الهواري: قرار بالموافقة على علاج الطفلة تغريد النوباني خلال يومين

محليات
نشر: 2022-01-03 23:56 آخر تحديث: 2022-01-03 23:56
وزير الصحة الدكتور فراس الهواري
وزير الصحة الدكتور فراس الهواري

أكد وزير الصحة الدكتور فراس الهواري أنه جرى متابعة حالة الطفلة تغريد النوباني البالغة من العمر 9 أشهر، والتي تعاني من انسداد في القنوات الصفراوية وفشل الكبد.


اقرأ أيضاً : بالفيديو.. الخرابشة: علماء يعتبرون أوميكرون "هدية من السماء"


وبحسب بيان من الوزارة، الإثنين، أوضح الهواري أنه وفور علمه بحالتها من والدها قبل أسبوعين، قام على الفور وبتوجيهات من رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة بالإيعاز للمعنيين في وزارة الصحة بعرض موضوع علاجها على لجنة المعالجات في الخارج للنظر في إمكانية علاجها في الخارج بسبب عدم توفر العلاج داخل الأردن وإعطائها صفة الاستعجال.

وأضاف الهواري أنّ اللجنة قامت باتخاذ الإجراءات اللازمة للتوصية بمعالجة الطفلة تغريد في الخارج، لافتاً إلى أنه سيتم إصدار قرار بالموافقة على علاجها خلال اليومين المقبلين وعلى نفقة الحكومة.


اقرأ أيضاً : الطب الشرعي يكشف سبب وفاة الطالبة سلسبيل أبو شوك


وفي حادثة منفصلة كشف مدير المركز الوطني للطب الشرعي الدكتور رائد المومني، اليوم الاثنين، أن جثة الطالبة الجامعية سلسبيل أبو شوك، أحيلت إلى المركز وتم تشريحها من قبل لجنة استشارية متخصصة من الأطباء الشرعيين.

وقال المومني إن سبب وفاة الطالبة يعود إلى هبوط حاد بعمل القلب الناتج عن نقص التروية، مبينا أنها كانت تعاني من تشوه خلقي في الشريان التاجي. 

وجرى تشريح الجثة من قبل لجنة ترأسها إلى جانب مستشار الطب الشرعي الدكتور عزام الكركي والدكتور ماجد الشمايلة، في حين تم تسليم جثة الطالبة لذويها لدفنها.

وقالت جامعة الحسين بن طلال في بيان صادر عنها، اليوم الاثنين، إنه بحسب مصدر طبي في مستشفى معان الحكومي وفي حدود الساعة السادسة مساء من يوم الأحد الموافق 2/1/2022، قامت الطالبة بمراجعة مستشفى معان الحكومي، على اثر شكوى من الم في صدرها وضيق في تنفسها، وبعد الاجراءات الطبية من قبل الطبيب المناوب في مستشفى معان الحكومي واعطائها الأدوية المناسبة للتشخيص الطبي، قام الطبيب المناوب بإخراجها من المستشفى لعدم الحاجة الطبية إلى بقائها في المستشفى حسب إفادة الطبيب المختص.

وأضافت الجامعة في بيان وصل إلى "رؤيا" نسخة عنه، أن "الطالبة عادت إلى السكن الجامعي، وبعد ما يقارب ساعتين وبحدود الساعة الثامنة والنصف مساء، وأثناء تواجد الطالبة مع زميلاتها في السكن أغشي عليها، وتم إبلاغ مشرفات السكن بحالة الطالبة، وتم اتخاذ الإجراءات المناسبة فورا في مثل هذه الحالات واستدعاء أقرب سيارة تابعة للجامعة التي وصلت الى السكن الجامعي خلال ستة دقائق من التبليغ عن الحالة، دون انتظار سيارة الإسعاف.

ونقلت الطالبة بحسب الجامعة إلى مستشفى معان الحكومي الذي يبعد كيلو متر واحد فقط عن السكن، وعلى الفور تم إبلاغ الجهات المعنية في الجامعة، والجهات الأمنية التي حضرت الى المستشفى والسكن الجامعي وقامت باتخاذ ما يلزم من إجراءات، وبعد ان قامت الجهات الطبية والقضائية المختصة بالكشف الأولي على جثة الطالبة فقد تبين عدم وجود أي كدمات أو إصابات في جسدها.

وبناء على أمر المدعي العام تم تحويل جثة الطالبة الى المركز الوطني للطب الشرعي مستشفى البشير، للكشف على الجثة وتحديد سبب الوفاة.

ومنذ حصول الحادثة أصدر رئيس الجامعة قرارا بتشكيل لجنة من الجامعة للتحقيق وبيان جميع ملابسات الحادثة التي تعرضت لها الطالبة.

ونعت جامعة الحسين بن طلال "شهيدة العلم" الطالبة سلسبيل جميل أبو الشوك، متضرعين إلى الله العلي القدير أن يرحمها ويغفر لها ويتجاوز عنها، ويلهم أهلها وذويها وزملائها في جامعة الحسين بن طلال جميل الصبر وحسن العزاء. 

أخبار ذات صلة

newsletter