تصاعد ملحوظ لانتهاك الاحتلال بحق الصحفيين خلال 6 شهور

فلسطين
نشر: 2016-07-10 22:15 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تصاعد ملحوظ لانتهاك الاحتلال بحق الصحفيين خلال 6 شهور
تصاعد ملحوظ لانتهاك الاحتلال بحق الصحفيين خلال 6 شهور
المصدر المصدر

أكدت لجنة دعم الصحفيين في تقريرها النصف سنوي للعام 2016، أن تصاعداً ملحوظاً لاعتداء قوات الاحتلال "الإسرائيلي" على الحريات في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ويغطي التقرير الفترة ما بين 01 كانون الثاني/ يناير 2016 إلى 30 حزيران/ يونيو2016، مشدداً أن الانتهاكات بحق الصحفيين والإعلاميين اقترفت عمداً وأنه تم استخدام القوة بشكل مفرط دون مراعاة لمبدأي التمييز والتناسب، وعلى نحو لا تبرره أية ضرورة عسكرية.

ووثق التقرير النصف سنوي للعام 2016 نحو ( 223) انتهاك على حرية الصحافة، تشمل: جرائم انتهاك الحق في الحياة والسلامة الشخصية للصحفيين، وتعرض صحفيين للضرب وغيره من وسائل العنف أو الإهانة والمعاملة الحاطة بالكرامة الإنسانية.

وسجل التقرير، خلال هذه الفترة حوادث اعتقال واحتجاز صحفيين، ومنع الصحفيين من دخول مناطق معينة أو تغطية أحداث، ومصادرة أجهزة ومعدات ومواد صحفية، ومنع الصحفيين من السفر إلى الخارج، إضافة إلى مداهمة منازل صحفيين واغلاق مؤسسات اعلامية وتهديد أخريات وحملات تحريض مكثفة على الصحفيين وبعض وسائل الإعلام وغيرها.

ورصدت اللجنة، انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي خلال الفترة التي يغطيها هذا التقرير حالة(1) استشهاد للصحفي الإعلامي الشاب إياد عمر سجدية (22 عامًا) من القدس.

وذكرت اللجنة، أن التقرير رصد (30) حالة اعتداء وإطلاق نار على الصحفيين بينهم صحفية، سواء كانت الاستهدافان بشكل مباشر بالرصاص الحي او المغلف بالمطاط، أو بالضرب والإهانة والمعاملة الحاطة بالكرامة والاصابة بالاختناق جراء استنشاق الغاز السام وغاز الفلفل.

كما سجلت (26) حالة تعرض خلالها الصحفيون للاعتقال بينهم صحفي اجنبي، و(7) حالت استدعاء واحتجاز بينهم صحفية، و(2) حالة تسليم بلاغ للمقابلة.

في حين وثقت اللجنة، خلال الست شهور الماضية من العام الحالي، (47) انتهاك، تنوع ما بين تمديد اعتقال صحفيين، واصدار احكام بحق آخرين، وتأجيل محاكمة بعض منهم لا يزالون في سجون الاحتلال، ومنهم(9) حالات تمديد اعتقال واصدار حكم بحق الصحفي مجاهد السعدي، (2) تمديد اعتقال للصحفي علي العويوي، (4) حالات تمديد اعتقال واصدار حكم بحق الصحفي احمد البيتاوي، (6) حالات تمديد اعتقال واصدار حكم بحق الصحفي سامي الساعي،(8) حالات تمديد اعتقال وتأجيل محاكمة بحق الصحفية سماح دويك، (4) حالات تمديد اعتقال واصدار حكم بحق الصحفي عمر نزال، ( 3) حالتين تمديد اعتقال واصدار حكم بحق الصحفي حسن الصفدي، واصدار حكم بحق الصحفيين مصعب قفيشة، ومحمد عصيدة.

