مطالب بترسيم وتعبيد طريق الزورة الرابط بين لواءي الطيبة والوسطية

محليات
نشر: 2022-04-06 18:53 آخر تحديث: 2022-04-06 18:53
أعمال تمهيد وحفر في طريق الزورة الرابط بين لواء الطيبة والوسطية
أعمال تمهيد وحفر في طريق الزورة الرابط بين لواء الطيبة والوسطية

طالب مواطنون في لواء الطيبة غربي إربد بإنهاء إشكالية تعبيد الطريق الرابطة بين لواءي الطيبة والوسطية، المعروفة باسم طريق "الزورة" التي تختصر المسافة بين اللواءين.


اقرأ أيضاً : "الأشغال": عطاء لإنشاء مبانٍ وساحات لجسر الملك حسين


وقال مواطنون إن الطريق التي تقل مسافتها الاجمالية عن 5 كيلومترات، تم فتحها قبل سنوات طويلة بمسار غير صحيح وضيق ومرصف بمادة "البيسكورس"، ما جعلها طريقا متهالكة في معظم مسافاتها، وغير صالحة لسلوك مركبات المواطنين، وخدمة مزارعي الأراضي المحاذية لها.

وأشاروا إلى عرائض عدة قدمها الأهالي سابقا لغاية تعبيد الطريق أو على الأقل المسافة المرسمة منه بشكل قانوني لغاية خدمة المواطنين وخاصة فئة المزارعين، لكنه لم يجر التجاوب مع تلك المطالب، بالرغم من أهمية الطريق التي توفر قطع مسافة تزيد على 30 كيلومترا حاليا من منطقة دير السعنة بلواء الطيبة إلى منطقة كفرعان بلواء الوسطية.

وطالبوا وزارة الأشغال ومجلس المحافظة بإدراج منحه عاجلة أو تحويل بعض من المخصصات المالية لتسوية أوضاع الطريق وتعبيده خلال العام الحالي.

وأوضح عضو مجلس بلدية الطيبة الجديدة، محمود هياجنة، أن هناك جزءا من الطريق بمسافة لا تزيد كيلومتر ونصف فقط، مُرسّم على لوحات الأراضي وهو الجزء المتهالك والذي يحتاج لإعادة تأهيله ويخدم سكان المنطقة بشكل كبير، لا سيما وأن عشرات المزارعين تحاذي أراضيهم الزراعية تلك الطريق ويحتاجون لرعاية محاصيلهم وحمايتها، إلى حين تسوية باقي الاشكالات بباقي مسار الطريق مع دائرة الأراضي والجهات المعنية.


اقرأ أيضاً : الأشغال تؤكد حرصها على تعزيز التشاركية مع القطاع الخاص


وأشار إلى أن قطع الأراضي من رقم 164 حوض الزورة من أراضي دير السعنة، ولغاية قطعة الأرض رقم 200، هي القطع غير المرسمة على لوحات الأراضي، والتي لا تشكل عبئا على تنفيذ المسار الصحيح من الطريق الذي يطالب المواطنون بتعبيده وإعادة تأهيله كمرحلة أولى.

ولفت الهياجنة إلى وجوب وضع حل إشكالية مسار طريق "الزورة" على سلم الأولويات باعتبارها من الطرق الحيوية، وتختصر معاناة المواطنين، مشيرا إلى إمكانية ترسيم كامل مسافة الطريق كما هو موجود حاليا على أرض الواقع.

وكانت لجنة برئاسة متصرف لواء الطيبة اطلعت ميدانيا على أحوال الطريق قبل يومين، وجرى الاتفاق على مخاطبة مختلف الجهات المعنية لحل اشكالية الطريق.

من جهتها، قالت مديرة أشغال محافظة إربد المهندسة رحاب العتوم لـ(بترا)، إن مسار طريق "الزورة" المرسمة على لوحات الأراضي ما زالت غير مفتوحة، كما أنه من الصعوبة فتحها فنيا، مشيرة إلى أن الطريق المفتوحة حاليا، والتي تعاني من التهالك، ما زالت غير مرسمة على لوحات الأراضي، وتحتاج إلى ترسيم قبل البدء بأية أعمال تعبيد أو إنشاء فيها لتجنب إشكاليات الاعتداءات بمسار الطريق على أراضي المواطنين.

ودعت العتوم إلى ضرورة اتباع الإجراءات القانونية من ناحية تثبيت مسار الطريق الحالي على لوحات الأراضي، وهو ما يتطلب تدخل هندسة البلديات، والتي جرى مخاطبتها سابقا لهذا الغرض.

أخبار ذات صلة

newsletter