احذر.. أعراض تعني الإصابة بالسرطان

هنا وهناك
نشر: 2022-01-12 06:28 آخر تحديث: 2022-01-12 12:39
صورة جرافيك تمثل شكل السرطان
صورة جرافيك تمثل شكل السرطان

يعد سرطان الكبد واحد من أنواع المرض الخبيث الأكثر شيوعا عند الرجال فوق عمر الستين. ورغم ذلك، مثله مثل العديد من السرطانات الأخرى، يمكن أن يصيب أي شخص في أي عمر أو خلفية.


اقرأ أيضاً : ماذا يحدث في الجسم عند التخلي عن الحلويات لشهر كامل


وتختلف علامات وأعراض سرطان الكبد من شخص لآخر، إلا أن جمعية السرطان الأمريكية لديها قائمة من 10 أعراض متوقعة.

وقبل البدء في التعرف إلى الأعراض، لا بد من ملاحظة أن مجرد ظهور علامة أو أكثر لا يعني أنك مصاب بسرطان الكبد. واثنان من هذه الأعراض يتعلقان بألم تحت الأضلع. الأول يتعلق بالكبد والثاني بالطحال.

ويُعد تضخم الكبد والشعور بالامتلاء في الجانب الأيمن من الجسم وتضخم الطحال والشعور بامتلاء الجانب الأيسر فهي علامات على الإصابة بسرطان الكبد.

الأعراض الأخرى لسرطان الكبد هي:

• فقدان الوزن بشكل لا إرادي.

• فقدان الشهية.

• الشعور بالامتلاء الشديد بعد تناول وجبة صغيرة.

• الغثيان أو القيء.

• ألم في البطن أو ألم بالقرب من كتفك الأيمن.

• تورم أو تراكم السوائل في البطن.

• الحكة.

• اليرقان (اصفرار الجلد والعينين).

وتوضح جمعية السرطان الأمريكية، أن الأعراض الأخرى تشمل "الحمى وتضخم الأوردة على البطن التي يمكن رؤيتها من خلال الجلد والكدمات أو النزيف غير الطبيعي".

وكما هو الحال مع أنواع السرطان الأخرى، هناك عوامل خطر يمكن أن تحدد مدى احتمالية إصابتك بسرطان الكبد.


اقرأ أيضاً : حيل بسيطة للتخلص من الوزن الزائد


وتقول NHS أنه من المرجح أن تصاب بسرطان الكبد الأولي إذا كان عمرك يزيد عن 60 عاما، على الرغم من أنه أكثر شيوعا بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 85 عاما.

وإذا كنت تعاني من حالات طبية مثل التهاب الكبد وتليفه وحصى المرارة والسكري وطفيلي في الكبد وفيروس نقص المناعة البشرية، فستزيد مخاطر إصابتك.

وتزداد مخاطرك إذا كان أحد أشقائك أو والديك مصابا بسرطان الكبد الأولي. ومن الممكن أيضا الإصابة بسرطان الكبد الثانوي. ويحدث هذا بسبب انتشار خلايا من سرطان آخر من جزء من جسمك إلى الكبد.

وهناك طرق أخرى لتقليل فرص الإصابة بسرطان الكبد الأولي. ويتضمن ذلك فقدان الوزن إذا كنت تعاني من زيادة الوزن وارتداء ملابس وأقنعة واقية إذا كنت تعمل في دور تتعرض فيه لمواد كيميائية خطيرة.

وعلاوة على ذلك، فإن الإقلاع عن الكحول أو الإقلاع عن التدخين سيقلل أيضا من مخاطر إصابتك.

أخبار ذات صلة

newsletter