مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

تماثيل عين غزال تمثل أشكالا بشرية مجردة منحوتة من الصلصال

ما هي تماثيل عين غزال التي يحتفل بها "جوجل" في الأردن - صور

ما هي تماثيل عين غزال التي يحتفل بها "جوجل" في الأردن - صور

نشر :  
منذ 9 أشهر|
اخر تحديث :  
منذ 9 أشهر|
  • أُطلق عين غزال على التماثيل نسبة إلى المنطقة التي تم اكتشافها فيها شرق العاصمة عمّان
  • تعود التماثيل إلى الفترة بين عامي 7250 و6500 قبل الميلاد

يحتفل محرك البحث "جوجل" بتماثيل عين غزال القديمة، التي تعود تاريخها إلى ما يقرب من 8 آلاف عام، والتي تم اكتشافها لأول مرة في الموقع الأثري عين غزال في 30 سبتمبر 1983، وتم العثور على مجموعة ثانية في عام 1985 في عين غزال، شمال شرقي عمان.


اقرأ أيضاً : المطربة اللبنانية نجاح سلام.. إرث كبير وأثر لا يُمحى في ذاكرة الأغنية العربية


وتم اطلاق اسم "عين غزال" على هذه التماثيل نسبة إلى المنطقة التي تم اكتشافها فيها شرق عمان، تُعتبر أقدم تماثيل بشرية، وتُعتبر باكورة الفن التشكيلي وفن النحت في العالم القديم.

إرث تاريخي

تعود تماثيل "عين غزال" إلى الفترة بين عامي 7250 و6500 قبل الميلاد، حيث تمثل أشكالا بشرية مجردة منحوتة من الصلصال، وهناك 36 تمثالا، مقسمة إلى نوعين، تماثيل كاملة وتماثيل رأسية، بعض التماثيل الرأسية ذات رأسين. وتمثل رجالًا ونساءً وأطفالًا بسمات إنسانية دقيقة مثل العيون بشكل اللوز، والأنوف، والأرجل، والأصابع، ويبلغ أطول تمثال مترًا واحدًا تقريبًا وعرضه 10 سم.

أماكن عرضها 

تعرض بعض التماثيل في متحف الآثار الأردني في القلعة الأموية في عمان، بينما تم إعارة بعضها إلى متاحف أخرى.

هناك تمثال واحد في متحف اللوفر في باريس، وأجزاء من ثلاث تماثيل أخرى يمكن العثور عليها في المتحف البريطاني في لندن، وأحد الأشكال ذو الرأسين معروض في متحف اللوفر أبوظبي.

تحتفي غوغل خلال العام، حيث تحول شعارها التقليدي إلى رسم متحرك لتكريم شخصية أو لحظة هامة في تاريخ الدول.

موقع عين غزال

منطقة عين غزال الأثرية تقع شمال شرقي مدينة عمان، وتم اكتشافها في عام 1974، حيث تحمل آثار قرى زراعية تعود للنصف الثاني من الألف الثامن قبل الميلاد.

ترتفع موقع عين غزال الأثري عن سطح البحر 720 مترًا، وتم إقامة متحف خصيصًا لاستضافة العديد من الاكتشافات الأثرية المذهلة من هذا الموقع، الذي يُعَد واحدًا من أغنى المواقع في العالم في العصر الحجري الحديث ما قبل الفخاري.