مذكرة نيابية تدعم "رؤيا" وتنتقد قرار "دويتشه فيله" وتطالبها بالحياد

محليات
نشر: 2021-12-13 13:48 آخر تحديث: 2021-12-13 17:19
شعار مجموعة رؤيا الإعلامية و"دويتشه فيله"
شعار مجموعة رؤيا الإعلامية و"دويتشه فيله"

أكد نواب في مذكرة نيابية تبناها النائب خليل عطية ووقع عليها عدد من أعضاء مجلس النواب وتم تقديمها للأمانة العام للمجلس اليوم الاثنين، وقوفهم إلى جانب مجموعة رؤيا الإعلامية وما تؤديه من رسالة إعلامية، على خلفية قيام مجموعة "دويتشه فيله" المؤسسة الإعلامية لجمهورية ألمانيا الاتحادية بتعليق أعمالها مع "رؤيا". 

وبحسب المذكرة فقد ثمن النواب دور "رؤيا" في محاربة العنصرية، مؤكدين أن ما تبثه القناة لا يرتقي لمعاداة السامية، إنما انتقاد لممارسات الاحتلال الإسرائيلي غير المشروعة واعتداءاته بحق الفلسطينيين.


اقرأ أيضاً : بيان صحفي: رؤيا تأسف لقرار DW تعليق الاتفاقيات وترفض الاتهامات الباطلة


وطالب النواب "دويتشه فيله" بإعادة النظر في موقفها وإجراء تحقيق موسع وحيادي مرحب فيه دوليا واعلاميا وإجلاء الحقيقة، مرحبين في الوقت نفسه بالشراكة مع كل المؤسسات الإعلامية الأردنية بإقامة شراكات حقيقية عنوانها النزاهة والشفافية.

وكانت مجموعة رؤيا الإعلامية (RMG) أكدت أسفها الشديد للقرار المعلن لدويتشه فيله (DW) تعليق اتفاقياتها مع رؤيا بعد شن حملة معادية تتهم رؤيا بـ"معاداة السامية".

وقال فارس الصايغ، الرئيس التنفيذي للمجموعة في بيان صحفي: "تربطنا علاقة مهنية ناجحة مع DW منذ عام 2011، ولم نتعرض خلالها مطلقًا لأي حادث يهدد قيمنا المشتركة".

وأكد الصايغ: "محاربة العنصرية بأشكالها كافة، بما في ذلك معاداة السامية، قيمة جوهرية نعتز بها، وبالتالي فإننا ندين بشدة الاتهامات الباطلة والمغالطات التي انتشرت وأدت إلى إصدار DW بيانها".

وأضاف الرئيس التنفيذي أنه "في غضون ذلك، تدعو المجموعة جميع المؤسسات الإعلامية إلى التفريق بعبارات واضحة بين انتقاد الأعمال غير القانونية أو اللاإنسانية أو العنصرية من قبل إسرائيل كدولة، ومعاداة السامية، التي تعني العنصرية ضد اليهود".

وقال الصايغ: إن "مجموعة رؤيا ملتزمة بمدونة قواعد الأخلاق المهنية لديها التي تتضمن (البحث عن الحقيقة والإبلاغ عنها، بطريقة مستقلة وموضوعية)".

وشدد الصايغ على أن "الالتزام بقيم المدونة هو السبب في حصول رؤيا على المركز الأول بين المؤسسات الإخبارية الأردنية".

وأشار الصايغ إلى أن هذه المدونة تضمن لمجموعة رؤيا خدمة نشر الحقيقة للجمهور، مؤكدا أنه "لا ينبغي لأحد أن يتوقع من رؤيا عدم تغطية الأعمال العدائية التي تطال المدنيين الأبرياء خوفًا من اتهامات بمعاداة السامية".

وأكد الصايغ أن مجموعة رؤيا الإعلامية تحتفظ بحقها في اتخاذ أي إجراء ضروري تجاه هذه الاتهامات الباطلة، وأنها تحمل قيمها في صميم أعمالها وتعتز بعلاقاتها مع شركائها في جميع أنحاء العالم.

 

أخبار ذات صلة

newsletter