مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

شخص يحمل مظلة في أحد شوارع العاصمة عمان

كم عدد المنخفضات الجوية التي أثرت على الأردن حتى اليوم وكميات الأمطار؟

كم عدد المنخفضات الجوية التي أثرت على الأردن حتى اليوم وكميات الأمطار؟

نشر :  
منذ سنة|
اخر تحديث :  
منذ سنة|
  • "طقس العرب": الموسم المطري هو دون المُعدل العام للأمطار في أغلب المناطق
  • "طقس العرب":  بعض مُحافظات الأردن قد سجلت أداءً ممتازاً للموسم المطري 
  • "طقس العرب": المناطق الجنوبية الغربية تُعاني من ضعف مطري في هذا العام

أصدرمركز طقس العرب الإقليمي مع اقتراب فترة الاعتدال الربيعي و التي تُصادف تاريخ 21 آذار 2023 ، تقييما لواقع الموسم المطري في الأردن للعام 2023/2022 الذي يبدأ مناخياً في الأردن في شهر تشرين أول/أكتوبر و ينتهي في شهر أيار/مايو) بالإضافة لمقارنته مع المواسم الماضية.


اقرأ أيضاً : منخفضات شبه خماسينية قادمة للأردن والحرارة في عمان تلامس 30 مئوية ( تحديث)


ويُعرف الأداء المطري بأنه النسبة المئوية لكمية الأمطار التراكمية الهاطلة بالمُقارنة مع كمية الأمطار التراكمية المُفترض هطولها حتى تاريخ مُعين و الذي يتم حسابه بناءً على ما سُجّل على أرض الواقع خلال ثلاثين سنة ماضية. 

وقال المركز إنه عند مقارنة ما تحقق من كمية المطر الفعلية الهاطلة في هذا الموسم المطري فإنه يظهر أن نسب الأمطار لا تزال حتى الأربعاء، دون المُستوى المطلوب في معظم مناطق المملكة.

وأضاف "طقس العرب" أن بيانات إدارة الأرصاد الجوية تظهر بأنه بالرغم من كميات الأمطار الجيدة التي شهدتها المملكة في الأسبوع الأول من شهر فبراير/شباط، إلا أن الموسم المطري هو دون المُعدل العام للأمطار في أغلب المناطق حتى تاريخه، فمثلاً بلغ الأداء المطري في إربد حول 86% بينما في عجلون و جرش بين 64% و 73% في حين ارتفع الأداء المطري في البلقاء و العاصمة و عموم المناطق الوسطى مُسجلاً قيماً جيدة بلغت ما بين 87 و 98%، إلا أنه انخفض بشكل كبير في المناطق الجنوبية الغربية مُسجلاً ما بين 50 و 69% بالرغم من البداية الممتازة للموسم المطري في هذه المناطق.

معان والعقبة

و أشار إلى أن تلك البيانات تظهر بأن بعض مُحافظات الأردن قد سجلت أداءً ممتازاً للموسم المطري حتى هذه اللحظة، من حيث تجاوز المُعدلات المطرية المُفترضة حتى تاريخه في بعض المناطق الوسطى الشرقية و الجنوبية، فقد سجُلت محطة معان أداءً بلغ 135% عن المُعدل المُفترض وبواقع 137 ملم من الأمطار، في حين سجّلت محطة العقبة أمطاراً بواقع 21.5 ملم منذ بداية الموسم المطري و بأداء بلغ 120% بالمُقارنة مع المُعدل المُفترض، إلا أن هذه المناطق ذات معدل قليل من الأمطار فيما لو قورنت مع المناطق الشمالية أو الوسطى.

و ير المُختصون في مركز طقس العرب بأنه بالرغم من هطول كميات جيدة من الأمطار في بعض مناطق المملكة، إلا أن جُلَّ كميات الأمطار أتت على دفعتين خلال الموسم المطري، مما ينعكس سلباً على كميات المياه المُتجمعة في السدود و الأبار الجوفية و الإستفادة الزراعية من أمطار هذا الموسم.

المعدلات الموسمية للأمطار

وتُحسب المُعدلات الموسمية للأمطار (من بداية الموسم و حتى شهر أيار/مايو) بناءً على ما تحقق من كمية المطر الفعلية الهاطلة في هذا  الموسم مع المُعدل السنوي المطري كاملاً، على ما أفاد به "طقس العرب".

وأشار إلى أنه عند النظر إلى ما تحقق من الموسم المطري كاملاً نجد و أنه حتى تاريخه، تجاوزت مدينة الزرقاء و معان من ذلك، في حين أن المناطق الجنوبية الغربية بُرمتها تُعاني من ضعف مطري في هذا العام، فلم تُحقق مثلاً الكرك حتى اللحظة 38% من المُعدل السنوي المطري بالرغم من بقاء ققط شهرين على انتهاء الموسم المطري. الرسم يُوَضّح ترتيب المناطق نسبة لما حققته من المُعدل السنوي المطري.