591 ألف لاجئ سوري يحملون بطاقة ممغنطة

محليات
نشر: 2016-06-16 00:43 آخر تحديث: 2020-07-23 12:20
ارشيفية
ارشيفية

 قال مدير إدارة مخيمات اللاجئين السوريين العميد المهندس جهاد مطر، إن عدد اللاجئين السوريين الحاصلين على البطاقة الأمنية الممغنطة، منذ مطلع العام الحالي، وحتى يوم أول من أمس، "وصل الى 591 الف لاجئ، من أصل مليون و386 الفا موجودين في المملكة".

 

ووفق مطر، فالحصول على البطاقة الممغنطة، مشمول بحوافز، بينها تخفيض رسوم الفحص الطبي لخلو الامراض من 30 دينارا إلى 5 دنانير، فيما تتحمل وزارة الصحة من كلفة الفحص 25 دينارا، بينما تتحمل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين الـ5، وبالتالي يصبح الفحص مجانيا للاجئ.

 

ولفت مطر، الى اتخاذ اجراءات جديدة لمنح اللاجئين البطاقة الممغنطة، من بينها: منح البطاقة عند دخول اللاجئ للاردن، أي لدى وصوله مخيم رباع السرحان، وذلك بعد أن تؤخذ بصمة عينه ويده وتثبت وثائقه.

 

وكانت وزارة الداخلية وبالتعاون مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، حثت مطلع العام الماضي اللاجئين على الحصول على البطاقة الممغنطة، لكن معوقات واجهت اللاجئين، أبرزها؛ كلفة فحص خلو الامراض، ورفض تجاوب مالكي الشقق التي يسكنونها في المحافظات بمنحهم عقود ايجار، في حين أن عدد اللاجئين الحاصلين على البطاقة في الفترة التي حددتها الوزارة آنذاك، لم يتجاوز 70 الفا.

 

ولغايات تشجيعهم على إصدار البطاقة، أوضح مطر، أنه تم ربط الحصول على تصريح عمل للاجئ السوري بحصوله على البطاقة الممغنطة، وفي حال ضبط وهو يعمل بدون تصريح، ستتخذ بحقه اجراءات قانونية.


وبحسب احصائيات إدارة المخيمات، فعدد السوريين الموجودين على أرض المملكة، قبل اندلاع الازمة السورية كان نحو 750 الف سوري، في حين أن عدد من دخلوها منذ بداية الازمة وحتى أول أمس وبطريقة غير مشروعة بلغ 555 الف لاجئ سوري.

 

كما بلغ عدد اللاجئين السوريين في خمسة مخيمات 138 الفا و626 لاجئا، كما سجل من إجمالي عدد اللاجئين السوريين في الاردن بالمفوضية 656 الفا و563 لاجئا.

 

وتضمنت احصائيات اعداد اللاجئين السوريين في الاردن، عدد السوريين الذين عادوا طوعا لبلادهم وعددهم 182 الفا.

أخبار ذات صلة

newsletter