الحنيفات: الأردن يتمتع باستقرار سياسي وأمني وبيئة خصبة للاستثمار

محليات
نشر: 2022-05-12 16:07 آخر تحديث: 2022-05-12 16:08
وزير الزراعة (يمين) يفتتح أول محطة لبحث وتطوير المبيدات في الشرق الأوسط بحضور السفير السويسري لدى الأردن والعراق لوكس جاسا (يسار)
وزير الزراعة (يمين) يفتتح أول محطة لبحث وتطوير المبيدات في الشرق الأوسط بحضور السفير السويسري لدى الأردن والعراق لوكس جاسا (يسار)

افتتح وزير الزراعة، المهندس خالد الحنيفات، الخميس، في عمان أول محطة بحث وتطوير خاصة للمبيدات في الشرق الأوسط، بحضور السفير السويسري في الأردن والعراق لوكس جاسا، وممثلين عن الجامعات ومراكز البحث.


اقرأ أيضاً : حنيفات يرعى إطلاق مشروع لدعم صغار المزارعين


وأكد الحنيفات أن الأردن يتمتع باستقرار سياسي وأمني وبيئة خصبة للاستثمار لاستقطاب الشركات الكبرى وإنشاء محطات تدعم التوسع في مختلف القطاعات لا سيما القطاع الزراعي، إذ تخدم هذه المحطات جهود التعامل مع التغيرات المناخية، وحماية المحاصيل من خلال انتقاء المبيدات الأكثر أمانا على المحاصيل، ونقل التكنولوجيا والخبرات من خلال الأبحاث.

وأشار إلى أن هذه المشاريع الريادية تشكل رافدا اقتصاديا للجمعيات والشباب، مضيفا أن الحكومة تعمل على تطوير وتحديث وتجويد القوانين وجميع الإجراءات لدعم الاستثمار في البحث والتطوير وصولا إلى تحقيق الأمن الغذائي.

وتتبع المحطة لأكبر شركة دولية في مجال المبيدات، وتضم مختبرا لعزل وتعريف الآفات الزراعية، وقاعة للتدريب على تقنيات تطبيق منتجات حماية المحاصيل بالشكل الصحيح والآمن، وكيفية اختيار فوهات الرش المناسبة للمحاصيل والآفات ومنتجات حماية المحاصيل المختلفة، وكيفية حقن منتجات حماية المحاصيل عن طريق التربة.

كذلك تضم زراعات محمية في البيوت البلاستيكية، وزراعات مكشوفة، وبيوت بلاستيكية متعدد الأقواس ومدعم بنظام تدفئة مركزي، ومخزنا لحفظ منتجات حماية المحاصيل بشكل آمن وصحيح، ومناطق للتدريب العملي في الحقل، ومحطة للتخلص من محاليل الرش بشكل آمن وسليم عن طريق تكسير المواد الفعالة من خلال الحرارة والتبخير.


اقرأ أيضاً : وزير الزراعة يوعز بعمل مهرجان للأسكدنيا في عمان


وتفقد الحنيفات مشروعا ممولا من الإقراض الزراعي لزراعة النجيل، الذي يعتمد على استثمار المياه المعالجة، وهو ضمن حزم الإقراض بدون فائدة للمشاريع الريادية.

أخبار ذات صلة

newsletter