وفاة 3 أطفال جراء البرد القارس في سوريا

عربي دولي
نشر: 2022-01-20 08:42 آخر تحديث: 2022-01-20 08:42
طفل سوري
طفل سوري

قالت منظمة "كير" العالمية، إنه توفي ثلاثة أطفال سوريين إثر تعرضهم للبرد القارس، فيما تعرض مئات الآلاف من الأشخاص "لخطر كبير" في أعقاب عواصف شتوية شديدة تضرب سوريا والدول المجاورة.


اقرأ أيضاً : سوريا تغلق موانئها البحرية حتى إشعار آخر بسبب الأحوال الجوية


وحذرت المنظمة في تقرير لها من أن "هجمة العواصف الشتوية الشديدة تؤدي إلى تفاقم الوضع المعيشي للنازحين السوريين، وكذلك السوريين الذين يعيشون في لبنان والأردن، حيث من المتوقع أن تنخفض درجات الحرارة أقل مما كانت عليه في 40 عاما، لتصل إلى 14 درجة مئوية تحت الصفر"، وفقاً لما ذكر موقع(CNN) الأمريكي.

وبحسب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا" في تركيا، فقد دمرت العواصف الشتوية 362 خيمة، وأثرت على 2124 نازحا سوريا يعيشون في مخيمات في سوريا، مشيرة إلى أن طفلا بمخيم في قسطل مقداد في مدينة عفرين، توفي عندما انهارت خيمة كان فيها، بسبب تراكم الثلوج على سطحها، كما أن والدة الطفل موجودة في وحدة العناية المركزة.

كما لقي طفلان يبلغان من العمر 3 و5 سنوات مصرعهما، صباح الاثنين، في مخيم بشمال حلب بسوريا، عندما اندلع حريق في خيمتهم بسبب المدفأة. وأصيبت والدة الطفلين بحروق خطيرة وتم نقلها إلى المستشفى، بحسب منظمة الخوذ البيضاء.


اقرأ أيضاً : الصحة العالمية: ما زلنا نخوض معركة كاملة ضد كورونا


وتسبب الطقس البارد في انخفاض حاد في درجة حرارة الجسم لطفلين في مخيمات بلبل بسوريا. وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن الطفلين يتلقيان العلاج حاليا في مستشفى في عفرين بسوريا.

وقالت منظمة "كير" إن اللاجئين في لبنان يعيشون عبر مساحات واسعة من المخيمات العشوائية، حيث يفتقرون إلى الحماية من العوامل الجوية".

وقال مدير المنظمة في لبنان: "الناس ليس لديهم وظائف أو دخل، ولا يحصلون على وظائف. إنهم يعانون بالفعل من عواقب أزمة اقتصادية غير مسبوقة في لبنان وليس لديهم وسيلة لحماية أنفسهم من العواصف الثلجية المتوقعة".

أخبار ذات صلة

newsletter