نتنياهو يوعز بتسليم مصر حطامًا يعتقد أنه للطائرة المنكوبة

عربي دولي
نشر: 2016-07-08 00:10 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
نتنياهو يوعز بتسليم مصر حطامًا يعتقد أنه للطائرة المنكوبة
نتنياهو يوعز بتسليم مصر حطامًا يعتقد أنه للطائرة المنكوبة

أوعز رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إلى الجهات المختصة، بتسليم مصر حطام الطائرة المنكوبة، والتي تم العثور عليه الخميس، على شواطئ مدينة نتانيا، شمالي إسرائيل.

 

وأوضح مكتب نتنياهو، أنه "تم العثور صباح اليوم على شاطئ مدينة نتانيا، على حطام يعود لطائرة، وعقب تجميعه تبين أن هناك احتمالية كبيرة أنه يعود للطائرة المصرية التي تحطمت في البحر الأبيض المتوسط قبل شهرين".

 

وتابع "وفقًا للإجراءات الدولية تم إطلاع مصر على التفاصيل، كما تم إبلاغ فرنسا بالأمر لأن الطائرة أقلعت منها".

 

ولفت مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أنه "تم إبلاغ نتنياهو، الذي أوعز بدوره للجهات المختصة، بالاتصال بالجانب المصري وتحويل الحطام إليه في أسرع وقت ممكن، وربما غدًا".

 

وقالت القناة الثانية العبرية من التلفزيون الإسرائيلي، إنه "تم العثور، اليوم الخميس، على شواطئ نتانيا، على شظايا تابعة للطائرة المصرية المنكوبة التي سقطت في مايو/أيار الماضي".

 

وأضافت القناة أنه "تم إبلاغ رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، الذي يقوم بجولة في عدة دول إفريقية، كما تم إبلاغ جهة التحقيق الفرنسية المصرية بهذه التفاصيل".

 

ولم يصدر تعليق رسمي من الجانب المصري بعد ، غير أن مصدرا مسؤولا، قريب من لجنة التحقيقات، في حادث الطائرة المنكوبة، التي تحطمت في البحر المتوسط في مايو/أيار الماضي، قال إن اللجنة أُبلغت اليوم بعثور السلطات الإسرائيلية، على أجزاء من حطام طائرة يعتقد أنها للطائرة المصرية، بعد أن انجرفت إلى شاطئ مدينة نتانيا.

 

وأوضح المصدر، للأناضول مفضلا عدم ذكر اسمه أن "لجنة التحقيق لم تتأكد بعد بأن الحطام الذي عثرت عليه اسرائيل يخص الطائرة المصرية المنكوبة".

 

وأشار أنه "من المقرر أن تحدد اللجنة خلال الساعات القادمة هل سوف ترسل لجنة منها للتعرف على الحطام ونقله من اسرائيل الى القاهرة، أم ستقوم اسرائيل بإرساله إلى مصر مباشرة".

 

وأعلنت السلطات المصرية، في 20 مايو/ أيار الماضي، تحطم طائرة شركة "مصر للطيران" المملوكة للدولة، عقب يوم من اختفائها في المجال الجوي المصري فوق البحر المتوسط خلال رحلتها من باريس إلى القاهرة.

 

وكان على متن الطائرة 66 شخصًا، بينهم 56 راكبًا، نصفهم تقريبًا من الأجانب، وطاقم من 7 أشخاص، إضافة إلى 3 أفراد أمن، ولم يُعثر على أي ناجين.

أخبار ذات صلة