مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

مدير شرطة إربد عمر الكساسبة ومحافظها رضوان العتوم وعدد من المسؤولين

مسؤولون أمنيون وحكوميون يوقعون على وثيقة منع إطلاق العيارات النارية

مسؤولون أمنيون وحكوميون يوقعون على وثيقة منع إطلاق العيارات النارية

نشر :  
منذ 10 أشهر|
اخر تحديث :  
منذ 10 أشهر|
  • وقع الوثيقة مدير شرطة إربد العميد عمر الكساسبة ومحافظ إربد رضوان العتوم
  • الحضور أكدوا وقوفهم خلف القيادة الهاشمية والأجهزة الأمنية والحكام الإداريين، لكبح جماح هؤلاء

أصدرت الشرطة المجتمعية في مديرية شرطة محافظة إربد، الأربعاء بالتعاون مع الدوائر والمؤسسات الحكومية في المحافظة، وثيقة منع إطلاق العيارات النارية في الأفراح والمناسبات، من منطلق الواجب والمسؤولية حيال المجتمع، الذي باتت تؤرقه هذه الظاهرة المقيتة.


اقرأ أيضاً : إطلاق وثيقتي منع إطلاق العيارات النارية في معان وعجلون


ووقع الوثيقة مدير شرطة إربد العميد عمر الكساسبة ومحافظ إربد رضوان العتوم وعدد من مدراء الدوائر والمؤسسات الحكومية .

وأكد الحضور وقفتهم خلف القيادة الهاشمية والأجهزة الأمنية والحكام الإداريين، لكبح جماح هؤلاء الذين ينسلخون عن المسؤولية حيال المجتمع، غير آبهين للقوانين والأنظمة التي من شانها حماية المواطنين.

مستشار الملك لشؤون العشائر 

وفي سياق منفصل، أكد مستشار جلالة الملك عبدالله الثاني لشؤون العشائر، الدكتور عاطف الحجايا، أهمية التصدي لظاهرة إطلاق العيارات النارية التي تعتبر مخالفة للعادات والتقاليد العشائرية وتشكل خرقًا للقانون.

وشدد الحجايا في ملتقى عشائري عقد، في وقت سابق الأربعاء بمبادرة من مستشارية شؤون العشائر في الديوان الملكي الهاشمي، على ضرورة تكثيف الجهود لمنع هذه الظاهرة التي أسفرت عن إزهاق أرواح بريئة وإصابة الكثيرين بإعاقات دائمة.

وعرج على جهود وزارة الداخلية عبر إصدار وثيقة تمنع إطلاق العيارات النارية في المناسبات، إذ سيصار إلى توزيعها إلى الحكام الإداريين في المحافظات.

ولي العهد يشدد على تكاتف الجهود

وكان الشاب حمزة الفاطسة، توفي برصاصة طائشة اطلقت في ليلة زفافه، ما أثار الرأي العام في الوقت التي تحذر فيه الجهات الأمنية من خطر إطلاق العيارات النارية.

وقدم الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، واجب العزاء إلى أهالي محافظة معان وعشيرة الفناطسة،

وأعرب سمو ولي العهد، خلال زيارته بيت العزاء في محافظة معان، عن حزنه الشديد وعن تعازيه ومواساته لأسرة وذوي الفقيد، سائلا الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه.

وشدد سموه، على ضرورة تكاتف الجهود بين المؤسسات الرسمية والفعاليات الشعبية للحد من ظاهرة استخدام العيارات النارية في الأفراح.