مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

بعض من منتجات الحليب

بعد الحمى القلاعية.. هل تشكل منتجات الحليب خطرا على الأردنيين؟

بعد الحمى القلاعية.. هل تشكل منتجات الحليب خطرا على الأردنيين؟

نشر :  
منذ سنة|
اخر تحديث :  
منذ سنة|
  • الحنيفات: مرض الحمى القلاعية مستوطن في المنطقة والإقليم

قال وزير الزراعة، خالد الحنيفات، السبت، إن الحمى القلاعية لا تنتقل إلى الإنسان، ولا تشكل منتجات الحليب واللحوم أي خطورة عليه.


اقرأ أيضاً : نجاح 25 نزيلا بمراكز الإصلاح في "تكميلية التوجيهي"


وأضاف الحنيفات، أن مرض الحمى القلاعية مستوطن في المنطقة والإقليم، ولدى الأردن الجاهزية للتعامل معه.

خارطة طريق لمنع انتشار المرض

وأوضح أن الوزارة ستضع خارطة طريق واضحة لحصر المرض ومنع انتشاره، والتوجه نحو الجرعة المعززة، اضافة إلى توفير المطاعيم في حال وجود "عترة" جديدة.

وأشار إلى أن فريقا من الخبراء في الوزارة أخذ عينات ومضى في إجراءات التحقق من المرض ونوع العترة، وسيطلع الجهات المختصة على النتائج خلال يومين.

لا إصابات خارج الظليل

وأكد الحنيفات، أنه لم تُسجل إصابات في الأغنام والأبقار خارج لواء الظليل والمناطق المحاذية له.

وبحسب الحنيفات، فإن لجان حصر الاضرار ستعمل على آلية عمل لدراسة خسائر المزارعين، إضافة إلى دراسة منح قروض من مؤسسة الإقراض الزراعي وبفائدة مخفضة لمساعدة المزارعين.

اجتماع كل ثلاثة أيام

وستعقد الوزارة، اجتماعا كل ثلاثة أيام مع الجمعيات في الظليل، للوقوف على واقع التطورات وآليات التنفيذ لخطة العمل والإجراءات.

والحمى القلاعية مرض فيروسي غير قاتل غالبا، يصيب الأبقار والخنازير والماعز والأغنام وحيوانات أخرى كالفيلة والفئران.