مذكرة تفاهم بين الحكومة ومعهد الإعلام لتنفيذ برامج تدريب للعاملين في الاتصال الحكومي

محليات
نشر: 2022-05-12 20:16 آخر تحديث: 2022-05-12 20:16
وزير الدولة لشؤون الإعلام فيصل الشبول (يسار) والرئيس التنفيذي لمعهد الإعلام الأردني مصطفى الحمارنة يوقعان اتفاقية لتنفيذ برامج تدريب للعاملين في الاتص
وزير الدولة لشؤون الإعلام فيصل الشبول (يسار) والرئيس التنفيذي لمعهد الإعلام الأردني مصطفى الحمارنة يوقعان اتفاقية لتنفيذ برامج تدريب للعاملين في الاتص

وقعت الحكومة ومعهد الإعلام الأردني، الخميس، مذكرة تفاهم لتصميم وتنفيذ برامج تدريب للعاملين في الاتصال الحكومي، بهدف دعم قدرات الإعلام والاتصال الاستراتيجي للحكومة للأعوام 2022-2025.


اقرأ أيضاً : توقيع اتفاقية لتدريب خريجين في الصحافة والإعلام


وتهدف مذكرة التفاهم التي وقّعها عن الحكومة وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة، فيصل الشبول، وعن معهد الإعلام الأردني رئيسه التنفيذي، مصطفى الحمارنة، بشكل رئيسي إلى تنفيذ نشاطات "تدريب العاملين في الاتصال الحكومي" ضمن "البرنامج التأشيري للحكومة" بمنهجية توازن بين الجانبين النظري والعملي، وتسهم في تعزيز وبناء قدرات الناطقين الإعلاميين الحكوميين في الوزارات والمؤسسات الحكومية، وتزودهم بالكفايات والمهارات وفق أفضل الممارسات العالمية، وفق بيان صحفي.

وتتضمن المذكرة، إضافة إلى مأسسة التدريب وبناء القدرات في مجال الاتصال الحكومي، التعاون في نشر المحتوى التوعوي المرتبط بالتربية الإعلامية لمواجهة الإشاعات والأخبار الكاذبة والمغلوطة، وإعداد وإصدار أي دراسات أكاديمية أو فنية تساهم في تطوير الاتصال الحكومي، بحسب البيان.

وأكد الشبول، في حفل التوقيع الذي جرى في المعهد، أهمية مذكرة التفاهم التي تأتي ترجمة للشراكة الاستراتيجية الممتدة بين الحكومة ومعهد الإعلام الأردني باعتباره بيت خبرة في التدريب والتعليم في قطاع الإعلام محليا وإقليميا، مشيرا إلى أهمية مأسسة الشراكة بين الحكومة والمؤسسات الأكاديمية الرائدة بما ينعكس إيجابا على تحسين البيئة الإعلامية، وتطوير السياسات العامة والممارسات الحكومية في مجال الاتصال الحكومي.

وأشار الشبول إلى أن تمكين الناطقين الإعلاميين الحكوميين يُسهم في ضمان حق الحصول على المعلومات وتدفقها ونوعيتها وتعزيز الشفافية والانفتاح والمبادرة في الاتصال الحكومي، بما يصب في الحد من الإشاعات وتعزيز الثقة في البيئة الإعلامية والخطاب الحكومي.

وقال الحمارنة، إن التدريب المستمر بات هو التوجه السائد في عالم تتسارع فيه التغييرات التكنولوجية والاجتماعية والاقتصادية وهو أحد مؤشرات الحوكمة الرشيدة، حيث تدخل مفاهيم تقييم الأداء ومعايير الإنجاز والتحفيز في تحديد المسار الوظيفي، لافتا النظر إلى أن انخراط الوزارات والإدارات الحكومية في برامج تدريب مستمرة للموظفين يعد معيارا لنظرة هذه المؤسسات إلى دورها والتحول من مفهوم البيروقراطية المكبلة إلى الخدمة.


اقرأ أيضاً : الشبول: تأهيل الناطقين الإعلاميين حق للرأي العام


وأكد الحمارنة استعداد المعهد لتقديم خبرته بالتدريب في الإعلام والتواصل لتمكين المؤسسات الحكومية من تقديم أفضل أداء في خدمة المواطنين، انطلاقا من الرؤية المشتركة لمؤسسات منفتحة، و"دمقرطة" صنع القرارات الوطنية.

يشار إلى أن المراحل المتتالية من برامج تدريب الناطقين الإعلاميين الحكوميين والعاملين في الاتصال الحكومي في إطار هذه المذكرة، ستبني على مخرجات مرحلة التدريب الأولى التي نفذها معهد الإعلام الأردني بداية العام الحالي بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الأردن، وشملت 24 ناطقا إعلاميا حكوميا.

أخبار ذات صلة

newsletter