الاحتلال يتوغل شرق رفح

فلسطين
نشر: 2022-01-11 09:46 آخر تحديث: 2022-01-11 09:46
آليات عسكرية اسرائيلية
آليات عسكرية اسرائيلية

توغلت عدة آليات عسكرية تابعة للاحتلال الاسرائيلي اليوم الثلاثاء، لمسافة محدودة شرقي محافظة رفح جنوب قطاع غزة.


اقرأ أيضاً : جنوب نابلس.. مستوطنون يقتحمون مقامات دينية اسلامية في عورتا


وأفاد شهود عيان، بأن سبع آليات توغلت عدة أمتار داخل أراضي المواطنين وسط إطلاق نار كثيف، ومنعت المواطنين من الاقتراب من المناطق الحدودية وأجبرتهم على مغادرة أراضيهم.

وتنفذ آليات الاحتلال عمليات توغل شبه يومية على طول الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة.


اقرأ أيضاً : بين المرض والأسر.. حياة ناصر أبو حميد في خطر - فيديو


اقتحم مستوطنون مقامات دينية اسلامية في بلدة عورتا جنوب شرق نابلس، فجر اليوم الثلاثاء.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، إن مئات المستوطنين اقتحموا بلدة عورتا وسط حماية جيش الاحتلال، ما أدى إلى اندلاع مواجهات في المنطقة.

وأضاف أن المستوطنين أدوا طقوسا تلمودية في مقامات دينية ثلاث: (مقام العزيز، ومقام المفضل والقبور).

أقدم مستوطنون على جرف مساحات واسعة من أراضي فلسطينيين، أمس الاثنين، القريبة من مستوطنة "يتسهار" جنوب نابلس.

وأفاد مدير عام النشر والتوثيق في هيئة مقاومة الجدار والاستيطان قاسم عواد، بأن الأراضي المستهدفة تبلغ مساحتها نحو 50 دونما وتقع أسفل الجبل المقامة عليه مستوطنة "يتسهار".
وأضاف أن المستوطنين أقاموا مؤخرا عددا من الوحدات الاستيطانية في المنطقة المُجَرفة، بشكل يهدد بالاستيلاء على مساحات واسعة من أراضي الجبل المملوك لأهالي قرى وبلدات بورين وحوارة وعصيرة القبلية، مؤكدا أن هذه المنطقة معلنة كمناطق نفوذ مستوطنات منذ عشرات السنوات ويمنع المواطنين من الوصول إليها وزراعتها واستصلاحها.

وأوضح عواد أن هذه المشاريع الاستيطانية، ما هي إلا نتاج تكامل الأدوار بين أذرع الاحتلال المختلفة على المستويات التشريعية والتنفيذية والقضائية وسلوك جيش الاحتلال وعصابات المستوطنين، وأن كل ذلك يأتي في سياق الاستيلاء على الأراضي وتحويل الضفة الغربية إلى كانتونات معزولة عن بعضها البعض.

 

أخبار ذات صلة

newsletter