وزير الأشغال: مشروع الحديقة البيئية لمواجهة التغير المناخي

الأردن
نشر: 2022-01-22 00:57 آخر تحديث: 2022-01-22 01:25
وزير الاشغال يتفقد سير العمل بمشروع الحديقة البيئية
وزير الاشغال يتفقد سير العمل بمشروع الحديقة البيئية

وقال وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس يحيى الكسبي إن الوزارة تولي الأهمية لإنشاء المشاريع البيئية للمساهمة في مواجهة التغير المناخي، واستخدام المواد الصديقة للبيئة في مشاريعها كافة للحد من آثار التلوث البيئي.

وأضاف الكسبي خلال تفقده الجمعة، سير العمل بمشروع الحديقة البيئية ضمن مشروع إعادة تأهيل تلال الفوسفات في لواء الرصيفة، أن مشروع الحديقة البيئية يأتي حرصا من الحكومة لترجمة التوجيهات الملكية السامية على أرض الواقع بما يتعلق بالحفاظ على البيئة ومواجهة التغير المناخي الذي يعتبر من أبرز تحديات العصر والذي يتطلب مواجهته تضافر الجهود كافة.


اقرأ أيضاً : الكسبي يوجه لبذل الجهود لضمان ديمومة الحركة المرورية على الطرق


واستمع الكسبي من المعنيين إلى إيجاز مفصل حول سير الأعمال في المشروع، حيث تقام الحديقة على قطعة أرض مساحتها 74.5 دونم وتشمل كافة المتطلبات والاحتياجات اللازم توفيرها كمتنزه وجلسات خارجية ونوافير مياه ومناطق ألعاب للأطفال، بالإضافة إلى 3 ملاعب رياضية، ومسرح خارجي وممرات مختلفة لهواة المشي أو الهرولة ومحاطة بالمناطق الخضراء والأحواض الزراعية، كما تم استخدام نباتات وأشجار الندرة المائية التي تتحمل الجفاف والنباتات المحلية في تصميم الحديقة حيث تحتاج إلى رعاية فقط في بداية الزراعة كما تم توفير الخدمات اللازمة من وحدات صحية وأكشاك وخزانات المياه الأرضية.

وثمن وزير الأشغال العامة جهود العاملين على المشاريع كافة التي تعمل وتشرف الوزارة عليها بما فيها مشروع الحديقة البيئية والتي تهدف لتقديم افضل الخدمات للمواطنين.

يذكر أن الموعد المتوقع لانتهاء الأعمال بالمشروع بهدف إنشاء منطقة بيئية صحية وحيوية مستدامة لتكون متنفس طبيعي وملجأ لساكني المنطقة، في النصف الأول من العام الحالي ويكمن دور وزارة الأشغال العمل بالإشراف المباشر على الأعمال في المشروع من خلال مديرية اشغال الزرقاء. 

أخبار ذات صلة

newsletter