لاجئ سوري يربك ألمانيا بعبوة ناسفة

عربي دولي
نشر: 2016-07-25 15:12 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
لاجئ سوري يربك ألمانيا بعبوة ناسفة
لاجئ سوري يربك ألمانيا بعبوة ناسفة

فجر سوري يبلغ من العمر 27 عاما نفسه الأحد خارج مهرجان موسيقي مزدحم في بلدة أنسباخ الألمانية فأصيب 12 شخصا وذلك في رابع هجوم عنيف في البلاد خلال أقل من أسبوع.

 

وقالت متحدثة باسم شرطة ولاية بافاريا يوم الاثنين إنه من غير الواضح إن كان منفذ الهجوم إسلاميا متشددا وإن التحقيقات لا تزال مستمرة.

 

ونقلت صحيفة دي فيلت الألمانية عن يواخيم هيرمان وزير داخلية ولاية بافاريا قوله "وجهة نظري الشخصية هي أنه من المرجح مع الأسف أن هجوما انتحاريا إسلاميا وقع بالفعل هناك."

 

وأسفرت أربعة هجمات في ألمانيا خلال أقل من أسبوع عن مقتل 10 أشخاص وإصابة 34 آخرين وستؤدي إلى تأجيج القلق العام المتزايد من سياسة الباب المفتوح التي تنتهجها المستشارة أنجيلا ميركل مع اللاجئين. ودخل أكثر من مليون مهاجر ألمانيا خلال السنة المنصرمة بينهم كثيرون فروا من الحروب في أفغانستان وسوريا والعراق.

 

وقالت الشرطة إن ثلاثة من بين المصابين في هجوم أنسباخ حالتهم حرجة.

 

وصرح هيرمان لرويترز بأن منفذ الهجوم كان يعالج بعد أن حاول الانتحار مرتين من قبل لكن انفجار أمس الأحد كان أكثر من "مجرد محاولة انتحار". وقال للصحفيين في وقت سابق إنه لا يمكن استبعاد احتمال وجود صلة بإسلاميين.

 

وأضاف هيرمان في مؤتمر صحفي الاثنين "إنه أمر مروع ... أن الشخص الذي جاء إلى بلدنا طالبا المأوى يرتكب مثل هذا العمل البشع ويصيب عددا كبيرا من الناس وهم في بلدهم هنا وبعضهم في حالة خطيرة."

 

وأضاف "إنه عمل آخر مروع سيزيد المخاوف الأمنية المتزايدة بالفعل لدى مواطنينا. يتعين علينا بذل كل ما في وسعنا لمنع انتشار مثل هذا العنف في بلدنا عن طريق من يأتون إلينا طالبين اللجوء."

أخبار ذات صلة