السعودية: المصلون يحتشدون بالحرم النبوي ويتجاهلون التفجير

عربي دولي
نشر: 2016-07-04 21:23 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
الصورة ارشيفية
الصورة ارشيفية
المصدر المصدر

احتشد المصلون في الحرم النبوي الشريف بالمدينة المنورة لأداء صلاتي العشاء والتروايح في آخر ليالي رمضان، وذلك بعد أقل من ساعتين من تفجير انتحاري استهدف موقف سيارات لقوات الطوارئ قرب الحرم.


وأظهرت لقطات مباشرة بثها التلفزيون السعودي الرسمي لصلاتي العشاء والتروايح، امتلاء المسجد النبوي بالمصلين، في تجاهل واضح من المصلين للتفجير الذي أوقع 4 قتلى من رجال الأمن.


ويحرص مئات الآلاف من المسلمين من مختلف مناطق السعودية ومتخلف دول العالم على الصلاة في الحرمين الشريفين خلال العشر الأواخر من رمضان.


وفي وقت سابق من اليوم، قالت قناة العربية السعودية، إن تفجيراً "انتحاريا" وقع مساء الإثنين، استهدف موقف سيارات لقوات الطوارئ قرب الحرم النبوي الشريف في المدينة المنورة، مشيرة إلى أن التفجير أسفر عن مقتل الانتحاري منفذ الهجوم و4 من رجال الأمن في حصيلة أولية.


وبثت القناة لقطات مصورة لموقع التفجير ظهرت فيها النيران تشتعل في عدد من السيارات، فيما يوجد أشلاء شخص ملقاة على الأرض، لا يعرف على وجه الدقة ما إذا كانت للانتحاري أم لضحايا محتملين.


وأشارت القناة إلى أن التفجير وقع ما بين وقت آذان المغرب والإقامة(وقت الإفطار).


ويعد هذا أول تفجير انتحاري يقع في منطقة قريبة من المسجد النبوي.


وأفادت القناة نفسها بوقوع تفجيرين آخرين نفذهما انتحاريان قرب مسجد في منطقة القطيف شرقي السعودية، مشيرة إلى أن تفجيري القطيف لم يسفرا عن وقوع ضحايا من المصلين، بحسب معلومات أولية.


ولم تعلن وزارة الداخلية السعودية أي بيانات رسمية عن تلك التفجيرات حتى الساعة 19.10 تغ.


وفي وقت سابق من صباح اليوم، أصيب رجلا أمن سعوديين بجروح طفيفة إثر قيام "انتحاري" بتفجير نفسه بالقرب من موقف سيارات مستشفى تقع بجوار القنصلية الأمريكية بجدة غربي المملكة.

 

 

أخبار ذات صلة