كما رصد التقرير أيضاً (34) حالة تم فيها منع صحفيين من ممارسة عملهم وتغطية الأحداث وتهديد ومضايقات سواء على عملهم بينهم صحفية اجنبية او وهو في سجون الاحتلال دون ان يراعى ان هناك مرضى منهم يقبعون خلف القضبان وحياتهم في خطر كالصحفي بسام السايح.

إلى ذلك، سجل(18) حالة تحريض واتهام وملاحقة لصحفيين ومؤسسات إعلامية بينهم الصحفيين سماح دويك، وسامي الساعي، في حين تم رصد (10) حالات اغلاق وتهديد بإغلاق وتشويش على مؤسسات اعلامية من بينهم فضائية فلسطين اليوم، وفضائية الأقصى وقناة “مساواة” في الداخل المحتل.

كما سجل(17) حالة اقتحام ومداهمة وتفتيش تم فيها مصادرة أجهزة ومعدات ومواد صحفية لمنازل صحفيين ومؤسساتهم الاعلامية.

ولم يقف الاحتلال عند هذا الكم الهائل من الانتهاكات بل تمادى في منع الصحفيين من السفر سواء لتلقي العلاج، أو لحضور مؤتمر دولي، او تسليم جوائز لهم والتي سجلها التقرير وعددها(14) حالة منع من السفر.

وركز التقرير، على ما تعرض له الصحفي الأسير محمد القيق من انتهاكات منذ بداية العام 2016 والتي بلغت (17) انتهاكاً بحقه، حتى إطلاق سراحه من الأسر في21/5/2016، و تمثلت في الاعتداء والتعذيب والمعاملة القاسية وربطه بالسلاسل خلال مكوثه في المستشفى، ومنعه من المشاركة في جلسة المحكمة، ومنعه من زيارة محاميه وعائلته له، وتغذيته قسرياً وتعريض حياته للخطر، ورفض استئناف وقف اعتقاله الإداري، وتقديم لائحة اتهام لتواصل اعتقاله الإداري، ورفض الافراج عنه، وتثبيت المحكمة اعتقال الصحفي القيق لمدة 6 شهور، والإهمال الطبي في تدهور وضعه الصحي بشكل خطير وفقدانه للنطق والحركة وغيرها من الانتهاكات.

وبشأن الانتهاكات الداخلية الفلسطينية سجل التقرير النصف سنوي للعام 2016 ما يقارب(59) انتهاك، تمثل في اعتقال(13) حالة بينهم حالتين من غزة، تمديد اعتقال(9) حالات، استدعاء(12) حالة بينهم 4 من غزة، اقتحام ومصادرة معدات وتهديد(7) حالات بينهم صحفية من غزة، اعتداء(5) حالات، منع من التغطية وعرقلة عمل(13) حالة بينهم 2 من غزة.

وعن تفاصيل مجمل الانتهاكات التي تم رصدها شهريا منذ بداية العام الحالي 2016 تم تسجيلها كالتالي:

- شهر يناير/كانون ثاني:

انتهاكات اسرائيلية (46) انتهاك تمثل في اعتقال(2)، اغلاق وتهديد(2)،احتجاز واستدعاء(1)، تمديد اعتقال واصدار احكام(4)، تحريض وتشويش واتهام(11)، اقتحام ومداهمة(1)، إصابة واعتداء(9)، تسليم بلاغ(2)، منع من التغطية والمضايقات(3)، منع من السفر(1)، انتهاك بحق الصحفي محمد القيق(10).

انتهاكات فلسطينية داخلية: (8) حالات انتهاك، تمثل في اعتقال(4) بينهم 2 من غزة، تمديد اعتقال (1)، استدعاء(1)، اقتحام ومداهمة ومصادرة معدات(2)، اعتداء(1).

