تفاصيل مؤثرة لانتشال طفل من بئر في سوريا

هنا وهناك
نشر: 2022-02-11 13:46 آخر تحديث: 2022-02-11 14:59
بئر مهجورة
بئر مهجورة

قال قائد فوج إطفاء حلب العقيد محسن كناني أنه جرى إبلاغهم قبل يومين عن وجود طفل قد سقط في بئر في قرية لوريدا بمنطقة الباب في سوريا.


اقرأ أيضاً : طبيب سعودي يكشف أسباباً حيوية أدت إلى وفاة ريان


وأضاف "توجهت سيارة الإنقاذ إلى الموقع وتم انتشال الطفل من قبل أحد غطاسي الفوج من البئر الذي يبلغ ارتفاعة 63 مترا وارتفاع الماء فيه بين 14 و20 مترا، وتبين أن الطفل متوفٍ".

وأشار كناني إلى أنه سبق ونُفذت عمليات مشابه كثيرة حمن خلال غطاسين إذا كان قطرها يتراوح بين 60 و70 سنتيمتر متحدين المخاطر، وزاد " نلجأ إلى إجراء خلخلة للهواء وتزويد الغطاسين بالأكسجين".

وعن الاستعانة بأحد غطاسيه من كبار السن على الرغم من معاناته من أمراض، أشار قائد فوج إطفاء حلب إلى أن الفوج يعاني من قلة عدد عناصره .

وأضاف كناني "انخفض العدد من حوالي 400 عنصر قبل الأزمة إلى 112 عنصر حاليا، بعدما سُرح بعضهم وترك بعضهم العمل، ولذلك لا يوجد غطاسون شباب في ظل عدم رفد الفوج بعناصر جديدة وإخضاعهم لدورات".

وعمت موجة من الحزن والأسى المغرب والعالم الأحد بفعل الصدمة التي خلفها انتشال الطفل ريان ميتا من قاع بئر بعد خمسة أيام على سقوطه فيه عرضا، على الرغم من جهود جبارة بذلتها فرق الإغاثة. وهي المأساة التي تابعها العالم بأسره، وشدت الأنظار في مواقع التواصل الاجتماعي لأيام.

وكتب موقع القناة التلفزية المغربية الأولى حينها "العالم يبكي ريان، سقطة طفل ذكرت الملايين بالإنسانية". فيما وصفه معلق مغربي على فيسبوك بالطفل الذي "فجر مشاعر المودة والتعاطف بين الشعوب".


اقرأ أيضاً : إربد.. تشكيل لجان للكشف على الآبار المهجورة وحصرها


في الفاتيكان وجه البابا فرنسيس الأحد في عظته التحية "لكافة الشعب (المغربي) الذي عمل جاهدا لإنقاذ ريان".

وكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على فيسبوك "لعائلة ريان الصغير والشعب المغربي نقول إننا نشارككم آلامكم".

 

أخبار ذات صلة

newsletter