وزير التخطيط والتعاون الدولي يبحث مع ممثل برنامج الغذاء العالمي سبل تعزيز التعاون بين الطرفين

اقتصاد نشر: 2016-07-17 12:10 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
الصورة ارشيفية
الصورة ارشيفية
المصدر المصدر

بحث وزير التخطيط والتعاون الدولي المهندس عماد نجيب الفاخوري مع ممثل برنامج الأغذية العالمي في الاردن الدكتور عبد المجيد يحيى آليات تعزيز التعاون بين الحكومة الأردنية من والبرنامج خاصة وأن البرنامج كان قد بدأ نشاطه في المملكة منذ خمسين عاماً ومن خلال تطبيق برنامج الأجر مقابل العمل، والذي من أهم إنجازاته زراعة ما يقارب ثمانية عشرة مليون شجرة في أنحاء المملكة.

 


وتم خلال اللقاء بحث البرامج والمشاريع التي يتم تنفيذها حالياً سواء على المستوى الوطني أو المشاريع التي تخدم اللاجئين السوريين بهدف تخفيف الاعباء عن الحكومة الاردنية، حيث أكد السيد مجيد على أن برنامج الغذاء العالمي سيقوم بتطبيق سياسة الانتقال من خدمات الطوارئ ذات المردود المؤقت إلى برامج تنموية مستدامة تخدم المواطن الأردني والمجتمعات المتأثرة بتواجد اللاجئين السوريين للحد من أثر الأزمة السورية عليهم، حيث اكد الطرفان على حرص البرنامج على أن تكون الفئات المخدومة بما نسبته أردنيين اثنين مقابل كل دعم يقدم للاجئ سوري واحد، حرصا على مصلحة المواطن الأردني أولاً وتمكينه بكافة الوسائل التي من شأنها تعزيز مكتسباته من البرامج والمشاريع التي تنفذها المنظمات والهيئات الدولية.

 


كما أشاد الفاخوري خلال اللقاء ببرامج الحماية الاجتماعية التي ينفذها برنامج الغذاء العالمي مشيرا إلى أهمية تبادل الخبرات في هذا المجال مع كافة المؤسسات والهيئات الوطنية لغايات تطوير وتعزيز نظام الحماية الوطني وبما يحفظ كرامة الفئات الأردنية المستضعفة والأقل حظاً.

 


وأكد وزير التخطيط والتعاون الدولي على أهمية المبادرات التي تعزز الاقتصاد الأردني من خلال تكاملية القطاعات كإنشاء وتنفيذ مشاريع إنتاجية بدءاً من تطوير المنتجات الزراعية مروراً بمشاريع ريّ متطورة واقتصادية ومن ثمّ مطابخ إنتاجية تنتهي بتوفير وجبات غذائية نظيفة وصحية للأطفال في المدارس ضمن برنامج الصحة المدرسية، مما يؤدي إلى تعميق الترابط بين النشاطات الاقتصادية المختلفة ويعظم القيمة المضافة لمثل هذه الأنشطة، ويعزز الشراكة مع القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني عند تنفيذ المنظمات والهيئة الدولية لبرامجها في الاردن .

 


كما قدم مدير البرنامج شرح عن المشاريع المطبقة في دول أخرى مؤكداً على أن الأردن بموقعه الاستراتيجي يتمتع بميزات خاصة تسمح بتنفيذ مشاريع من شانها أن تحول الأردن إلى مركزاً إقليمياً لدعم انشطة المنظمات والهيئات الدولية في المناطق المحيطة .

 


وفي نهاية اللقاء أثنى ممثل برنامج الاغذية العالمي على التعاون والتنسيق مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي، مشيداً بدور الوزارة المتميز وحرصها على التطوير المستمر الذي من شأنه تسهيل العمل مع كافة الأطراف.

أخبار ذات صلة