مصادر تؤكد لـ"رؤيا" إبلاغ الصحفية الأردنية مرقة بقرار فصلها من "DW" الألمانية

الأردن
نشر: 2022-02-07 16:27 آخر تحديث: 2022-02-07 19:51
الصحفية الأردنية - فرح مرقة
الصحفية الأردنية - فرح مرقة

قالت مصادر مطلعة، اليوم الاثنين، إنه تم تبليغ الصحفية الأردنية فرح مرقة، بقرار فصلها "رسميا" من الإذاعة الدولية الألمانية (DW)، دون ذكر الأسباب.


اقرأ أيضاً : بيان صحفي: رؤيا تأسف لقرار DW تعليق الاتفاقيات وترفض الاتهامات الباطلة


وأضافت المصادر لـ"رؤيا"، أن المؤسسة أعلنت أسباب قرارات الفصل التي طالت  5 صحفيين عرب، عبر مؤتمر صحفي، مبينة أنها بصدد التحقيق مع مجموعة جديدة من الصحفيين الذين يعملون في المؤسسة.

وأوضحت أنه تم تبليغ 4 صحفيين يحملون الجنسيات (الأردنية، الفلسطينية، السورية، اللبنانية) من أصل 5 بقرار الفصل الذي صدر عن المؤسسة.

"على إثر القضية والمؤتمر الصحفي أعلن مدير قسم اللغة العربية في القناة والذي يحمل الجنسية الفلسطينية استقالته من منصبه، احتجاجا على الأحداث التي حصلت"، بحسب المصادر.

وكان صحفيون أردنيون ونشطاء حقوق الإنسان قد طالبوا الإذاعة الدولية الألمانية العامة (DW) بإنصاف الصحفيين العرب العاملين لديها، ومنهم الأردنية فرح مرقة، بعد توقيفهم عن العمل في كانون الأول/ديسمبر العام 2021، وفتح التحقيق في منشورات قديمة تتعلق بمزاعم "معاداة السامية"، كانت قد كتبت قبل التحاقهم في العمل بإذاعة (DW)، واستقرارهم في ألمانيا.

وجاء في بيان وصل إلى "رؤيا" نسخة عنه، أن الزميلة مرقة استقرت في برلين منذ أربع سنوات ونصف، بعد أن اختارتها (DW) للعمل لديها، مجتازة جميع مراحل التوظيف بنجاح، نظرًا لما تكتنزه من خبرة ومهنية واستقلالية واحترام لآداب وأخلاقيات العمل الصحفي، وقد كانت هذه السمات بارزة في تغطيتها الصحفية الجريئة داخل بلدها الأردن وخارجه؛ كما عُرف عنها دفاعها عن حرية الصحافة والنشر والرأي والتعبير، وفي الوقت الذي يؤسفنا أن تتعرض مرقة وزملاؤها لحملة شيطنة ممنهجة تهدف إلى إقصائهم وكسر أقلامهم الحرة، والإضرار بمستقبلهم المهني والشخصي، فإننا ندين الانتهاكات الجسيمة في نشر وسائل إعلام ألمانية اسم مرقة وعنوانها الكامل، إلى جانب مزاعم واتهامات على أنها حقائق ومسلمات، ودون أن تُؤخذ وجهة نظرها بموضوعية، وتمنح حق ردٍ متوازن، وهذا ينتهك حقها في الخصوصية ويهدر قرينة البراءة و يحرمها حق الدفاع عن نفسها بعدالة؛ مما يعرضها للتشويه وربما الخطر.


اقرأ أيضاً : مذكرة نيابية تدعم "رؤيا" وتنتقد قرار "دويتشه فيله" وتطالبها بالحياد


وكانت مجموعة رؤيا الإعلامية (RMG) قد أعربت عن أسفها الشديد للقرار المعلن لدويتشه فيله (DW) تعليق اتفاقياتها مع رؤيا بعد شن حملة معادية تتهم رؤيا بـ"معاداة السامية".

وقال فارس الصايغ، الرئيس التنفيذي للمجموعة في بيان صحفي: "تربطنا علاقة مهنية ناجحة مع DW منذ عام 2011، ولم نتعرض خلالها مطلقًا لأي حادث يهدد قيمنا المشتركة".   

وأكد الصايغ: "محاربة العنصرية بأشكالها كافة، بما في ذلك معاداة السامية، قيمة جوهرية نعتز بها، وبالتالي فإننا ندين بشدة الاتهامات الباطلة والمغالطات التي انتشرت وأدت إلى إصدار DW بيانها".

وأضاف الرئيس التنفيذي أنه "في غضون ذلك، تدعو المجموعة جميع المؤسسات الإعلامية إلى التفريق بعبارات واضحة بين انتقاد الأعمال غير القانونية أو اللاإنسانية أو العنصرية من قبل إسرائيل كدولة، ومعاداة السامية، التي تعني العنصرية ضد اليهود".

وقال الصايغ: إن "مجموعة رؤيا ملتزمة بمدونة قواعد الأخلاق المهنية لديها التي تتضمن (البحث عن الحقيقة والإبلاغ عنها، بطريقة مستقلة وموضوعية)".

وشدد الصايغ على أن "الالتزام بقيم المدونة هو السبب في حصول رؤيا على المركز الأول بين المؤسسات الإخبارية الأردنية".

وأشار الصايغ إلى أن هذه المدونة تضمن لمجموعة رؤيا خدمة نشر الحقيقة للجمهور، مؤكدا أنه "لا ينبغي لأحد أن يتوقع من رؤيا عدم تغطية الأعمال العدائية التي تطال المدنيين الأبرياء خوفًا من اتهامات بمعاداة السامية".

وأكد الصايغ أن مجموعة رؤيا الإعلامية تحتفظ بحقها في اتخاذ أي إجراء ضروري تجاه هذه الاتهامات الباطلة، وأنها تحمل قيمها في صميم أعمالها وتعتز بعلاقاتها مع شركائها في جميع أنحاء العالم.

أخبار ذات صلة

newsletter