- شهر فبراير/شباط:

انتهاكات اسرائيلية:(33) انتهاك، تمثل في اعتقال(4) بينهم صحفي اجنبي، اغلاق وتهديد(5)، احتجاز واستدعاء(1)، تمديد اعتقال وإصدار احكام(5)، إصابة واعتداء(4)، منع من التغطية والمضايقات(5) بينهم صحفية اجنبية، منع من السفر(2)، انتهاك بحق الصحفي محمد القيق(7).

انتهاكات فلسطينية داخلية:(10) انتهاكات، تمثل في اعتقال(1) حالة، تمديد اعتقال (3)، استدعاء(1)، اقتحام ومداهمة ومصادرة معدات(2) بينهم حالة واحدة من غزة، اعتداء(1)، منع من التغطية والعمل(2).

- شهر مارس/ اذار:

انتهاكات اسرائيلية:(28) انتهاك تمثل في استشهاد(1)، اعتقال(8)، اغلاق وتهديد(2) فضائية فلسطين اليوم وفضائية الاقصى، تمديد اعتقال واصدار احكام(8)، تحريض وتشويش واتهام(3)، اقتحام ومداهمة(3) بينهم منزل الصحفية بيان الجعبة، إصابة واعتداء(1)، منع من التغطية والمضايقات(2) بينهم صحفية.

انتهاكات فلسطينية داخلية:(3)، تمثل في اعتقال(1)، استدعاء(1)، منع من التغطية(1) من غزة.

- شهر ابريل/نيسان:

انتهاكات اسرائيلية: (44) انتهاك، تمثل في اعتقال(5)،احتجاز واستدعاء(3) بينهم صحفية، تمديد اعتقال واصدار احكام(11)، اقتحام ومداهمة(6)، إصابة واعتداء(4)، منع من التغطية والمضايقات(11)، منع من السفر(4).

انتهاكات فلسطينية داخلية:(4)، تمثل في استدعاء(2) من غزة، اقتحام وتهديد(1)، منع من التغطية(1) من غزة.

- شهر مايو/ايار:

انتهاكات اسرائيلية: (41) انتهاك، تمثل في اعتقال(3)، تمديد اعتقال واصدار احكام(12)، تحريض وتشويش واتهام(2)، اقتحام ومداهمة(3)، إصابة واعتداء(8)، منع من التغطية والمضايقات(7)، منع من السفر(6) بينهم حالتين من غزة.

انتهاكات داخلية فلسطينية:(20) حالات انتهاك، تمثل في اعتقال(4)، تمديد اعتقال(2)، استدعاء(3)، اقتحام(1)، اعتداء(1) على صحفية من الضفة، منع من التغطية(9) حالات.

- شهر يونيو/ حزيران:

انتهاكات اسرائيلية: (31) انتهاك، تمثل في اعتقال(4)، اغلاق وتهديد(1) قناة ومساوة من الداخل المحتل، احتجاز واستدعاء(2)، تمديد اعتقال واصدار احكام(7)، تحريض وتشويش واتهام(2)، اقتحام ومداهمة(4)، إصابة واعتداء(4)، منع من التغطية والمضايقات(6)، منع من السفر(1).

انتهاكات داخلية فلسطينية(14) حالة انتهاك، تمثلت في اعتقال(3)، تمديد اعتقال(3)، استدعاء(4) بينهم صحفيين من غزة، اقتحام وتهديد(2)، اعتداء(2).

وفي ختام التقرير تبين أن شهر يناير/ كانون ثاني2016، سجل أعلى فترة انتهاك من قبل الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحفيين من قبل جنود الاحتلال الإسرائيلي، بينما شهد شهر مارس/ اذار اقل نسبة انتهاكات رغم وجود حالة استشهاد في ذات الشهر.

وبشأن الانتهاكات الداخلية الفلسطينية سجل شهر مايو/ ايار 2016 اعلى نسبة انتهاكات فلسطينية داخلية تركزت في الضفة المحتلة، فيما شهد شهر مارس/ اذار 2016 أقل نسبة انتهاكات داخلية فلسطينية.

أخبار ذات صلة