ارشيفية

شددت سلطات الاحتلال الأربعاء من إجراءاتها ضد أهالي بلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى، حيث الاقتحام المشترك لطواقم البلدية والضرائب للمنازل السكنية والمحلات التجارية، ومصادرة السيارات، إضافة الى حملة الاعتقالات الجماعية التي طالت 34 مقدسياً من أحياء البلدة.

 

وأوضح مجدي العباسي من مركز معلومات وادي حلوة – سلوان، ان الحملة الاحتلال الاسرائيلي للبلدية والضريبة تركزت في حي عين اللوزة بالبلدة، حيث اقتحام المحلات التجارية والسكنية وتحرير مخالفات عشوائية.

 

وأوضح العباسي أن طواقم الضريبة اقتحمت منزلين في حي عين اللوزة، أحدهما يعود للمواطن نادر أبو تايه، وفرضوا عليه دفع مبلغ مالي بحجة تراكم الديون للدوائر الاحتلال الاسرائيلي، وأضاف العباسي أن طواقم البلدية عدة منشآت تجارية في الحي، وقاموا باستفزاز التجار من خلال الجولة داخل المحلات وتهديدهم بتحرير مخالفات لهم بحجة "وجود بضائع خارج المحل أو لعدم مطابقة اليافطات المعلقة الشروط المفروضة من البلدية"، وحررت الطواقم مخالفة مالية لمحل خضراوات بحجة عرض بضائعه أمام المحل، إضافة الى اقتحام بقالة تعود للمواطن موسى أبو تايه في الحي، كما أزالت طواقم البلدية جداريات من حي عين اللوزة.

 

وأضاف العباسي أن طواقم البلدية صادرت 5 مركبات لسكان حي عين اللوزة، 3 منهم بحجة الوقوف بأماكن غير مخصصة لذلك، والبقية بحجة "تراكم الديون".

 

من جهته أوضح أمجد أبو عصب رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أن سلطات الاحتلال شنت فجر الاربعاء حملة اعتقالات، حيث اعتقلت 34 مقدسيا من أحياء بلدة سلوان، وحولتهم للتحقيق بشبهة "القاء الحجارة".

 

ولفت أبو عصب أن سلطات الاحتلال تقوم بين الحين والآخر بحملات اعتقالات عشوائية في أحياء وبلدات مدينة القدس تطال العشرات من الفتية والشبان، وفي محاولة لتخويفهم.

 

وأضاف أبو عصب أن سلطات الاحتلال تعمدت خلال اقتحام المنازل تخريب محتوياتها.

أخبار ذات صلة